• أكتوبر 7, 2022

استئناف تصدير النفط الليبي بعد توقف لـ3 أشهر.. والدبيبة ينفي التدخل الخارجي


أعلنت وزارة النفط والغاز الليبية، الأحد، استئناف التصدير رسمياً من الموانئ النفطية بعد توقف دام قرابة ثلاثة أشهر.

وقالت الوزارة عبر حسابها على “فيسبوك”، إن الناقلة “IBLEA” والتي ترفع العلم الإيطالي دخلت إلى ميناء البريقة التابع لشركة سرت للنفط لشحن كمية من المكثفات “النافتا”، وذلك بعد إعلان مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط الجديد رفع القوة القاهرة عن الموانئ النفطية.

وكان رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط “فرحات بن قدارة”، قد أعلن الجمعة، انتهاء الإغلاقات في جميع الحقول والموانئ النفطية ورفع حالة القوة القاهرة عنها، والمستمرة منذ أبريل/ نيسان الماضي، واستئناف عمليات إنتاج النفط وتصديره.

في نفس السياق، أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية “عبدالحميد الدبيبة”، الأحد، أن تشكيل المجلس الجديد للمؤسسة الوطنية للنفط تم بدون تدخل أي دولة.

جاء ذلك في كلمته خلال أول اجتماع مع المجلس الجديد للمؤسسة الوطنية للنفط برئاسة “بن قدارة” بالعاصمة طرابلس.

وقال “الدبيبة”: “لم تتدخل أي دولة في تشكيل المجلس الجديد للمؤسسة الوطنية النفط”.

وأضاف أن “قرار إقالة مجلس الإدارة السابق لمؤسسة النفط لم يكن صفقة سياسية وإنما جاء بتوافق بين الأطراف في جميع أنحاء ليبيا”.

اقرأ ايضاً
أمين سر فتح: غياب الوحدة الوطنية يطلق إسرائيل باختيار خليفة عباس

ودعا “الدبيبة”، من لديه أي شكوى بشأن تغيير مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط إلى اللجوء إلى القضاء.

واعتبر، أن “الأجندة الوحيدة لتغيير مجلس الإدارة هي فتح حقول النفط وتحسين حياة الليبيين”، مؤكدا أن الصفقة السياسية الحقيقية التي تتطلبها ليبيا حاليا هي إجراء الانتخابات.

والثلاثاء الماضي، أعلنت حكومة “الدبيبة”، إعادة تشكيل إدارة مؤسسة النفط، وتعيين بن “قدارة” رئيسا لها بدلا من “مصطفى صنع الله”، وهو ما رفضه الأخير.

ومنذ 17 أبريل/ نيسان الماضي، يشهد قطاع النفط في ليبيا موجة إغلاقات للحقول والموانئ النفطية من جانب جماعات قبلية في الجنوب والوسط والجنوب الغربي والشرقي.

وليبيا منتج للنفط الخام وعضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” بمتوسط إنتاج يومي 1.4 مليون برميل في الظروف الطبيعية.



المصدر: وكالات

اقرأ ايضا

قرارات بالعفو وتخفيف العقوبة لأكثر من ألفي سجين في إيران

اقرأ ايضا

انتهاء سباق الطرق الوعرة في دوزجة التركية

شارك بالتعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.