بن سلمان يقيم في قصر لويس الرابع عشر بفرنسا الذي طوره قريب خاشقجي

يقيم ولي العهد السعودي الأمير “محمد بن سلمان”، في قصره الفخم في لوفيسيين، الذي يشبه قصر “لويس الرابع عشر”، في باريس، والذي طوره أحد أقرباء الصحفي السعودي “جمال خاشقجي”، الذي قُتل في قنصلية بلاده بإسطنبول عام 2018.

وتقع مدينة لوفيسيين المعروفة بفخامة أبنيتها في منطقة إيفلين بالقرب من فرساي، وعلى بعد 20 كيلومتراً غرب باريس.

وتشتهر بقناتها المائية التي كانت تستخدم في عهد “لويس الرابع عشر”، لجر المياه من نهر السين إلى حدائق قصر فرساي.

قصر “لويس الرابع عشر”، اشتراه بن سلمان في 2015، بقيمة 300 مليون دولار أمريكي، وهو القصر الذي وصفته مجلة “فورتشن” بأنه أغلى منزل في العالم، ويضم نافورة مذهَّبة وتماثيل رخامية ونحو 57 فداناً من الحدائق الطبيعية والمناظر الخلابة.

وحسب صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، فإن “عماد خاشقجي”، ابن شقيق تاجر الأسلحة الملياردير الراحل “عدنان خاشقجي”، طوَّر القصر في عام 2009، ومزج معايير الفخامة والتكنولوجيا، وزوَّده بأنظمة صوت وأضواء وتكييف عن بُعد، بالإضافة إلى قبو للخمور.

و”عماد خاشقجي”، هو قريبٌ للصحفي السعودي المعارض “جمال خاشقجي”، الذي قٌتل في العام 2018 في القنصلية السعودية في إسطنبول.

وخلص تقرير لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، إلى أن ولي العهد السعودي “أجاز” العملية التي أدت لمقتل “خاشقجي”، لكنّ الرياض تنفي ذلك، وتشير الى تورط “عناصر مارقين” في الجريمة المروعة.

لكن الرئيس الأمريكي “جو بايدن”، زاره في 15 يوليو/تموز الجاري، كما تناول “بن سلمان”، العشاء مساء الخميس مع الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” في قصر الإليزيه، في محاولة لإعادة تأهيل ورد الاعتبار لولي العهد السعودي على الساحة الدولية، على الرغم من الغضب الشديد للمنظّمات المدافعة عن حقوق الإنسان.

ومن خلال بناء قصر “لويس الرابع عشر”، في لوفيسيين، أراد “عماد خاشقجي”، أن “يكرّم الهندسة المعمارية للقرن السابع عشر”، عبر جعل عمله “الواجهة الدولية لتألّق البراعة الفرنسية”.

وسبق أن كشف مسؤولو المدينة، الذين عملوا مع المصمم “خاشقجي”، أن “بن سلمان” كان مهووسا بشكل غير طبيعي بقصر فرساي، وأنه أمر “خاشقجي” بأن يكون المظهر الخارجي للقصر شبيها بقصر فرساي بل وأن يفوقه جمالا وفخامة أيضا.

وقالت “ماريان ميرلينو” النائبة السابقة لعمدة مدينة لوفيسينيس، لصحيفة “نيويورك تايمز”: “قال خاشقجي إنه كان حلم حياته أن يفعل شيئًا كهذا، فكما هو الحال في قصر فرساي، كان هذا أعلى من القمة أيضا، ومثل لويس الرابع عشر، فقد حقق الأمير شيئا لا يصدق حقا”.

اقرأ ايضاً
السعودية.. سيارة تستقر فوق سطح منزل بعد انحرافها عن الطريق

وبقيت هوية مشتري القصر مجهولة لنحو عامين، رغم أن عملية الشراء تمت من قِبل شركة سعودية تديرها مؤسسة ولي العهد الشخصية، وهي الشركة ذاتها التي اشترى من خلالها “بن سلمان” يختاً من تاجر فودكا روسي.

ووفق صحيفة “ذا صن” البريطانية، في تقرير سابق، عن القصر الفاخر، الذي يتميز بوجود حوض أسماك مائي هائل في الداخل، فإن “بن سلمان” عندما اشترى قصر “لويس الرابع عشر” لم يكن يريد أن يعرف أحد عن ذلك، حيث أخفى ملكيته بعناية باستخدام شركات وهمية في فرنسا ولوكسمبورج.

ولكن بعد مزيد من التحقيق، اتضح أن تلك الشركات تعمل تحت مظلة شركة “Eight Investment” السعودية، التي يديرها، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأمير بنفسه.

وقبل أن يشتري “بن سلمان” القصر، كانت الممثلة الأمريكية “كيم كاردشيان” قد اتخذته مكانا لزفافها من مغني الراب “كاني ويست”.

وتعتبر الميزة الأكثر روعة في قصر “لويس الرابع عشر” هي غرفة التأمل التحت مائية الموجودة في الجزء السفلي من المنزل، وهي غرفة شفافة تحت الماء، حيث يمكنك أن ترى سمك الحفش والكوي يسبح بكل وضوح و هدوء خلف الزجاج المغمور بالماء .

كما تشمل الميزات الفخمة الأخرى تمثال لويس الرابع عشر المصنوع من رخام كارارا باهظ الثمن، والذي يطل على أراضي مساحتها 57 فدانا بجوار القصر.

أما فيما يتعلق بالراحة، فهناك 10 أجنحة من غرفة نوم وغرفة استقبال ضخمة مع سقف قبة مطلية بارتفاع 52 قدما ومكتبة وقبو لحفظ النبيذ، والذي يمكنه تخزين ما يصل إلى 3000 زجاجة نبيذ معتق فاخر، وهو ما يكفي بحد ذاته للتغلب على أي قصر آخر.

كما يحتوي القصر على حمامات سباحة داخلية وخارجية، وقاعة سينما خاصة، وملعب اسكواش، وغرفتي رقص، وملهى ليلي خاص.


المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

التطبيع السعودي الإسرائيلي

التطبيع السعودي الإسرائيلي _ هل هي النهاية ؟؟ _ رؤية مستقبلية

هل أخذ طوفان الأقصى بناصية التطبيع السعودي الإسرائيلي ساحباً إياه نحو الهاوية ؟ تشهد العلاقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *