• سبتمبر 26, 2022

السيسي ورئيس مجلس القيادة اليمني يبحثان أمن الملاحة الدولية بالبحر الأحمر


بحث الرئيس المصري، “عبدالفتاح السيسي”، ورئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني، “رشاد العليمي”، السبت، في القاهرة، المخاطر المحدقة بأمن وسلامة الملاحة الدولية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

وبدأ “العليمي” زيارة للقاهرة، الجمعة، في ثالث محطات جولته التي بدأت الأسبوع الماضي بالكويت ثم البحرين وتختتم بقطر.

وقال “العليمي” في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي على “تويتر”: “التقيت الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وأجرينا مباحثات بناءة، ستنعكس قريباً على العديد من الملفات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية”.

 

وأضاف: “تطرقنا خلال المباحثات للمخاطر المحدقة بأمن وسلامة الملاحة الدولية مع زيادة الأنشطة العدائية المدعومة من إيران، عبر البحر الأحمر ومضيق باب المندب، إضافة إلى ما يمكن أن يمثله انهيار الناقلة صافر من كارثة بيئية ستشمل اليمن ومصر، وكافة الدول المطلة على البحر الأحمر”.

اقرأ أيضاً

الأمم المتحدة: حل أزمة ناقلة النفط صافر يحتاج 144 مليون دولار

اقرأ ايضاً
لأسباب أمنية.. إيران تغلق كافة حدودها مع العراق حتى إشعار آخر

والناقلة “صافر” عالقة قبالة ميناء رأس عيسى في محافظة الحديدة غربي اليمن منذ أكثر من 6 سنوات، وتُستخدم كميناء عائم، وهي محملة الآن بنحو 1.14 مليون برميل من النفط الخام.

ولم تخضع السفينة لأي صيانة منذ 2015 بسبب الحرب، ما أدى إلى تآكل هيكلها وتردّي حالتها بشكل كبير، على نحو ينذر بحدوث أكبر كارثة بيئية وبحرية في منطقة البحر الأحمر.

وأوضح “العليمي”: “تحدثنا حول فرص تعزيز التعاون بين البلدين والاستفادة من التجربة المصرية في قطاع الخدمات وعلى رأسها التعليم والصحة وإعادة الإعمار، وكذلك التسهيلات الإضافية لرعاية المقيمين والوافدين إلى مصر”.

وأشار إلى أن “هناك عددا من مذكرات التفاهم سيتم التوقيع عليها من قبل الحكومتين في القريب العاجل”.

وشدد رئيس مجلس القيادة اليمني على: “نتضامن مع أشقائنا في مصر فيما يتعلق بأمنهم القومي وحقوقهم المائية كجزء من الأمن القومي العربي، ونؤكد في كافة المحافل العربية والإقليمية والدولية على موقف اليمن الداعم والثابت إلى جانب مصر وشعبها وحقوقه المشروعة”.



المصدر: وكالات

اقرأ ايضا

محمود عباس يظهر لأول مرة بعد تكهنات حول صحته

اقرأ ايضا

قضاة تونس يمددون إضرابهم أسبوعا رغم تهديدات سعيّد

شارك بالتعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.