ثاني وبلينكن

وزير الخارجية محمد آل ثاني يستعرض مع نظيره الأمريكي تطورات المنطقة

استعرض وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن تطورات
الأوضاع في المنطقة، وبحثا تعزيز العلاقات الثنائية.

جاء ذلك في لقاء بينهما في العاصمة الإيطالية روما على هامش المؤتمر الوزاري للتحالف الدولي ضد “تنظيم الدولة”.

وجرى خلال الاجتماع، بحسب المصادر الرسمية القطرية، استعراض علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، وتطورات
الأوضاع في المنطقة خاصة في فلسطين وليبيا وسوريا وأفغانستان.

وتوجه وزير الخارجية القطري، بالشكر لوزير الخارجية الأمريكي، على ترؤس بلاده مع إيطاليا للمؤتمر الوزاري
للتحالف الدولي ضد “تنظيم الدولة”.

وبالأمس اجتمع رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب القطرية اللواء عبدالعزيز عبدالله الأنصاري، مع مساعد
وزير الخزانة الأمريكي بول هيرن، الذي يزور الدوحة حالياً.

وناقش الاجتماع سبل تعزيز الجهود الرامية إلى مكافحة الإرهاب، ووسائل تمويله، والحد من مخاطره على كافة
المستويات.

كما تناول الاجتماع دور المؤسسات الوطنية، والإقليمية والدولية في هذا الإطار وأهمية التعاون الدولي لمواجهة خطر
الإرهاب، بحسب وكالة الأنباء القطرية “قنا“.

وافتتح في كانون الأول/ ديسمبر 2020 مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب “المركز الدولي للرؤى السلوكية لمكافحة
الإرهاب” في العاصمة القطرية الدوحة، الذي يركز على الحلول المتطورة والمبتكرة والقائمة على الأدلة، كما يساعد
على فهم لماذا وكيف يجنح البعض إلى العنف وكيفية التدخل بشكل أكثر فاعلية لوقف عملية التطرف.

اقرأ ايضاً
وزير خارجية إيران يؤكد لدولة قطر استعداد طهران لاتفاق قوي في فيينا

وقال فلاديمير فورونكوف، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، إن افتتاح
المكتب يمثل علامة بارزة في الشراكة الاستراتيجية بين الأمم المتحدة ودولة قطر.

واعتبرت المندوبة الدائمة لدولة قطر لدى الأمم المتحدة السفيرة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، أن المركز الدولي يسعى
لإدماج مفهوم الرؤى السلوكية في مكافحة الإرهاب عبر طرق عديدة من بينها البحث في كيفية التدخل بشكل أكثر فاعلية
لوقف عملية التطرف.

شاهد أيضاً

1 1722306

وزير الحج يعلن نجاح خطة تصعيد الحجاج إلى مشعر عرفات

أعلن وزير الحج والعمرة توفيق بن فوزان الربيعة نجاح خطط التصعيد من مكة المكرمة ومشعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *