بعد اعتقاله بالإمارات.. العفو الدولية تطالب بايدن بالتدخل للإفراج عن محامي خاشقجي

طالبت منظمة العفو الدولية، الثلاثاء، الرئيس الأمريكي “جو بايدن” بالتدخل لإطلاق سراح “عاصم غفور”، المحامي السابق للصحفي المقتول “جمال خاشقجي”، منتقدة اعتقاله في دبي، كما اعتبرت الحكم عليه غيابيا بالسجن 3 أعوام، صدر “من دون احترام أبسط ضمانات المحاكمة العادلة”.

والخميس الماضي، اعتقل المحامي “عاصم غفور” في مطار دبي، بينما كان متوجها إلى إسطنبول لحضور حفل زفاف، واقتادته الشرطة إلى مركز احتجاز في أبو ظبي، بدعوى صدور حكم غيابي سابق ضده بالسجن 3 سنوات في جريمتي التهرب الضريبي وغسل الأموال، وتغريمه 816 ألف دولار.

وقالت المنظمة إن المواطن الأميركي “غفور”، وهو عضو في مجلس إدارة منظمة “الديمقراطية في العالم العربي الآن” (داون)، ومقرها في العاصمة واشنطن، “لم يكن على علم بأي قضية قانونية بحقه”. 

وشددت على أن على دولة الإمارات الإفراج عن “غفور” فورا، مطالبة الرئيس الأميركي “جو بايدن” بالتدخل لإطلاق سراحه. 

واعتبرت المنظمة أنه “من المشين أنّ الأشخاص الذين سعوا إلى تحقيق العدالة عن مقتل خاشقجي يُلاحقون، بينما لم يُحاسب الجناة الفعليون”. 

والاثنين، طلبت الولايات المتحدة “معلومات إضافية” من السلطات الإماراتية، بشأن اعتقال “غفور”، بحسب ما أفادت صحيفة “واشنطن بوست”. 

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، “نيد برايس”، إن الولايات المتحدة تطلب “معلومات إضافية” من الإمارات العربية المتحدة بشأن اعتقال غفور. 

وكانت الخارجية الأميركية قد نفت الاثنين، أن تكون الولايات المتحدة قد طلبت من الإمارات القبض على غفور، وهو ما تناقض مع التفسير الإماراتي الرسمي لاحتجاز المحامي السابق لـ “خاشقجي”، الذي قالت إنه جاء بناء على طلب من السلطات الأميركية. 

اقرأ ايضاً
السعودية.. إطلاق سراح ناشط بعد اعتقال دام 50 يوما

وقال مسؤول في حكومة الإمارات، إن أبوظبي كانت قد تلقت طلبا أميركيا، في عام 2020، للمساعدة في التحقيق مع “غفور”.

وأضاف المسؤول، وفق ما نقلته رويترز، أن “غفور” كان قيد التحقيق من قبل السلطات الأميركية، عندما تواصلت الولايات المتحدة مع الحكومة الإماراتية في أبريل/نيسان 2020.

وأضاف أن التحقيق معه أفضى إلى “أدلة كافية” على وجود انتهاكات جنائية لقوانين الإمارات الخاصة بمكافحة غسل الأموال والضرائب.

لكن “برايس” قال إن الولايات المتحدة لم تطلب اعتقال “غفور”، وأبلغت الإمارات العربية المتحدة بتوقعها بأنه “سيُمنح عملية قانونية عادلة وشفافة وأن يعامل بإنسانية”.

وعما إذا كان اعتقال “غفور” بسبب علاقته بالصحفي السعودي الراحل “جمال خاشقجي”، قال “برايس”: “لا نرى أي مؤشر في هذه المرحلة على أن اعتقاله له علاقة بعلاقته بجمال خاشقجي، لكننا ما زلنا نجمع المعلومات”.

وعندما سئل عما إذا كانت الولايات المتحدة قد طلبت من الإمارات التحقيق مع “غفور” في المقام الأول، أحال “برايس” هذا السؤال إلى وزارة العدل.

وقالت متحدثة باسم وزارة العدل إن الوكالة “لا تعلق علنا على الاتصالات مع الحكومات الأجنبية بشأن مسائل التحقيق، بما في ذلك تأكيد أو نفي وجود مثل هذه الاتصالات”.

ونقلت “واشنطن بوست” عن “فيصل جيل”، محامي “غفور”، أن موكله لم يسمع بأي شيء عن إدانته في الإمارات قبل اعتقاله ولم يطلع بعد على أي وثائق تتعلق بالتهم الموجهة إليه، مؤكدا أن “غفور” لم يواجه أي تهم جنائية في الولايات المتحدة.


المصدر: متابعات قطرعاجل

شاهد أيضاً

نحو عالم دون مركزية الغرب؟

نحو عالم دون مركزية الغرب؟

  مركزية الغرب معضلة العالم المعاصر كنا نظن أن الحملة ضد استضافة قطر للمونديال قد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.