مصر تعلن عدم رصد إصابات بجدري القرود وتستبعد انتشاره بالشرق الأوسط

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، الأربعاء، عدم رصد أي حالات مصابة بمرض جدري القرود في مصر حتى الآن.

وقالت الوزارة في بيان لها، إنه “لا يزال احتمال انتشاره في دول الشرق الأوسط غير مرتفع”، بحسب صحيفة “اليوم السابع”.

وأشارت وزارة الوزارة المصرية إلى أنه تم رفع مستوى الترصد والاشتباه في جميع المنافذ البرية والبحرية وأماكن الحجر.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة “حسام عبدالغفار”، إن فيروس جدري القرود ينتقل من خلال الاتصال اللصيق، وبشكل رئيسي من خلال التعرض المباشر للطفح الجلدي، أو الملابس الملوثة أو البياضات، أو من خلال رذاذ الجهاز التنفسي للمصاب.

وتابع: “حتى الآن، لم يتم الإبلاغ عن أي وفيات بسبب الفيروس في الولايات المتحدة أو أوروبا، حتى مع ارتفاع عدد الحالات”.

وأوضح “عبدالغفار” أنه “عادة ما تؤدي عدوى جدري القرود إلى ظهور طفح جلدي مؤلم، وتكوين حويصلات على راحة اليد، بينما تميزت الحالات تاريخيا بطفح جلدي في أجزاء واسعة من الجسم، إلا أن الحالات في الانتشار الحالي شملت في الغالب أشخاصا لديهم عدد قليل من الطفح حول الأعضاء التناسلية أو فتحة الشرج”.

اقرأ ايضاً
جنرال أمريكي: تعاون إسرائيل والدول العربية في مجال الدفاع الصاروخي أولوية لبلادنا

وأشار إلى أن “تفشي المرض يتركز بشكل كبير حتى الآن بين الرجال المثليين ومزدوجي الميول الجنسية وغيرهم من الرجال الذين يمارسون الجنس مع رجال، لكن هذا لا يمنع من احتمال انتشاره بين الأشخاص المصابين بضعف في الجهاز المناعي”.

وكان متحدث وزارة الصحة المصرية قد أشار، في تصريحات متلفزة، الثلاثاء، إلى أن مصر من دول المجموعة الأولى المرشحة لزيادة الإصابات بجدري القرود، قائلا: “نتعامل مع إجراءات المجموعة الأولى، والإجراءات المطلوبة من دول المجموعة الأولى هي رفع الوعي وتدريب الكوادر الطبية على التشخيص والاشتباه والإحالة، وزيارة مستوى الترصد وتوافر الوسائل التشخيصية”.


المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

التطبيع السعودي الإسرائيلي

التطبيع السعودي الإسرائيلي _ هل هي النهاية ؟؟ _ رؤية مستقبلية

هل أخذ طوفان الأقصى بناصية التطبيع السعودي الإسرائيلي ساحباً إياه نحو الهاوية ؟ تشهد العلاقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *