• سبتمبر 26, 2022

هل سيتضرر الاقتصاد العالمي في حال استبدل محمد بن سلمان الدولار الأمريكي باليوان الصيني؟

هل سيتضرر الاقتصاد العالمي في حال استبدل محمد بن سلمان الدولار الأمريكي باليوان الصيني؟

هل سيتضرر الاقتصاد العالمي في حال استبدل محمد بن سلمان الدولار الأمريكي باليوان الصيني؟

السعودية واستبدال الدولار الأمريكي باليوان الصيني

في الوقت الذي عارضت فيه معظم دول العالم خطوة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بتحويل شركة أرامكو السعودية إلى اعتماد عملة اليوان الصيني بدلا من الدولار الأمريكي في التجارة مع الصين، رأى آخرون أنها ضربة قوية إلى الدولار والسياسة الأمريكية المنتهزة للاقتصاد المالي العالمي، فيما ساعد في دعم هذه المبادرة هو قرار الرئيس الروسي فلادمير بوتين بالتعامل مع الدول غير الصديقة بالروبل الروسي.

وفي هذا الصدد، قال المحلل السياسي روسي ألكسندر نازاروف في تدوينة عبر “تطبيق تليغرام”إن قرار الرئيس بوتين، تحويل مدفوعات إمدادات الغاز نحو أوروبا إلى عملة الروبل الروسي أقوى ضربة لنظام الدولار.

وأضاف أعتقد أن تلك ليست سوى بداية لنقل الصادرات الروسية إلى الروبل الروسي. وكخطوة تالية، فسيتم على الأرجح تحويل تصدير جميع السلع الروسية، التي لا غنى عنها في السوق العالمية، مثل القمح والنيكل واليورانيوم والأسمدة، إلى التسوية بالروبل.

السعودية واستبدال الدولار باليوان

وأوضح “نازاروف” أن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، سيوجه ضربة قوية مماثلة، إذا ما تحولت السعودية حقا إلى اليوان الصيني في تسويتها مع الصين، إذا ما صحّت التقارير بشأن هذه النوايا.

اقرأ ايضاً
واشنطن بوست| الولايات المتحدة قد تتدخل في قضية تكشف اسرار حول السعودية

وأشار المحلل السياسي إلى أن هذا القرار سوف يدخل اليوان أيضا في تسوية ليس فقط تجارة النفط، وإنما كل التجارة مع الصين.

وتابع: من حيث المبدأ، يمكن للمملكة العربية السعودية أن تكرر خطوة بوتين، وتبدأ في بيع نفطها بالريال السعودي، وبذلك لن تحتاج إلى اليوان وستصبح عملتها على الأقل، عملة إقليمية.

ولفت المحلل السياسي الروسي أن قرار الرئيس بوتين يضع الدول العربية أمام خيار وحيد وهو مقاومة ضغط الولايات المتحدة الأمريكية، والبقاء محايدة على الأقل تجاه روسيا.

وقال تشانغ يوجوي، عميد كلية التمويل والتجارة الدولية بجامعة شنغهاي، في مقال نشر على موقع “Huánqi Shíbào“. إن تحول أرامكو السعودية إلى اعتماد عملة اليوان الصيني بدلا من الدولار في التجارة مع الصين سيكون “انفجارا حقيقيا” لسوق النفط مع عواقب وخيمة على النظام المالي الراهن.

في حين رأى الخبير الصيني أن أرامكو السعودية، وهي شركة تزيد إيراداتها عن 350 مليار دولار سنويا، سيكون لها تأثير على سوق تداول سلع الطاقة العالمية إذا انتقلت مع الصين من الدولار إلى اليوان في التعامل في قطاع النفط.

المصدر: متابعات قطرعاجل

اقرأ ايضا

حبوب منع حمل “للرجال”… اكتشاف علمي قد يغير مجرى العالم

اقرأ ايضا

بالصور: العثور على كتب تمجد النازية الجديدة في مدرسة أطفال بجمهورية دونيتسك

شارك بالتعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.