620229653943

“الخلاص” بتونس تلتقي بالسفارة الأمريكية.. هذا فحوى اللقاء

التقى رئيس “جبهة الخلاص الوطني” المعارضة أحمد نجيب الشابي، الأربعاء، القائمة بأعمال السفارة الأمريكية بتونس ناتاشا فرانشيسكي، لإطلاعها على نشاطات الجبهة وأهدافها وبرنامجها.

جاء ذلك بحسب بلاغ نشرته الجبهة عبر صفحتها الرسمية على “فيسبوك”، حيث أشارت إلى أنه “تم التطرق إلى سُبل تعزيز العلاقات التونسية الأمريكية في ميداني التنمية الاقتصادية ودعم الديمقراطية”.

 

وأضافت أن اللقاء “تناول أيضا تعريفا بأهداف وبرنامج جبهة الخلاص الوطني وبمكوناتها”، فيما حضر اللقاء عبد الرؤوف بالطبيب، السفير والمستشار الدبلوماسي السابق للرئيس قيس سعيّد.

وفي 31 أيار/ مايو الماضي، أعلنت مجموعة من الأحزاب والشخصيات الوطنية التونسية رسميا عن تكوين جبهة “الخلاص الوطني”، وقال المعارض أحمد نجيب الشابي إن الجبهة “ستعمل على التصدي لانقلاب الرئيس قيس سعيّد حتى إسقاطه وعودة الديمقراطية والشرعية”.

وشدد الشابي خلال مؤتمر صحفي على أن إنقاذ تونس من حكم الفرد ومن أزمتها الخانقة تطلب تكوين الجبهة ووضع حد للانقلاب وللعزلة التي تعيشها البلاد.

وفي تصريح سابق لـ”عربي21“، أوضح الشابي أن الجبهة تضم أحزاب: “حركة النهضة، حزب أمل، حراك تونس الإرادة، ائتلاف الكرامة، قلب تونس، حراك ’مواطنون ضد الانقلاب‘، اللقاء الوطني للإنقاذ، توانسة من أجل الديمقراطية، اللقاء من أجل تونس، اللقاء الشبابي من أجل الديمقراطية، تنسيقية نواب المجلس”.

اقرأ ايضاً
بعد الشهاب.. السعودية تحكم على الناشطة نورة القحطاني بالسجن 45 عاما

وأوضح الشابي أن “الجبهة تعد قوة المستقبل وستنتصر في القريب العاجل وإنهاء الانقلاب والخروج بتونس من الطريق المسدود”، مؤكدا أن “مسار المفاوضات مع الأحزاب والمنظمات لن يتوقف لأجل توسيع مكونات الجبهة”.

بدورها، قالت النائبة الأولى لرئيس البرلمان سميرة الشواشي، في تصريح لـ”عربي21” إنه “لا خيار أمام تونس إلا الديمقراطية، نحن كقوى متنوعة تجمعنا لأجل إنقاذ تونس من حالة التفكك والعودة بها إلى مسار الديمقراطية”.

وانتقدت الشواشي “حالة الفراغ التي تعيشها البلاد بعد مرور 10 أشهر من الانقلاب”، داعية كل القوى الديمقراطية الحية إلى الانضمام للجبهة والتوحد عبر تجاوز كل الخلافات لأجل إسقاط الانقلاب”.

 

اقرأ أيضا: معارضة تونسية لـ”عربي21″: نجحنا بفضح سعيّد وسنسقطه 

وعن أهداف الجبهة، قال عضو الهيئة التنفيذية جوهر بن مبارك في تصريح لـ”عربي21“، إن الجبهة ستسعى بكل قوة إلى توحيد صف القوى المدافعة عن الديمقراطية، وإنها ستواجه الانقلاب وهي تطالب بحوار وطني شامل لا يقصي إلا من أقصى نفسه.

وأضاف ابن مبارك: “الجبهة تدعو إلى حكومة إنقاذ وطنية شرعية ودستورية قادرة على الإصلاحات، لها رؤية وتصور لمواجهة مشاكل الشعب”، مطالبا بـ”انتخابات تشريعية مبكرة تشرف عليها هيئة انتخابات شرعية ومستقلة”.


المصدر: العربي 21

شاهد أيضاً

أزمة الغذاء في غزة: "أفتقد الخبز، افتقد كل شيء"

أزمة الغذاء في غزة: “أفتقد الخبز، افتقد كل شيء”

أزمة الغذاء في غزة: “أفتقد الخبز، افتقد كل شيء” جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو التعليق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *