120196163911586

علاء مبارك يرد على بكري بعد انتقاده ساويرس.. الأخير يسخر منه

هاجم علاء نجل الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، النائب مصطفى بكري عقب انتقاده ساويرس. لكن بكري قال إنه يعذره بدفاعه عن رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، فيما رد علاء مبارك باستهزاء على البرلماني المصري، وكذلك فعل ساويرس. 

وقال مصطفى بكري في تغريدة على تويتر: “إلى علاء مبارك.. أختار معاركي بدقه، ولن أنسى لك أنك حضرت أنت وشقيقك جمال عزاء والدتي في عام 2014 بمسجد عمر مكرم، وأعذرك في دفاعك عن ساويرس وأعرف الأسباب جيدا، وأعذرك، ربنا يهديك..”.

 

 

 

 

 

ولم يتأخر تعليق نجل مبارك، حيث رد عليه قائلا: “أستاذ مصطفى البقاء لله ورغم عمايلك وأكاذيبك إنما الواجب واجب وده الفرق؛ ده انت حتى لم تتواجد لتقديم واجب العزاء في الوالد رحمة الله عليه في وقت البلد كلها حضرت للعزاء! حتى في واجب العزاء حضرتك طلعت قليل الأصل. تحياتي”.

 

 

 

 

وعلق علاء في تغريدة أخرى على تقرير حول مطالبة مصطفى بكري بالتحقيق مع ساويرس عقب ما قال إنه حول أحداث حريق كنيسة أبوسيفين.

اقرأ ايضاً
حرب مدمرة تفوق عشرة أضعاف ما حدث في غزة... وزير الدفاع الإسرائيلي يهدد لبنان

 

وقال في تغريدته: “سبحان الله طيب حد غيرك يطلب من النائب العام التحقيق عن نشر أخبار كاذبة تبقى مقبولة ده انت قولت أكاذيب عن الوالد رحمة الله عليه جزء منها ذكرها الأستاذ فريد في المحكمة ومن كتابك !… قولتها لحضرتك قبل كده وما صدقتنيش إنك أستاذ ورئيس قسم و نموذج يُدرس في ال —لا مؤاخذة. تحياتي يادرش”.

 

 

 

 

 

من جهته، علق ساويرس بتغريدة في صفحته الرسمية على تويتر، على تغريدة علاء مبارك بمجموعة من الصور لمصطفى بكري، تظهره خلال لقاءات مع شخصيات بالأنظمة السابقة، في إشارة منه إلى أن “بكري” هو “رجل كل العصور الذي أكل على كل الموائد”.

 

 

 

 

 

 

وبعد هذه التغريدات ضده رد مصطفى بكرى قائلا عبر حسابه: “صفات قليل الأصل – يسرق فلوس البلد ويهربها إلى الخارج – يحتفظ بملايين الدولارات في الخارج وبلده في أزمة – يتنكر لأهله وناسه، ويحلم بعودة عهد الفساد، ويلعب من خلف ستار ضد نظام بلده”.


المصدر: العربي 21

شاهد أيضاً

1 1619524

إسرائيل تتحدى: لن نتوقف عن ملاحقة حماس

قال متحدث باسم الحكومة الإسرائيلية، الخميس، إن إسرائيل لن تردع عن مواصلة حربها ضد حركة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *