7202228105450191

المغرب يكافح للسيطرة على الحرائق.. وإجلاء مئات المتضررين

خلفت الحرائق التي تجتاح المغرب أضرار جسيمة، في وقت تحاول فيه أجهزة الإطفاء المغربية السيطرة على حرائق غابات أججتها رياح عاتية في شمال البلاد، بينما أجلت السلطات المئات من المتضررين. 

وذكرت مصادر محلية لوكالة فرانس برس الأربعاء أن فرق الإطفاء وبدعم من الجيش تحاول حصر البؤر التي ما زالت نشطة وحماية القرى المعرضة للخطر، في إقليم العرائش جنوب طنجة.

وقالت السلطات المغربية إنها أجلت 935 عائلة من 15 قرية في إجراء وقائي، بحسب المصادر نفسها. 

وفي منطقة الفحص أنجرة المجاورة قرب طنجة، قالت السلطات المحلية إن رجال الإنقاذ تمكنوا من السيطرة على حريق غابة وبدأوا تنظيف المناطق المتضررة من الحريق. 

كما احتوت فرق الإطفاء حريق آخر في غابة في محافظة تاونات في الشمال، بعد تدميره نحو خمسين هكتارا من الغطاء النباتي. 

 

وفي السياق، نجحت فرق عمليات إخماد حريق “غابة تسيانة” بإقليم تاونات، الأربعاء، من “تحويط بؤر النيران”، بهدف السيطرة على الحرائق بشكل كامل، وفقا لوكالة الأنباء المغربية “ماب”.

 

اقرأ ايضاً
المغرب يستدعي سفيره بعد استقبال سعيّد لزعيم البوليساريو

incendie Foret 

أما في إقليم تطوان، فتتواصل الجهود البرية والجوية لاحتواء النيران، حيث تم نقل 46 أسرة انطلاقا بعيدا عن أماكن الخطر، وفقا لموقع “هسبريس” المغربي.

 

اقرأ أيضا: المغرب يواجه أكبر حرائق من نوعها والجزائر تتأهب تحسبا (شاهد)

 

ولم يسقط ضحايا، الأربعاء، في هذه الحرائق التي تسببت بمقتل أربعة أشخاص منذ منتصف تموز/يوليو الجاري، حسب وكالة فرانس برس.

وخلال الصيف، يشهد المغرب في السنوات الأخيرة اندلاع حرائق غابات بسبب ارتفاع درجات الحرارة، فيما تتعرض البلاد منذ بضعة أسابيع لموجة حر شديد تفاقم موسما جافا وإجهادا مائيا، بسبب التقلبات المناخية، وفقا لـ”فرانس برس”.

وقال وزير الفلاحة والتنمية القروية والمياه والغابات محمد صديقي إن المساحة الإجمالية المتضررة من حرائق الغابات الأخيرة في مناطق عدة في شمال المغرب بلغت 10300 هكتار. 

والعام الماضي، دمرت الحرائق 2782 هكتارا من الغابات في 285 حريقا بين كانون الثاني/يناير وأيلول/سبتمبر 2021، لا سيما في منطقة الريف الجبلية بشمال المملكة. 


المصدر: العربي 21

شاهد أيضاً

من هو طالب سامي عبدالله القيادي في حزب الله الذي اغتالته إسرائيل؟

من هو طالب سامي عبدالله القيادي في حزب الله الذي اغتالته إسرائيل؟ صدر الصورة، Hezbollah’s …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *