• أكتوبر 6, 2022

عباس: فرصة حل الدولتين تتضاءل.. وبايدن: ندعمها وإن كانت بعيدة المنال


قال الرئيس الفلسطيني، “محمود عباس”، الجمعة، إن فرصة حل الدولتين لإنهاء الصراع مع إسرائيل قد تكون متاحة اليوم فقط، لافتا إلى أنها “آخذة في التضاؤل”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في بيت لحم برام الله، مع نظيره الأمريكي “جو بايدن” الذي أكد دعمه “حل الدولتين” حتى وإن كان يبدو “بعيد المنال”.

وقال “عباس” إن “مفتاح السلام والأمن يبدأ بالاعتراف بدولة فلسطين وبتمكين الشعب الفلسطيني من حقوقه المشروعة”.

وأضاف: “أكدنا على أهمية تثبيت الأسس التي قامت عليها عملية السلام المستندة لقرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين. والطريق يبدأ بإنهاء الاحتلال لأرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967”.

وتابع مخاطبا “بايدن”: “نتطلع لجهود إدارتكم لطي صفحة الاحتلال؛ ونتطلع لوقف الاستيطان وعنف المستوطنين واحترام الوضع القائم في الأماكن المقدسة”.

وأردف “أنتهز الفرصة بمناسبة زيارتكم للمنطقة لأقول أنني أمد يدي لقادة إسرائيل لصنع سلام الشجعان؛ وفرصة حل الدولتين قد تكون متاحة اليوم فقط. والسلام يبدأ من فلسطين والقدس”.

بدوره، أكد “بايدن”، دعمه كرئيس أمريكي “لحل الدولتين” الذي يشمل وجود دولة فلسطين مستقلة ذات سيادة ومتصلة جغرافيا “حتى وإن كان يبدو بعيد المنال”.

وتابع موضحا: “القدس مركزية في الرؤية الفلسطينية والإسرائيلية لتكون مدينة لكل من يعيش فيها ووصاية الأردن أمر أساسي”.

اقرأ ايضاً
آراء متباينة حول تأثير تفعيل المحكمة الدستورية على حل الأزمة الليبية

وتعهد الرئيس الأمريكي بمواصلة الجهود الرامية لدعم حل عادل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني “حتى وإن كان حل الدولتين يبدو بعيد المنال”.

وقال “بايدن”: “الولايات المتحدة لن تتخلى عن هدف التسوية العادلة للصراع المستمر منذ عقود بين إسرائيل والفلسطينيين”.

وأضاف “حتى لو لم يكن الوضع مناسبا في هذه اللحظة لاستئناف المفاوضات، لن تتخلى الولايات المتحدة وإدارتي عن محاولة التقريب بين الفلسطينيين والإسرائيليين”.

وفي وقت سابق الجمعة، استقبل “عباس”، “بايدن” في بيت لحم بالضفة الغربية، الذي قدم من مدينة القدس حيث التقى قادة الاحتلال الإسرائيلي.

ويأتي ذلك، قبل قيام “بايدن” بأول رحلة جوية مباشرة من تل أبيب في اتجاه السعودية، إثر إعلان الرياض فتح أجوائها “لجميع الناقلات الجوّية”، ما يشمل الطائرات القادمة من إسرائيل، في قرار وصفه بايدن بأنّه “تاريخي”.

وكان “بايدن” أعلن أنه ليس في وارد التراجع عن قرار سلفه “دونالد ترامب” لجهة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. 

ويطالب الفلسطينيون بأن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية وينددون بقرار واشنطن. ولا يعترف المجتمع الدولي بضم إسرائيل للقدس.
 



المصدر: وكالات

اقرأ ايضا

انتقادات بلبنان لنصر الله بعد ترجيحه حربا محتملة مع إسرائيل

اقرأ ايضا

عنقود عنب بسعر خيالي (فيديو)

شارك بالتعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.