765B78D3 025D 47DC B055 6C4EF4DB279D

مونديال قطر أول حدث عالمي بعد الجائحة يجمع الناس من مختلف أنحاء العالم

مونديال قطر أول حدث عالمي بعد الجائحة يجمع الناس من مختلف أنحاء العالم


أكد سعادة حسن عبد الله الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، على الدور الهام الذي ستلعبه بطولة كأس العالم قطر 2022 في إعادة الحياة إلى ملاعب كرة القدم، والمساعدة في احتفاء الجميع بتعافي العالم من آثار جائحة كورونا.


وفي مقابلة مع تلفزيون “بلومبيرغ”، على هامش فعاليات منتدى قطر الاقتصادي الأسبوع الماضي،. أشار الذوادي إلى أهمية المونديال باعتباره أول حدث عالمي بعد الجائحة يجمع الناس من مختلف أنحاء العالم،. للاحتفاء بكرة القدم وتشجيع منتخباتهم المفضلة.

وقال الذوادي إن الحياة بدأت في العودة إلى سابق عهدها بشكل تدريجي خاصة مع توافر اللقاحات، مؤكداً استعداد قطر وجاهزيتها التامة لاستضافة بطولة آمنة سيحظى خلال كافة المشجعين والزوار بفرصة خوض تجربة لا مثيل لها.
وأكد الذوادي على أهمية البطولة ودورها الحيوي الهام في تعزيز النمو والتنوع الاقتصادي في البلاد، وأضاف: “حرصنا منذ بداية مشوارنا نحو استضافة البطولة على أن تكون حافزاً لإطلاق مبادرات في التخطيط العمراني والتنوع الاقتصادي. ولا شك أن البطولة ستُسهم بشكل إيجابي في المشهد الاقتصادي باعتبارها أضخم حدث رياضي في العالم، وستقود إلى تعزيز قطاع الاقتصاد الرياضي على وجه خاص”.

مونديال متميز


وألقى الذوادي الضوء على الطبيعة متقاربة المسافات التي تميز بطولة قطر 2022 مقارنة بالنسخ السابقة من كأس العالم، إذ ستسهم هذه الميزة في تسهيل حياة المشجعين واللاعبين وأجهزة الفرق على حد سواء، حيث أكد الذوادي أن مونديال قطر 2022 سيكون الأول من نوعه في الشرق الأوسط والعالم العربي، والأكثر تقارباً في المسافات في التاريخ الحديث للمونديال، وأضاف: “سيتمكن المشجعون من حضور أكثر من مباراة في استادات مختلفة في اليوم الواحد نظراً لأن أطول مسافة بين استادات البطولة لا تتجاوز 75 كم، وسيشعر كافة الزوار كما لو أنهم في مدينة أولمبية تحتفي بكرة القدم”.

اقرأ ايضاً
مؤامرة كبرى تخطط لها السعودية وإسرائيل وأمريكا لإسقاط الملك عبدالله الثاني عن حكمه


وخلال فعاليات المنتدى؛ شارك ناصر الخاطر،. الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم 2022 في جلسة نقاشية بعنوان: “إرث الفعاليات والبطولات الرياضية الكبرى”،. حيث أكد التزام دولة قطر وحرصها خلال فترة الجائحة على تنظيم بطولات ومباريات محلية وإقليمية ودولية هامة.


وأضاف: “استضفنا منذ سبتمبر الماضي أكثر من 100 مباراة، وانصبت جهودنا على إعادة المشجعين وحماسهم إلى المدرجات. ولم تسجل خلال تلك المباريات أية إصابة بفيروس كورونا،. واستطعنا توثيق نجاحنا في كتاب يمكن للجميع الاطلاع عليه للاستفادة من تجربتنا. خلال تلك الفترة العصيبة التي شكّلت تحدياً غير مسبوق في أنحاء العالم”.

المصدر: جريدة الشرق


شاهد أيضاً

من هو طالب سامي عبدالله القيادي في حزب الله الذي اغتالته إسرائيل؟

من هو طالب سامي عبدالله القيادي في حزب الله الذي اغتالته إسرائيل؟ صدر الصورة، Hezbollah’s …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *