18 شهراً بلا محاكمة.. الجنايات المصرية تجدد حبس مالكي “جهينة” و”التوحيد والنور”

قررت محكمة جنايات أمن الدولة المصرية، السبت، تجديد حبس مؤسس ومالك مجموعة “جهينة” للصناعات الغذائية، رجل الأعمال البارز “صفوان ثابت” (76 عاماً)، ومالك متاجر “التوحيد والنور”، رجل الأعمال “سيد السويركي” (75 عاماً)، لمدة 45 يوماً على ذمة التحقيقات الجارية معهما منذ 18 شهراً دون إحالة للمحاكمة، بزعم اتهامهما بـ”الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون (جماعة الإخوان المسلمين)، وتمويلها، والتحريض على العنف”.

وفي 2 ديسمبر/كانون الأول 2020، ألقت قوات الأمن المصرية القبض على “ثابت” والذي يشغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة “جهينة” للصناعات الغذائية، وسبق أن أصدرت لجنة حصر وإدارة أموال جماعة “الإخوان المسلمين” قراراً بالتحفظ على أمواله الشخصية السائلة والمنقولة والعقارية.

وجاء القبض على رجل الأعمال “السويركي”، صاحب سلسلة محال “التوحيد والنور” الشهيرة، بعد ساعات من القبض على “ثابت”.

وربط متابعون بين القبض عليهما وحبس رجل الأعمال المعروف “صلاح دياب” في سبتمبر/أيلول 2021 (أخلي سبيله لاحقاً)، وسط اتهامات لنظام الرئيس “عبدالفتاح السيسي” بابتزاز رجال الأعمال بهدف السيطرة على مفاصل الاقتصاد.

ويعمد “السيسي” إلى ابتزاز رجال الأعمال الذين أثبتوا نجاحاً لافتاً في مجالاتهم ولم يظهروا ولاءً كاملاً لنظامه، عن طريق اعتقالهم لفترة من الوقت مقابل دفعهم للأموال نظير إخلاء سبيلهم.

و”ثابت” هو حفيد المرشد العام السابق لجماعة “الإخوان” المستشار “حسن الهضيبي”، ويدير شركة “جهينة” التي يتجاوز رأس مالها مليار جنيه، ويعمل فيها نحو 2800 موظف مصري.

اقرأ ايضاً
طهران تعلن سببا غريبا لوفاة المراهقة الإيرانية نيكا شاكرمي

ومنذ تأسيس شركة “جهينة” عام 1983 كشركة عاملة في إنتاج ومعالجة وتعبئة مجموعة متنوعة من منتجات الألبان والعصائر، وكذلك منتجات الطهو، وهي شاهد على نجاح “ثابت” كرجل أعمال حفر اسم شركته في صدارة الأسماء الناجحة، واحتل الصدارة في أسواق الألبان والعصائر في مصر، فضلاً عن توسع الشركة في أسواق الشرق الأوسط، ما جعل منها هدفاً للنظام العسكري الحاكم في مصر، الساعي إلى سيطرة الشركات المملوكة للجيش على مختلف القطاعات الصناعية في البلاد.

وأغلقت العشرات من متاجر “التوحيد والنور” لمالكها “السويركي”، تمهيداً لإعادة افتتاحها تباعاً إثر استيلاء نظام “السيسي” على ملكيتها، على خلفية رفض لجنة التحفظ على أموال الكيانات الإرهابية التظلمات المقدمة من مالكها، حيال قرار التحفظ على أمواله، وممتلكاته، ومنعه من السفر إلى الخارج، هو وأسرته.

وبلغت فروع محال “التوحيد والنور” المتحفظ عليها من اللجنة، والتي آلت ملكيتها إلى تصرفها، 65 فرعاً بعد فصل ممتلكات “السويركي” عن باقي أفراد أسرته، وإسناد مهمة إدارتها إلى شركة استثمارية تتبع إحدى الجهات السيادية في الدولة.


المصدر: متابعات قطرعاجل

شاهد أيضاً

Fhre

#خاشقجي_اليمن – جريمة سعودية جديدة ضد الإنسانية بحق شاب يمني

 ساد غضب عارم بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي إبان جريمة مرعبة بحق شاب يمني قام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.