هل يليق بآل سعود إدارة مواسم الحج والعمرة؟
هل يليق بآل سعود إدارة مواسم الحج والعمرة؟

بالفيديو: هل يليق بآل سعود إدارة مواسم الحج والعمرة؟

بعد سنتين من وباء كورونا واقتصار الحج على المقيمين في السعودية فتحت مكة أبوابها امام المسلمين الذين توافدوا من كل مكان ومن كل حدب وصوب. إنهم ضيوف الرحمن وعبيده وعشاق نبيه والمخلصين له.

على أسوار الحرم الشريف جموع غفيرة من كل اصقاع الارض، تتحدث بألسنة ولغات شتة، جاءوا ليلبوا نداء الحج رغم تحديد عددهم بألا يتجاوز مليون شخص بحجة وباء كورونا التي يستنجد بها آل سعود دوما ويتخذونها ذريعة لتبرير انخفاض نسبة الحجاج.

اقرأ ايضا

تحالف مجاني مع الحضن الصهيوني…السعودية تستغل موسم الحج للتطبيع مع إسرائيل

ولكن على بعد مسافة قصيرة من هذا المكان الطاهر الذي كان مهبطا للوحي، فتحت الملاهي الليلية في جدة والرياض وغيرها من المدن السعودية ووزعت الخمور وتهافتت الراقصات والمغنيات من الغرب إلى أرض النبوة.

كل ذلك كان بحجة الانفتاح الذي تديره الهيئة العامة للترفيه، وأمام ذلك لكي يثبت ولي العهد السعودي محمد بن سلمان للغرب بأنه رجل المرحلة المنتظر بالنسبة لهم. أتجه بن سلمان نحو علمنة بلاد الحرمين وتحويلها إلى دولة منفتحة على غرار الإمارات وقطر، غير مبال بخصوصية بلاد الحرمين الشريفين وما ينبغي أن تكون عليه من التزام بالضوابط الشرعية الصحيحة الخالية من التشدد والتطرف والغلو.

اقرأ ايضاً
خلاف السعودية والإمارات يؤجل اجتماع أوبك+ مجددا

هل يليق بآل سعود إدارة مواسم الحج والعمرة؟

وفي زمن الانفتاح الذي يرعاه محمد بن سلمان في السنوات الأخيرة، يمضي تاجر التطبيع بين السعودية وإسرائيل إلى الأمام غير آبه بالقضية الفلسطينية وانتهاك الاسرائيليين للقدس الشريف والمقدسات في فلسطين المحتلة وتآمرهم على الاسلام والمسلمين، فسمح لحامل الجنسية الاسرائيلية بالسفر للسعودية والتسكع فيها واعتباره سائح من الدرجة الأولى كغيره من السياح.

ولم يكتفي بهذا القبيل فحسب، بل وسمح للطائرات الإسرائيلية بالتحليق بأريحية فوق أرض الرسالة ومهبط الوحي والمكان الذي يقصده ملايين المسلمين سنويا للتقرب من الله.

وقادة الاحتلال الاسرائيلي يتحدثون بأريحية عن علاقاتهم الودية مع السعودية، حيث كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين من الولايات المتحدة والمنطقة أنّ واشنطن عقدت اجتماعاً سرياً لكبار المسؤولين العسكريين من “إسرائيل” ودول عربية في مدينة شرم الشيخ المصرية من ضمنهم السعودية.

وشارك في هذا الاجتماع اللواء فياض بن حامد الرويلي، رئيس أركان القوات المسلحة السعودية، والتقى رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي وناقشوا كيفية مواجهة تهديد مشترك على الأرجح كان إيران.

وفي الختام، هل يا ترى يليق بآل سعود ادارة الحج والعمرة؟

المصدر: قطرعاجل

شاهد أيضاً

“الموت البطيء”: سكان غزة يعيشون بجوار القمامة المُتعفنة والقوارض وسط الحرب

“الموت البطيء”: سكان غزة يعيشون بجوار القمامة المُتعفنة والقوارض وسط الحرب التعليق على الصورة، تعيش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *