غنى أحدهم داخل مسجد.. النيابة المصرية تتهم 3 شبان بـ”الإرهاب”

قررت نيابة أمن الدولة المصرية، حبس 3 شبان لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات بتهمة “الإرهاب”، على خلفية انتشار مقطع فيديو يظهر غناء ورقص واحد منهم، مستخدماً “ميكروفون” أحد المساجد في محافظة القليوبية شمالي العاصمة القاهرة.

ونقل موقع “العربي الجديد” عن المحامي المصري “نبيه الجنادي”، أن النيابة وجّهت للشبان الثلاثة في القضية رقم 440 لسنة 2022 (حصر أمن دولة)، تهم “الانضمام إلى جماعة إرهابية، وتعمّد نشر أخبار وبيانات كاذبة، واستخدام حساب خاص على شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) بهدف ارتكاب جريمة النشر”.

وتداول مغردون فيديو لشاب وهو يغني أغاني “مهرجانات” ويرقص على أنغام الموسيقى الخاصة بها في مكبر الصوت داخل أحد المساجد؛ ما أثار حالة استياء عارمة وسط المصريين.

 

من جهتها، أكدت وزارة الأوقاف أن الفيديو تم تصويره منذ أكثر من عام، أثناء القيام بأعمال صيانة وترميم داخل المسجد، مشيرة إلى استغلال أحد الأشخاص وجوده في المسجد، خلال قيامه بأعمال النقاشة والدهانات فيه، وتسجيل الفيديو الذي انتشر في الآونة الأخيرة على بعض مواقع التواصل الاجتماعي، حسب المصدر ذاته.

والقضية 440 لسنة 2022 محبوس على ذمتها المرشدة السياحية “دنيا سمير فتحي الدسوقي” (40 عاماً)، وهي مطلقة وأم لـ4 أطفال، عقاباً على نشرها فيديو على موقع “فيسبوك” تشكو فيه من تعرّضها للمضايقة من صهر الرئيس “عبدالفتاح السيسي” اللواء “خالد فودة”، محافظ جنوب سيناء، ومحاولته إقناعها بالدخول معه في علاقة شخصية (جنسية).

اقرأ ايضاً
الكويت.. إقالة مجالس إدارات الهيئات والأجهزة الحكومية

كذلك تضم القضية الصحفية في قناة “الرافدين” الفضائية، “شيرين شوقي محمد محمود” (35 عاماً)، والتي تحدثت عن تعرّضها لمضايقات من قبل أحد ضباط وزارة الداخلية، الذي كان يرسل لها صوراً جنسية رغم علمه بأنها متزوجة، وفق ما سردته في مقطع فيديو عبر صفحتها على موقع “فيسبوك”، وفق “العربي الجديد”.

كما تضم المصور الصحفي “محمد فوزي”، الذي ظهر في نيابة أمن الدولة بعد 15 يوماً من إخفائه قسرياً بمعرفة الأمن، واتهامه من قبل نيابة أمن الدولة بـ”نشر أخبار كاذبة”، بسبب منشور كتبه عبر حسابه على “فيسبوك”، ينتقد فيه تجاهل العفو الرئاسي عن بقية المعتقلين في قضية الصحفي “حسام مؤنس”، رغم حصول الأخير على عفو من “السيسي”.

وتعليقاً على قرار نيابة أمن الدولة، قالت المحامية والناشطة “ماهينور المصري”، على صفحتها الشخصية بموقع “فيسبوك”: “إنني في حاجة إلى معرفة ما هي الجماعة الإرهابية التي تضم متهمين مصريين من التكفيريين، والعلمانيين، والأولتراس، والنشطاء، والغلابة، والمحامين، والصحفيين، والأطفال، والملحدين، والمسلمين، والمسيحيين؟!”.


المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

الوحدة السعودية البحرينية

الوحدة السعودية البحرينية في أروقة القصور من جديد _ هل تتحد الجارتان العربيتان فعلاً ؟؟

تعود قضية الاتحاد بین السعودية و البحرين إلى الواجهة بعد سنوات من إثارتها في عام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.