720222764819331

بعد الاستفتاء.. دعوات لتوحيد معارضة تونس وانتخابات مبكرة

دعا معارضون للاستفتاء على الدستور الذي نظمه الرئيس التونسي قيس سعيّد، إلى التوحد، ولعقد انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة للخروج من الأزمة السياسية التي تعاني منها البلاد. 

 

وتأتي هذه الدعوات في وقت شهد فيه الاستفتاء غياب أكثر من 70 في المئة من الناخبين عن المشاركة فيه.

واتهمت “جبهة الخلاص الوطني”، التي تضم تحالف أحزاب معارضة في تونس، هيئة الانتخابات بـ”تزوير” أرقام نسبة المشاركة في الاستفتاء.

 

وأكدت الجبهة أن “استفتاء الرئيس قيس سعيد فشل”، داعية إلى توحيد الجهود ضد “انقلاب سعيد”.

 

وطالبت جبهة الخلاص الوطني المعارضة في تونس الثلاثاء، بانتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة.

 

و”جبهة الخلاص” تضم كيانات سياسية عدة بينها “حركة النهضة” و”قلب تونس” و”ائتلاف الكرامة” وحزب الأمل” و”حراك تونس الإرادة” فضلا عن حملة “مواطنون ضد الانقلاب” وعدد من البرلمانيين، لتكون بذلك أكبر تحالف للمعارضة في تونس.

 

وقال رئيس الجبهة أحمد نجيب الشابي، إن “الأرقام التي خرجت من الهيئة المنظمة للانتخابات مضخمة ولا تتفق مع ما تم ملاحظته في الجهات ومن مراقبين”.

 

وتابع: “هذه الهيئة لا تتحلى بالنزاهة والحياد والأرقام مبنية على التزوير”.

 

كما دعا رئيس جبهة الخلاص، في تصريح لـ”عربي21“، قوى المجتمع إلى “عقد مؤتمر وطني للحوار يستثني الرئيس الذي أقصى نفسه نظرا لما قام به من إجراءات غير شرعية وغير دستورية”. 

 

اقرأ أيضا: الغنوشي: الاستفتاء “مهزلة”.. ويحذر من “الانقسام” في تونس
 

وسبق أن أعلنت هيئة الانتخابات أن نحو 30 في المئة من الذين يحق لهم التصويت قد شاركوا في الاستفتاء، في حين أنه على الرغم من الرقم المنخفض جدا، إلا أن المعارضة أكدت أن الرقم مبالغ فيه.

وتابع الشابي في مؤتمر صحفي الثلاثاء، بأن “المرجع الوحيد للشرعية في البلاد هو دستور 2014. قيس سعيد لم يبق له أي مكان. خاب انقلابه، يجب أن يفسح المجال لانتخابات عامة رئاسية وتشريعية حتى يسود الاستقرار”.

يشار إلى أن نسبة المشاركين في الاستفتاء تعد سابقة في البلاد مقارنة بجميع المحطات الانتخابية التي أعقبت الثورة التونسية 2011.

 

وسبق أن قال عضو حراك مواطنون ضد الانقلاب، جوهر بن مبارك، في تصريح خاص لـ”عربي21” إن الجبهة لا تعترف، لا بمسار أو استفتاء سعيد”.

 

وعن خطوات المعارضة لما بعد 25 تموز/ يوليو، شدد بن مبارك على أن المطالبة بعزل الرئيس سعيد لم ولن تتوقف، مشيرا إلى أنهم سيواصلون التحركات النضالية والعمل على توحيد صف المعارضة”.

اقرأ ايضاً
النفط الليبية تتهم الدبيبة باستعمال القوة .. وواشنطن قلقة

 

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة النهضة، نور الدين العرباوي، في تصريح خاص لـ”عربي21“: “إن الإرادة اللازمة هي التصدي للانقلاب ومواصلة النضال السلمي، وسنساهم في خلاص تونس من هذا الانقلاب الذي دخل عامه الثانية” .

ودعا العرباوي جميع المعارضة بالاتحاد وتجاوز الخلافات، حيث قال: “علينا أن نلتقي على الرغم من ثقل الماضي”.

من جهتها، قالت نائبة رئيس البرلمان المنحل سميرة الشواشي إن الشعب التونسي رفض مشروع الدستور الجديد من خلال مقاطعته الاستفتاء.

وأكدت أن جبهة الخلاص متمسكة بدستور عام 2014. وأضافت، أن التونسيين لن ينخرطوا فيما وصفته بالجريمة المرتكبة في حق بلادهم.

 

اقرأ أيضا: إعلان نتائج الفرز الأولي لاستفتاء الدستور في تونس (فيديو)
 

من جانبه أيضا، شكك الأمين العام لحزب العمال التونسي، حمة الهمامي، في صحة الأرقام التي تقدمها الهيئة المستقلة للانتخابات بشأن الاستفتاء.

 

وقال: “ندعو المعارضة إلى توحيد الجهود لبلورة مشروع الإنقاذ بهدف إسقاط منظومة الاستبداد والفساد والعمالة”.

وأضاف في بيان لحزبه، إن الاستفتاء على مشروع الدستور أفقد سعيد الشرعية. وأضاف أنه أمام رئيس لا يعترف بشرعيته، وأمام دستور استبدادي.

 

 

وكانت خمسة أحزاب منضوية ضمن “الحملة الوطنية لإسقاط الاستفتاء”، وهي الجمهوري والتيار الديمقراطي والتكتل والعمال والقطب، قد وصفت الاستفتاء بالمزيف.

 

من جهته، دعا المجلس العربي، الذي يرأسه الرئيس التونسي السابق، محمد المنصف المرزوقي، “القوى المعارضة لتوحيد الإرادة واطلاق حوار وطني بغرض التصدي للانحراف التسلطي للرئيس قيس سعيد، وإنقاذ تونس من العودة إلى ما قبل ثورة 17 كانون الأول/ ديسمبر 2010”.

 

وطالب بـ”تقديم خارطة طريق لاصلاح الاوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد”، وفق نص بيان صدر باسمه.

 

وسبق أن أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس النتائج الأولية للاستفتاء الذي دعا له الرئيس، قيس سعيد، على مشروع الدستور الجديد، والذي قاطعته أغلب القوى السياسية في تونس.



وقال رئيس الهيئة فاروق بو عسكر، إن نسبة التصويت في الاستفتاء في الداخل والخارج بلغت 30.5، في حين بلغ عدد المصوتين بـ”نعم” 94.60 بالمئة، مقابل 5.40 للإجابة بـ”لا”.


المصدر: العربي 21

شاهد أيضاً

قصة حاكم مصر الذي زلزل أركان الإمبراطورية العثمانية

قصة حاكم مصر الذي زلزل أركان الإمبراطورية العثمانية صدر الصورة، Getty Images قبل 29 دقيقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *