قطر تتقارب مع روسيا في مسألة الأزمة السورية
قطر تتقارب مع روسيا في مسألة الأزمة السورية

قطر تتقارب مع روسيا في مسألة الأزمة السورية

أكّد سعادة الشيخ أحمد بن ناصر بن جاسم آل ثاني سفير دولة قطر لدى روسيا على وجود تقارب في مواقف قطر
وروسيا تجاه الأزمة السورية.

وقال سعادة السفير في حديث لصحيفة «كوميرسانت» الروسية أمس: إن «هناك تفاهمًا حول الأزمة السورية بين قطر وروسيا. تم تقريب للمواقف».

وبحسب روسيا اليوم أضاف سعادة الشيخ أحمد بن ناصر قائلا: «قطر تتعاون مع روسيا من أجل إنهاء معاناة الشعب السوري».

وأكد أن «الإرادة العامة للعمل أقوى من أي خلافات. وموقف قطر واضح جدًا». وأضاف: «أود التشديد أيضًا على أن قطر لا تدعم أي جماعات متطرفة».

وفيما يتعلق بعودة سوريا إلى الجامعة العربية، قال سعادة الشيخ أحمد بن ناصر: «قطر جزء من جامعة الدول العربية، لا يمكننا اتخاذ قرار مستقل حول من يجب دعوته إلى الجامعة ومن لا يجب دعوته، وإن القرار يعود إلى جامعة الدول العربية».

من ناحية أخرى قال سعادته: «لا يجب اعتبار غياب إيران عن المنصة التشاورية الثلاثية القطرية التركية الروسية انعكاسًا للموقف من إيران.

الأوضاع الإنسانية المأساوية

وأضاف: المهم هو فقط أن هناك مشاكل لم يعد يمكن التكتم عليها، ومن الضروري اتخاذ إجراءات عاجلة لحلها، وقبل كل شيء بسبب الأوضاع الإنسانية المأساوية التي يعاني بسببها أشقاؤنا في سوريا».

اقرأ ايضاً
قطر وروسيا يبحثات تطوير العلاقات في مجالات الاقتصاد والاستثمار والرياضة

وأوضح سعادة الشيخ أحمد بن ناصر أن الدول الثلاث اقترحت إطلاق هذه المنصة نظرًا لدور كل من هذه الدول
في سوريا، لكن لا أحد ينوي الحد من دور الدول الأخرى. #الأزمة السورية

وأضاف سعادته قائلًا: نرحّب بأي دور سيعود بالمنفعة للشعب السوري، دور روسيا وتركيا مهم جدًا.

وقال سعادة السفير: « أعتقد أن الكل يسعى إلى هدف واحد وهو مساعدة الشعب السوري في إنهاء الأزمة.
وأن قطر جزء من المنطقة، وحاولتْ منذ أول أيام الأزمة الإسهام في حل المشاكل بين الشعب السوري والنظام.

وقال سعادته: «نرحب بكل المبادرات الخاصة بالأمن الجماعي في منطقة الخليج، نحن على قناعة بأن الحوار العربي
مع إيران ممكن بل ضروري للمصلحة العامة». وتابع: «نقيّم إيجابيًا دور روسيا وموقفها الحكيم حول تعزيز العلاقات بين دول منطقتنا. ونأمل من جانبنا في أن يكون هناك تفاهم بين كل دول المنطقة».

#الأزمة السورية

شاهد أيضاً

التطبيع السعودي الإسرائيلي

التطبيع السعودي الإسرائيلي _ هل هي النهاية ؟؟ _ رؤية مستقبلية

هل أخذ طوفان الأقصى بناصية التطبيع السعودي الإسرائيلي ساحباً إياه نحو الهاوية ؟ تشهد العلاقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *