• أكتوبر 5, 2022

بوتين يوقع مرسوما بفرض عقوبات اقتصادية انتقامية

بوتين: العملية العسكرية ضد أوكرانيا كانت ضرورية لمساعدة السكان في إقليم دونباس.. بوتين يوقع مرسوما بفرض عقوبات اقتصادية انتقامية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، مرسوما بشأن تطبيق عقوبات اقتصادية خاصة (انتقامية) ردا على “الإجراءات
غير الودية لبعض الدول الأجنبية”.

وقالت الخدمة الصحفية للكرملين في بيان إن الرئيس الروسي بوتين وقع مرسوماً يحظر “إجراء المعاملات، والوفاء بالالتزامات تجاه
الأفراد الأجانب والكيانات القانونية الأجنبية الخاضعة للعقوبات الروسية الانتقامية”، كما يحظر تصدير المواد الخام والمنتجات من
روسيا لصالح الأشخاص الخاضعين لتلك العقوبات، كما يُحظر على المسؤولين الروس إجراء معاملات مع الشركات والأشخاص
الخاضعين لعقوبات انتقامية.

ونص المرسوم كذلك على حظر تصدير المنتجات والمواد الخام المنتجة في روسيا إلى الجهات الخاضعة للعقوبات الروسية، وحظر
إجراء المعاملات المالية على الشركات والأشخاص الخاضعين لعقوبات انتقامية.

وقد أصدر مجلس الوزراء الروسي تعليمات بتحديد قائمة الأشخاص الخاضعين لعقوبات انتقامية في غضون 10 أيام.

وكان الرئيس الروسي قد قال في أواخر شهر أبريل الماضي، أن “قوام الاقتصاد الروسي متين، ولن ينهار تحت ضربات العقوبات
الشرسة” مؤكداً أن جميع خطط الغرب لخنقه باءت بالفشل.

وأضاف حينها أن “الخصوم كانوا يشنون حربا اقتصادية ضد روسيا منذ فترة طويلة، مستخدمين كل أنواع الذرائع، وأحيانا دون أي
ذرائع فرضوا المزيد والمزيد من العقوبات الجديدة”.

اقرأ ايضاً
الاتحاد القطري للكرة الطائرة يوقع اتفاقية تعاون مع نظيره الروسي

كما شدد على ضرورة “تعزيز السيادة الصناعية والريادة العالمية في عدد من المجالات، وليس فقط ضمان استقرار الاقتصاد
الروسي”.

وفي 23 مارس الماضي، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن موسكو قررت تحويل مدفوعات إمدادات الغاز نحو أوروبا إلى
العملة المحلية (الروبل)، ليقوم بتوقيع هذا المرسوم بشكل رسمي نهاية مارس ويدخل حيز التنفيذ في الأول من أبريل الجاري.

المصدر: قطر عاجل + متابعات

اقرأ ايضا

شولتس يتعهد بمساعدة بلاده لفنلندا والسويد من أجل الانضمام إلى حلف الناتو

اقرأ ايضا

الضفة الغربية.. الاحتلال يقوم بحملة اعتقالات ومداهمات في أنحاء متفرقة

شارك بالتعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.