• أكتوبر 7, 2022

«الرعاية»: العصائر الطازجة ضرورية لمواجهة آمنة مع حرارة الصيف

20220726 1658814631 73


حذرت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية من الإفراط في تناول العصائر المعلبة خلال فصل الصيف.. وأكدت ضرورة تناول الفواكه والمشروبات الطازجة والمياه للتخفيف من تداعيات ارتفاع حرارة الجو، وقالت «إن العصائر المعلبة في معظمها تهدد بمخاطر صحية كبيرة، ومنها الإصابة بالسكرى وحصوات الكلي.
وأضافت: إن الماء يأتي في مقدمة المشروبات الصحية تليه العصائر والفواكه للحفاظ على رطوبة الجسم.
وأكدت رحاب عوض حسن السيد أخصائية التغذية في مركز معيذر الصحي التابع لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية، أن افضل أنواع المشروبات والعصائر الصحية لفصل الصيف عصير الليمون وفاكهة الباباي وماء الشعير واللبن الرائب وعصير البطيخ والخيار بالنعناع وعصير البنجر والرمان والكيوي والموز.
وقالت «إن أهمية تناول العصائر الطازجة تكمن في أنها تمد الجسم بالسوائل اللازمة للحفاظ على رطوبة الجسم ومنع الجفاف ونضارة البشرة وأيضا تمدنا بالفيتامينات والأملاح المعدنية الضرورية للعمليات الحيوية داخل الجسم التي تعمل كمضادات الأكسدة التي تقينا من الكثير من الأمراض وتعطي الجسم الطاقة والحيوية من خلال السكر الطبيعي.
وأضافت: إن بعض الدراسات تشير إلى أن العصائر المعلبة تحوي العديد من المخاطر الصحية التي تسبب الإصابة بمرض السمنة، نتيجة احتوائها على كميات كبيرة من السكريات على مختلف أنواعها، خاصة أن الناس اعتادت على تناولها على مدار اليوم، لافتة إلى أن هذه العصائر أصبحت البديل للمشروبات الغازية، مما يعني زيادة احتمالية إصابة المستهلك بالسمنة والبدانة وما يتبع ذلك من مضاعفات مرض السكر وضغط الدم والكوليسترول.
وأوضحت الأبحاث أن هذه العصائر تحتوي على سكر الجلوكوز الذي يساعد في تحفيز عمل بكتيريا التسوس التي تهاجم الأسنان، من خلال تهيئة بيئة حمضية تنمو وتعمل فيها هذه البكتيريا داخل الفم، لافتة إلى أن هذه العصائر تؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر بمستوى كبير داخل الدم، وتسبب ضررا كبير للأمعاء وحدوث التهابات في جدارها، فكلما زادت مكونات المواد غير الطبيعية في العصائر المعلبة والجاهزة زاد الضرر داخل الأمعاء، لأن الأحماض التي تفرزها المعدة للمساعدة في عمليات الهضم لا تستطيع التعامل مع هذه المكونات بسهولة وهضمها أو امتصاصها.
وأضافت: أن تعرض الأمعاء إلى الاضطراب يؤدي إلى حدوث حالة من التلبك المعوي وعسر الهضم، حيث تضاف بعض المواد الحافظة وبعض النكهات الصناعية، وهذه المواد ضارة بصحة الأفراد.
وتابعت: إن العديد من منتجات العصائر قد تحتوي على حمض الاسكوربيك وهو معروف بقدرته على تكوين حصوات الكلى، نظراً لأن الفواكه المستخدمة في صناعة هذه العصائر تكون من أقل الأنواع جودة وقيمة، وتضاف إليها بعض المواد الكيماوية، لتحقيق بعض الأغراض.
وأكدت أن هذه العناصر الكيميائية تتراكم على المدى الطويل داخل الجسم محدثة أضرارا كبيرة، كما أن هناك مصانع لا تتورع عن إضافة الكثير من هذه المواد الكيميائية على أنواع العصائر الطبيعية الجاهزة المتنوعة، ومن هذه المواد الكيميائية البوتاسيوم والاسيسولفام وفوسفات الكالسيوم، وحمض البنزويك ونترات وبنزوات الصوديوم، وبعد خلط العصائر الطبيعية بالمواد الكيميائية يتعرض هذا الخليط لدرجات حرارة عالية، وتحدث تفاعلات ضارة، ثم يخزن هذا المنتج لفترة قد تكون طويلة تصل من شهر إلى سنة، وبذلك تكون هذه الفترة كفيلة بتدمير أي قيمة غذائية متبقية في هذه العصائر الطبيعية الجاهزة.
وأوضحت أخصائية التغذية في مركز معيذر الصحي أن الأفضل هو تناول الفواكه الطازجة بدلاً من شرب عصيرها لاحتوائها على الألياف والفيتامينات والأملاح المعدنية.

اقرأ ايضاً
رئيس الوزراء: نتطلع لعدالة اقتصادية أكبر للعالم



المصدر: صحيفة العرب القطرية

اقرأ ايضا

البابا فرنسيس يطلب الصفح من السكان الأصليين في كندا

اقرأ ايضا

تاج ملكة جمال يخطف الأضواء (صور)

شارك بالتعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.