7202227151838364

قصف يستهدف قنصلية تركيا بالموصل.. وأنقرة تدين

أدانت
وزارة الخارجية التركية بشدة الهجوم على قنصليتها العامة بمدينة الموصل العراقية، وأعربت
عن أملها في تقديم المسؤولين عنه للعدالة بأقرب وقت.


جاء
ذلك في بيان صادر عن الخارجية التركية الأربعاء، حول الهجوم الذي استهدف صباح اليوم
القنصلية التركية في الموصل شمالي العراق.


وأفاد
موقع “السومرية” العراقي عن مصدر أمني، الأربعاء، بتعرض محيط القنصلية التركية
في الموصل للاستهداف بقصف صاروخي.


ونقل
الموقع عن مصدر أمني قوله إن “محيط القنصلية التركية في الموصل تعرض لقصف بصاروخين”.


وأضاف
المصدر أنه “تم تسجيل اضرار مادية بعدد من العجلات المدنية نتيجة استهداف محيط
القنصلية التركية”.


وقال
بيان الخارجية التركية: “ندين بشدة الهجوم (..) ونتطلع إلى تقديم المسؤولين عنه
إلى العدالة في أقرب وقت”، مبينة أن الهجوم لم يوقع خسائر في الأرواح، وفق وكالة “الأناضول”.

وتابع
البيان: “ندعو السلطات العراقية للوفاء بمسؤولياتهم في حماية الممثليات الدبلوماسية
والقنصلية”.

وأشار
إلى أن الهجوم وقع بالتزامن مع انعقاد جلسة لمجلس الأمن الدولي بالمقر الدائم للأمم
المتحدة في نيويورك بطلب من العراق.

اقرأ ايضاً
92 عاما على إعدام شهداء "ثورة البراق" الثلاثة بسجن عكا

وأوضح
أنه من الخطير والمثير للتفكير أن يقع الهجوم أثناء اجتماع مجلس الأمن الدولي بدعوة
من العراق، في اتهام جائر ومستهدف لبلدنا.

وجددت
الخارجية دعوتها لسلطات العراق التركيز على محاربة الإرهاب ووضع حد لوجوده على أراضيها
الذي يشكل تهديدا لدول الجوار والبعثات الدبلوماسية.

 

اقرأ ايضا: مجلس الأمن يبحث “قضية دهوك” بين العراق وتركيا

الدفاع التركية تتوعد

 

من جهتها أكدت وزارة الدفاع التركية، أن “الإرهابيين الذين هاجموا مقر القنصلية التركية في مدينة الموصل شمالي العراق سيحاسبون كباقي الإرهابيين عاجلًا أم آجلًا”.

جاء ذلك في بيان للوزارة، الأربعاء، وأضاف: “أظهر هذا الهجوم مرة أخرى من الذي هاجم المدنيين والأهداف المدنية”، في إشارة إلى الهجوم الذي وقع الأسبوع الماضي، واستهدف منتجعا سياحيا في محافظة دهوك شمالي العراق.


وأردف: “سيحاسب الإرهابيون الذين نفذوا هذا الهجوم كباقي الإرهابيين عاجلًا أم آجلًا”.

وشددت الوزارة على “استعداد تركيا للتعاون مع الأشقاء العراقيين من أجل مكافحة الإرهاب وأمن الحدود”.

وأردفت: “سندمر أوكار الإرهابيين على رؤوسهم، وندفنهم في الخنادق التي حفروها مع مخططاتهم بإغراق المنطقة بالدماء”.

 


المصدر: العربي 21

شاهد أيضاً

“الموت البطيء”: سكان غزة يعيشون بجوار القمامة المُتعفنة والقوارض وسط الحرب

“الموت البطيء”: سكان غزة يعيشون بجوار القمامة المُتعفنة والقوارض وسط الحرب التعليق على الصورة، تعيش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *