بسبب القمع.. رسالة دولية جديدة ضد قمة المناح 27 في مصر

وقعت 21 منظمة حقوقية دولية ومصرية وناشطون حقوقيون، رسالة مفتوحة أعربوا فيها عن مخاوفهم من استغلال السلطات المصرية قمة المناخ العالمية المقبلة “كوب 27″، والمقرر انعقادها في مدينة شرم الشيخ، شمال شرقي البلاد في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، لتبييض انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد.

وجاء في الرسالة المفتوحة، والتي وقع عليها الكثير من النشطاء الحقوقيين ومنهم الناشطة والكاتبة البريطانية، “ناعومي كلاين”، والنائبة عن حزب الخضر في المملكة المتحدة، “كارولين لوكاس”: “نشعر بقلق عميق من أن عقد القمة لن يكون ممكناً بسبب الإجراءات القمعية للحكومة المصرية”، بحسب ما نقلت صحيفة “الجارديان”.

وشرح الموقعون على الرسالة مخاوفهم بشأن عقد القمة في مصر، مطالبين سلطات القاهرة بالإفراج عن آلاف” السجناء السياسيين وسجناء الرأي”، ومنوهين إلى “أن القمة على الأرجح سوف تستخدم لتبييض انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد”.

وتعكس الرسالة مخاوف تحالف من 21 منظمة حقوقية بما في ذلك منظمة العفو الدولية ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان حول ملاءمة مصر لاستضافة القمة.

وأوضح الموقعون إن التزام مصر بالإفراج عن سجناء الرأي سيظهر أنها تأخذ التزامها على محمل الجد بعقد محادثات “كوب 27” على أراضيها، موضحين أنه إذا أريد لتلك القمة أن تنجح فإنه “الضغط الإيجابي الناتج عن التعبئة المدنية سيكون أمرًا حيويًا، يوجب أن يشمل ذلك الحقوق الكاملة في حرية التجمع وتكوين الجمعيات والتعبير عن الآراء بشأن محادثات المناخ”.

اقرأ ايضاً
"فكوا القيود".. العفو الدولية تطالب السعودية بوقف منع النشطاء وذويهم من السفر

كما تحدث المشاركون المحتملون الآخرون في “كوب 27″، بمن فيهم مستشارون للبيت الأبيض ونشطاء مناخ وجماعات حقوقية، عن مخاوفهم من أن استضافة المحادثات الحيوية في مصر وسط حملة القمع التي شنتها البلاد على الحريات المدنية ستجعل المؤتمر غير فعال، وذلك في وقت يواجه العالم ضغوطًا متزايدة بشأن ضرورة معالجة ظاهرة الاحتباس الحراري بأسرع وقت ممكن.

وفي حين تعهدت مصر بالسماح بوجود احتجاجات خلال انعقاد القمة، وإن كان ذلك في منطقة مخصصة منفصلة عن مكان المحادثات نفسها، فقد أعرب نشطاء حقوقيون مصريون بشكل متزايد عن مخاوفهم من أن المتظاهرين والمجتمع المدني سيواجهون خطرًا  على أنفهسم حال قرروا  التعبير عن حقهم في الاحتجاج.

وفي 12 يوليو/تموز الجاري، أصدرت 36 منظمة حقوقية مصرية ودولية، الثلاثاء، بيانا طالبت فيه القاهرة بوضع حد لحملة القمع ضد منظمات المجتمع المدني والاحتجاجات السلمية؛ وذلك من أجل إنجاح قمة المناخ “كوب 27”.

جدير بالذكر أنه تم اختيار مصر رسميا لاستضافة النسخة 27 من مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ خلال مؤتمر جلاسكو الذي عقد في نوفمبر/ تشرين الثاني 2021.

وتجمع القمة الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، بالإضافة إلى آلاف الخبراء والصحفيين، وممثلي الشركات، والمجموعات غير الحكومية.


المصدر: متابعات قطرعاجل

شاهد أيضاً

Fhre

#خاشقجي_اليمن – جريمة سعودية جديدة ضد الإنسانية بحق شاب يمني

 ساد غضب عارم بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي إبان جريمة مرعبة بحق شاب يمني قام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.