المغرب.. وقفة أمام البرلمان احتجاجا على زيارة قائد الجيش الإسرائيلي

شارك عشرات النشطاء والمواطنين في وقفة بالعاصمة الرباط، احتجاجا على زيارة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي “أفيف كوخافي” للبلاد.

وأفادت وسائل إعلام محلية أن فعاليات وشخصيات مدنية وحقوقية مغربية ومواطنين تجمعوا بالساحة المقابلة للبرلمان المغربي بالعاصمة، ضمن وقفة شعبية رفضا واحتجاجا على زيارة “كوخافي”، الذي وصل مساء أمس إلى الرباط.

وبحسب ما نقلت صحيفة “هسبريس”، فقد ردد المحتجون شعارات تستنكر زيارة “كوخافي”، معتبرين أن حلوله بأرض المملكة “جريمة تطبيعية جديدة ضد الشعب المغربي والفلسطيني وشعوب الأمة”.

وأوضحت “هسبيرس” أن المتظاهرين احتجوا مطلقين عبارات: “من للمغرب لفلسطين.. شعب واحد لا شعبين”ـ و”المغرب أرضي حرة..كوخافي يطلع برا”، و”الشعب يريد إسقاط وتجريم التطبيع”.

كما أشارت الصحيفة إلى أن المتظاهرين انتقدوا “المسار التطبيعي” الذي انخرط فيه المغرب عبر توقيع “اتفاقيات أبراهام”، ووصفوها بـ”اتفاقيات الشؤم والعار المستندة إلى قرار فوقي مفروض على الشعب المغربي الذي يرفضه كواجب ديني، إنساني، وحضاري وحقوقي بل أيضا وفاء لمرجعية الوطن وتاريخ مقاومته ورصيدها المشرّف ضد الاستعمار”.

من جهتها، أصدرت مجموعة “العمل من أجل فلسطين”، التي تضم فعاليات جمعوية وحقوقية مغربية مناهضة للتطبيع، بيانا قالت فيه: “جريمة زيارة كوخافي لا يمكن تبريرها ولا السكوت عليها بمنطق الدفاع عن الصحراء المغربية”، مؤكدة أنها “تظل سابقة معلنة ورسمية من نوعها في تاريخ مهازل التطبيع في الأمة”.

اقرأ ايضاً
مقرر حقوق الإنسان بالأمم المتحدة: المستوطنات الإسرائيلية بمثابة جريمة حرب

وأضاف البيان: “بكل معاني الغضب والاستنكار، نؤكد الرفض القاطع والإدانة الشديدة لهذه الزيارة”.

ووصفت الوقفة الاحتجاجية استقبال كوخافي، بمثابة “شراكة معه في دماء الشهداء الأطفال في فلسطين، وخاصة في قطاع غزة الذي شهد ارتقاء 4 طفلات مغربيات شهيدات قبل عام فقط في العدوان الإسرائيلي خلال رمضان 2021، بما يجعل السلطات المغربية في موقع خذلان وتفريط في دماء مغربية بريئة”.

والاثنين، وصل “كوخافي”، إلى المغرب للتباحث مع مسؤولين مغاربة في تعزيز التعاون العسكري بين البلدين.

وهذه هي أول زيارة يجريها “كوخافي” إلى البلاد، ومن المقرر أن تستمر 3 أيام، وفق بيان للجيش الإسرائيلي.

وفي 10 ديسمبر/كانون الأول 2020، أعلنت إسرائيل والمغرب استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، إثر تجميدها من قبل الرباط عقب اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2000.


المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

fc116e8b5d1ea78b529320ed95084751

الجبير: العلاقات السعودية الإسرائيلية تتجه نحو التطبيع

اعترافا بأن العلاقات بين الرياض وتل أبيب على وشك أن تصبح علنية ، أعلن وزير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.