• أكتوبر 6, 2022

عملية تل أبيب تعيد إلى الأذهان عراب العمليات التفجيرية يحيى عياش

عملية تل أبيب تعيد إلى الأذهان عراب العمليات التفجيرية يحيى عياش

شارع ديزنغوف

بعد 28 عام تعود ذكرى منفذ العمليات في الداخل الإسرائيلي المهندس يحيى عياش إلى الواجهة، وذلك بعد العملية المسلحة
التي أسفرت عن مقتل إسرائيليين وإصابة 14 آخرين في شارع “ديزنغوف” الذي يعتبر عصب الحياة لتل أبيب يوم أمس الخميس. 

وتعد هذه العملية هي الرابعة خلال الأسابيع الأخيرة في قلب إسرائيل حيث سبقتها ثلاث عمليات الخضيرة وبئر السبع وبني براك
أسفرت عن مقتل 11 شخصا، أمام حالة عجز الأجهزة الأمنية الإسرائيلية عن إيقاف هذه العمليات.

وبعد تنفيذ العملية، قال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية في تصريحات أدلى بها لهيئة البث الإسرائيلي العامة (“كان 11”)، إن
“شخصا أو أكثر” نفذوا العملية، لافتا إلى أن البحث جار عن آخرين، وبعد ذلك أعلنت الشرطة أن المنفذ شخص واحد، وقد فر من
مكان تنفيذ العملية.

كما ذكرت الشرطة أن نحو ألف عنصر أمن، انتشروا في مكان ومحيط عملية إطلاق النار، في حين استدعيت إلى مكان العملية
قوات نخبة راجلة في الجيش الإسرائيلي بحثا عن المنفذ.

اقرأ ايضاً
يسرائيل هيوم: مستشار الرئيس الباكستاني زار إسرائيل سرا بضغوط من دولة عربية

وشارع ديزنغوف -أحد الشوارع الرئيسية والهامة في تل أبيب، ويحتوي على مركز تسوق وميدان ومحلات تجارية أخرى- هو ذاته
الذي نفذ فيه الشهيد نشأت ملحم عملية مماثلة قبل سنوات، وسبقه الشهيد رامز عبيد في عملية أسفرت عن مقتل 13
إسرائيليا عام 1996.

والآن وبعد 28 عاما تعود بنا الذاكرة إلى عراب العمليات التفجيرية في قلب إسرائيل المهندس يحيى عياش الذي أدت عملياته إلى
زعزعة الأمن والأمان الشخصي للإسرائيليين، وشكلت محطة مفصلية في مسيرة المقاومة الفلسطينية للاحتلال الإسرائيلي.

المصدر: قطر عاجل

اقرأ ايضا

قوات الاحتلال تعتقل 12 فلسطينيا.. وجماعات الهيكل المتطرفة تدعو لاقتحام الأقصى

اقرأ ايضا

استشهاد منفذ عملية تل أبيب بعد ساعات طويلة من البحث والمطاردة

شارك بالتعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.