• أكتوبر 7, 2022

شولتس يتعهد بمساعدة بلاده لفنلندا والسويد من أجل الانضمام إلى حلف الناتو

الخارجية الألمانية تعلن أن الناتو يعتزم تعزيز مساعداته العسكرية لأوكرانيا.. شولتس يتعهد بمساعدة بلاده لفنلندا والسويد من أجل الانضمام إلى حلف الناتو.. أمين عام الناتو: سنرحب بحرارة بانضمام فنلندا.. والكرملين "سيشكل خطرا على أمن روسيا"

حلف شمال الأطلسي “الناتو”

أكد المستشار الألماني، أولاف شولتس، اليوم الثلاثاء، دعم بلاده لانضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو”، حال
سعت الدولتان إلى ذلك.

وقال شولتس، خلال اجتماع مغلق لمجلس الوزراء الألماني بحضور ماغدالينا أندرسون رئيسة وزراء السويد، وسانا مارين رئيسة
وزراء فنلندا: إن قرار التقدم بطلب للانضمام للحلف لابد أن يتم اتخاذه في السويد وفنلندا، “والأمر المؤكد بالنسبة لنا هو أنه في
حال قرر هذان البلدان الانضمام إلى حلف الناتو، فإن بإمكانهما الاعتماد على دعمنا”.

كما أكد شولتس أن بمقدور البلدين الاعتماد على “دعم ألمانيا بشكل دائم”، بغض النظر عن عضوية الناتو وفي حال اتخذا قرارا بشأن
الانضمام إلى الحلف.

وزادت رغبة السويد وفنلندا في الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو” منذ الحرب في أوكرانيا.

وقالت رئيسة الوزراء الفنلندية وسانا مارين، إن فنلندا لديها قدرات دفاعية يمكن الاعتماد عليها وإرادة قوية للدفاع عن نفسها.
وأضافت “لدينا جيش قوي وحديث قادر على العمل وجاهز للتعاون مع حلف شمال الأطلسي”.

وشددت مارين على أن الهجوم الروسي على أوكرانيا غير الوضع الأمني بالكامل ” بلا عودة”، مشيرة إلى أن بلادها لديها جيش قوي
وحديث يمكنه التعاون مع الناتو في أي وقت.

اقرأ ايضاً
الناتو قلق من تغير المناخ

بدورها، أكدت رئيسة الوزراء السويدية ماغدالينا أندرسون، أن الوضع الأمني الجديد يتطلب تعاونا أوثق للدول المجاورة في بحر
البلطيق في الاتحاد الأوروبي مع شركاء عبر الأطلسي، وقالت إن حكومتها ستقدم تحليلا أساسيا للسياسة الأمنية في الثالث عشر
من مايو الجاري، لافتة إلى أن التحليل سيتضمن الحديث عن عضوية محتملة لحلف “الناتو”، وأن “كل الخيارات مطروحة على
الطاولة”.

يذكر أن الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبيرغ، كان قد وعد البلدين بسرعة ضمهما في حال تقدما بطلب بهذا الخصوص.

المصدر: قطر عاجل + متابعات

اقرأ ايضا

القوات الروسية تشن هجوما على “آزوفستال” آخر موقع للجيش الأوكراني في ماريوبول

اقرأ ايضا

بوتين يوقع مرسوما بفرض عقوبات اقتصادية انتقامية

شارك بالتعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.