21 1 1
صاحب السمو: دعم قطري ثابت للشعب الفلسطيني

صاحب السمو: دعم فلسطين ثابت

أجرى حضرةُ صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى، اتصالًا هاتفيًا مساء أمس مع أخيه فخامة
الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين الشقيقة لمُناقشة آخر تطوّرات الأوضاع في فلسطين.

قبل كل شيء أطلع فخامةُ الرئيس الفلسطيني، سمو الأمير المفدّى، على المستجدات، لاسيما اعتداءات قوات الاحتلال
الإسرائيلي على المصلين في المسجد الأقصى المبارك والمواطنين المقدسيين العزل، والإجراءات التعسفية في حي الشيخ
جراح في القدس والتي تمثل انتهاكًا صارخًا لحقوقهم وللقانون الدولي.

علاوة على ذلك أكّد سمو الأمير المفدّى لفخامة الرئيس عباس موقف دولة قطر الثابت والداعم للشعب الفلسطيني الشقيق
لنيل حقوقه الوطنية المشروعة، وفِي هذا الصدد، أعرب فخامة الرئيس عن شكره وتقديره لسموّه على الجهود المقدّرة
التي تقوم بها دولة قطر لدعم الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة.

من جهة أخرى قال سموّ الأمير في تغريدة عبر حسابه الرسمي على «تويتر»: خلال اتصالي بأخي فخامة الرئيس محمود
عباس أكدت له موقف قطر الثابت والداعم للشعب الفلسطيني الشقيق لنيل حقوقه الوطنية مع تنديدنا الشديد بالاعتداءات
المتكررة لقوات الاحتلال الإسرائيلي على المدنيين العزل والمُصلين في المسجد الأقصى المبارك، كما شدّدت على أهمية
وحدة الصف الفلسطيني والعربي.

اقرأ ايضاً
ارتفاع عدد قتلى فيضانات باكستان إلى 1061 ووصول مساعدات تركية

بالإضافة إلى ذلك تلقى حضرةُ صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى اتصالًا هاتفيًا مساء أمس من
الدكتور إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسيّ لحركة المقاومة الإسلامية في فلسطين «حماس».

كما وجرى خلال الاتّصال استعراضُ أبرز المستجدات في فلسطين، لاسيما ما يعانيه الشعب الفلسطيني من انتهاكات لقوات الاحتلال الإسرائيلي واعتداءاتهم على المصلين في باحات المسجد الأقصى.

بعد ذلك جدّد سموّ الأمير المفدّى في هذا الصدد موقفَ دولة قطر الثابت والداعم للقضية الفلسطينية ونيل الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

نقلا عن موقع الراية

شاهد أيضاً

حرب السودان

حرب السودان و دور قطر في التهدئة/ معلومات عن الوساطة القطرية في سودان

حرب السودان و دور قطر في الوساطة و التهدئة  حرب السودان هي صراع معقد ومستمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *