موسم الحج يتحول لساحة سرقة ونهب واستغلال لمشاعر المسلمين
موسم الحج يتحول لساحة سرقة ونهب واستغلال لمشاعر المسلمين

موسم الحج يتحول لساحة سرقة ونهب واستغلال لمشاعر المسلمين

عن موسم الحج والتكاليف التي فاقت التوقعات وخزقت جيوب المسلمين وأفرغت حساباتهم البنكية، غرد أحدهم على تويتر قائلا: “كلفة الحج لمن استطاع إلى الـ 200 مليون ليرة سبيلاً”.

للعام الثالث على التوالي، تستفرد السعودية بآلية أداء فريضة الحج دون مشاورات للدول الإسلامية؛ بذرائع لا مبرر لها والتي اعتاد عليها المسلم “خلال جائحة كورونا” وهي القيود الصحية بسبب الفيروس التاجي.

وبعد الأزمة المالية والاقتصادية التي سببتها الجائحة وأصابت معظم دول العالم، تراجع عدد الحجاج والمعتمرين بشكل كبير في السعودية خلال السنوات الماضية، وبحسب إحصاءات دقيقة أجرتها وكالة DW، فإن أعداد الحجاج هذا العام وعلى الرغم من رفع القيود الصحية والسماح بأداء مناسك الحج بدون تباعد اجتماعي وارتداء الكمام، لم يلقى تفاعل وحضور كما كانت تتوقع وزارة الحج والعمرة السعودية والسبب التكاليف الباهظة المفروضة لأداء هذه الفريضة المقدسة حيث تجاوزت حاجز 8000 دولار أمريكي. بحسب العربي 21.

وفي السياق، انتقد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي السياسة اللاأخلاقية التي تتبعها السعودية في ألية وضع أسعار على الفنادق والخدمات المتعلقة بأداء فريضة الحج، حيث قال أحدهم: “هل يقبل الله أن أنفق أكثر من 7000 دولار على أداء فريضة الحج وأبقى لعدة سنوات غارق في الديون والقروض والمشاكل المالية؟”.

اقرأ ايضا

خبير سياسي عربي: تشكيل ناتو عربي هو مجرد كلام… الحلم العربي بتشكيل جيش متماسك “وهم متحجب ومحض خيال”

والعام الماضي، وصف المحامي والحقوقي السعودي يحيى عسيري، الأسعار والباقات التي أعلنتها وزارة الحج السعودية لأسعار وتكلفة الحج، بأنها “تأجير للمشاعر المقدسة”.

أما للسعودييين والمقيمين في المملكة، فقد كانت وزارة الحج السعودية قد طرحت 3 باقات لموسم حج 1443هـ، وهي الفئة الأولى وتبلغ تكلفتها 20,113 ريالاً، والفئة الثانية كلفتها 25,381 ريالاً، أما الفئة الثالثة فيبلغ تكلفتها 28,560 ريالاً، قبل حساب الضريبة، وقوبل هذا الطرح بغضب واسع وسط اتهامات بسرقة الحرمين.

لبنان أكثر متضرر من موسم الحج

نشرت جريدة المدن اللبنانية مقالا أشار الكاتب من خلاله إلى وضع لبنان المالي المذري، والفقر الذي يعيشه اللبنانيون في ظل شح بالموارد ونزاعات بين القيادات اللبنانية، قائلا: “صحيح أن كلفة الحج ارتفعت على الجميع، لكنها في لبنان تأخذ طابعاً مختلفاً بسبب حال الانهيار التي نعيشها. فمع وصول سعر صرف الدولار إلى 28 ألف ليرة، يعني أن كلفة الحج الأدنى من دون الحصول على كل الخدمات، تكلف 131 مليون ليرة، أي 4690 دولاراً، ويمكن أن تصل الكلفة إلى 196 مليون ليرة، أي 7 آلاف دولار. ما يعني أن غالبية اللبنانيين تُدرك جيداً ما قصده الله تعالى بقوله في سورة آل عمران: “وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا”.

اقرأ ايضاً
بالفيديو: تصفيق حار لشبان تحرشوا بفتاة سعودية في مكان عام بالعاصمة الرياض

ما فعله محمد بن سلمان أسوأ مما فعلته الجاهلية وهو تكرار لنهج أبي جهل في منع الناس من الوصول للمسجد الحرام ، ومن حق أي نظام أو إنسان أن يعارض السعودية فهل تسمح السعودية اليوم لم يعارضها أن يدخل آمنا للمسجد الحرام ويغادر أم إن السعودية اعتقلت بعض قادة الثورة الليبية بعد العمرة في مكة وسلمتهم لحفتر.

أموال الحج والعمرة تنفق في قتل المسلمين

وقال محمد خير موسى الكاتب والباحث إن العالم الإسلامي أمام إشكالية سيطرة سلطة حاكمة على بقعة مقدسة للمسلمين، وتستغل أموالهم في قتل بعضهم.

وبدوره علق الباحث الاسلامي على هذه القضية قائلا: “ما فعله محمد بن سلمان أسوأ مما فعلته الجاهلية وهو تكرار لنهج أبي جهل في منع الناس من الوصول للمسجد الحرام ، ومن حق أي نظام أو إنسان أن يعارض السعودية فهل تسمح السعودية اليوم لمن يعارضها أن يدخل آمنا للمسجد الحرام ويغادر أم إن السعودية اعتقلت بعض قادة الثورة الليبية بعد العمرة في مكة وسلمتهم لحفتر.

اقرأ ايضا

محمد بن سلمان دفع آلاف الدولارات لإغلاق حساب المغرد “مجتهد” على تويتر

الحج ممنوع على المسلمين ومسموح لغيرهم

وقالت مصادر أهلية أن ما يمارسه النظام السعودي من صد صريح عن المسجد الحرام واستغلال سياسي ومذهبي وطائفي للمسجد الحرام والنبوي كفيل بمحاسبته ومحاكمته وتأديبه والتحرك لإسقاطه.. مشيراً إلى أن قرار منع الحج يمثل خدمة لأجندات ومشاريع أمريكا وإسرائيل، ولا يستبعد أن يكون هذا القرار قد طبخ ونوقش في واشنطن أو تل أبيب قبل أن يعلن من الرياض.

المصدر: متابعات قطرعاجل

شاهد أيضاً

هل الولايات المتحدة جادة في حل الدولتين؟

هل الولايات المتحدة جادة في حل الدولتين؟ التعليق على الصورة، رسومات مؤيدة للفلسطينيين على الجدار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *