• أكتوبر 5, 2022

باحثون يكشفون مصدر كورونا وبؤرة انتشاره.. هكذا تفشى الوباء

620219111751512


ذكرت مجلة “ساينس” أن دراستين حديثتين توصلتا إلى أن سوق هوانان للمأكولات البحرية في ووهان، الصين، كان  على الأرجح، بؤرة انتشار فيروس كورونا.

وتم نشر الدراسات على الإنترنت كمطبوعات تمهيدية في شباط/ فبراير الماضي، لكنها خضعت الآن لمراجعة الأقران قبل أن تعيد مجلة “ساينس” نشرهما.

وفي الدراسة الأولى، استخدم العلماء من جميع أنحاء العالم أدوات رسم الخرائط وتقارير وسائل التواصل الاجتماعي لإجراء تحليل مكاني وبيئي. 

وافترض العلماء أنه على الرغم من أن “الظروف الدقيقة تظل غامضة”، فمن المحتمل أن يكون الفيروس موجودًا في الحيوانات الحية التي تم بيعها في السوق في أواخر عام 2019. وقد تم احتجاز الحيوانات بالقرب من بعضها البعض، وكان من الممكن بسهولة تبادل الجراثيم. ومع ذلك، لم تحدد الدراسة الحيوانات التي قد تكون مريضة.

قرر الباحثون أن أولى حالات كورونا كانت متمركزة في السوق بين البائعين الذين باعوا هذه الحيوانات الحية، أو الأشخاص الذين يتسوقون هناك، حيث يعتقدون أن هناك نوعين من الفيروسات المنفصلة المنتشرة في الحيوانات، والتي انتقلت إلى البشر.

اقرأ ايضاً
ما هي العلاقة بين لقاح كورونا وجلطات الدم ؟

تقول الدراسة: “كانت جميع حالات كورونا الثماني التي تم اكتشافها قبل 20 كانون الأول/ ديسمبر من الجانب الغربي من السوق، حيث تم أيضًا بيع أنواع الثدييات”. كان القرب من خمسة أكشاك لبيع الحيوانات الحية أو التي تم ذبحها مؤخرًا بمثابة تنبؤ بالحالات البشرية.

وقال كريستيان أندرسن، الأستاذ المشارك في الدراسة، الأستاذ في قسم علم المناعة والأحياء الدقيقة في معهد سكريبس للأبحاث، لشبكة “سي إن إن“، إن “التكتل محدد للغاية”.

وقال مؤلف مشارك آخر، مايكل ووربي، رئيس قسم علم البيئة وعلم الأحياء التطوري في جامعة أريزونا، إن النمط “غير العادي” الذي ظهر من رسم خرائط هذه الحالات كان واضحًا للغاية.



المصدر: العربي 21

اقرأ ايضا

غواصة “بيلغورود” الروسية… هل يؤثر “عملاق البحار” في مجرى الحرب بأوكرانيا؟

اقرأ ايضا

مصر تعلن عدم رصد إصابات بجدري القرود وتستبعد انتشاره بالشرق الأوسط

شارك بالتعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.