وزير الخارجية الكويتي: لدينا خطة ممنهجة لتعزيز العلاقات مع لبنان

قال وزير الخارجية الكويتي، الشيخ “أحمد الناصر الصباح”، إن لدى بلاده “خطة ممنهجة” لتعزيز العلاقات مع لبنان في مختلف المجالات.

جاء ذلك في تصريح للصحفيين، الجمعة، عقب وصوله إلى مطار رفيق الحريري الدولي؛ للمشاركة في الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب الذي يعقد في العاصمة اللبنانية بيروت، السبت، حسب “وكالة الأنباء الكويتية” (كونا).

وأشار “الصباح” إلى تواصل القيادتين اللبنانية والكويتية بما يهم مصلحة البلدين، لافتا لوجود “خطة ممنهجة لتعزيز العلاقات في كافة المجالات وعلى مختلف الأصعدة التي تعود بالفائدة على البلدين”.

وأكد الوزير الكويتي متانة العلاقات بين بلاده ولبنان، واصفاً إياها بـ”علاقة عضوية وعلاقة في السراء والضراء”، مشدداً على أن “ما يمس لبنان يمس الكويت وأن استقرار لبنان من استقرار الكويت”.

ولفت في هذا السياق إلى الأعداد الهائلة من الكويتيين الذين يفضلون قضاء جزء من إجازاتهم في لبنان.

وفي سياق متصل، أكد الوزير الكويتي أهمية انعقاد الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب في بيروت، “في الوقت الذي يمر فيه عالمنا العربي والعالم بظروف دقيقة تستوجب تعزيز مسيرة العمل العربي المشترك”.

وأضاف: إن “ما تمر به المنطقة والعالم من تحديات تستوجب إيجاد صورة موحدة ومتسقة ومستدامة لهذه التحديات”.

اقرأ ايضاً
سوريا: الأسد يزور محافظة حلب لأول مرة منذ بدء النزاع

وفي يونيو/حزيران الماضي، قال وزير الخارجية اللبناني: إن “لبنان مرتاح إلى عودة العلاقات مع السعودية بشكل خاص، وتحسنها مع بقية دول الخليج”، بحسب قناة “إل بي سي”.

وأكدت الحكومة اللبنانية في أكثر من حديث تمسكها بحاضنتها العربية، وبعزمها على توفير أفضل علاقات ممكنة مع دول الخليج، ولا سيما السعودية.

ووقعت أزمة سياسية بين لبنان والسعودية وعدد من دول الخليج؛ على خلفية تصريحات لوزير الإعلام اللبناني السابق “جورج قرداحي”، هاجم فيها السعودية ودورها في حرب اليمن، التي وصفها بـ”العبثية ويجب أن تتوقف”.

واستدعت السعودية، في 29 أكتوبر الماضي، سفيرها لدى بيروت، وطلبت من السفير اللبناني مغادرة الرياض، وقررت وقف كل الواردات اللبنانية إليها، قبل أن تعود العلاقات مجدداً، في أبريل الماضي.

وكانت الكويت قدمت، في يناير/كانون ثاني 2022، إلى لبنان مبادرة لإعادة الثقة به، تتضمن مطالب خليجية من بيروت، بينها عدم التدخل في الشؤون الخليجية والعربية عامة.


المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

التطبيع السعودي الإسرائيلي

التطبيع السعودي الإسرائيلي _ هل هي النهاية ؟؟ _ رؤية مستقبلية

هل أخذ طوفان الأقصى بناصية التطبيع السعودي الإسرائيلي ساحباً إياه نحو الهاوية ؟ تشهد العلاقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *