مجددا.. إبراهيم عيسي يسيء للصحابي خالد بن الوليد ويثير غضبا

جدد الصحفي المصري المثير للجدل “إبراهيم عيسى”، هجومه على الصحابي “خالد بن الوليد”، ما أثار غضبا واسعا عليه بين الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي حلقة جديدة من برنامجه “مختلف عليه”، الذي يذاع على قناة “الحرة”، اتهم “عيسى”، الصحابي “خالد بن الوليد”، الملقب بـ”سيف الله المسلول”، بالدموية وسفك الدماء في الحروب التي خاضها.

كما اتهم “عيسى”، الصحابي “بالزنا، وارتكاب المجازر والمذابح، وحرق الناس خلال حروب الردة التي خاضها ضد بعض القبائل التي منعت الزكاة، بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم”.

وأثارت تصريحات “عيسى”، غضبا واسعا بين الناشطين، الذين اتهموه بسب الصحابة، وطالبوا بوقفه على الظهور ومحاكمته.

اقرأ أيضاً
اقرأ ايضاً
بينهم 45 سودانيا.. مقتل وإصابة 52 في حادث مروري جنوبي مصر (بالصور)

بعد إساءته لخالد بن الوليد.. القاعدة يهدد إبراهيم عيسى بالقتل

وهذه ليست المرة الأولى التي يهاجم فيها “عيسى”، الصحابة ومن بينهم “بن الوليد”، وسبق له أن تحدث في الأمور ذاتها في برنامج له بث قبل سنوات.

وفي حلقته الماضية، قبل أيام، قال “عيسى”، إن “خالد بن الوليد امتلك القدرة على القيادة العسكرية”، موضحا أنه “لم ينقل على لسانه حديثا نبويا واحدا مرويا، ولا قاعدة فقهية، ولا فتوى دينية منذ اللحظة التي دخل فيها الإسلام وحتى اللحظة التي مات فيها”.

وأضاف: “كان عسكريا فارسا، وقائدا كبيرا لجيش أو جنديا كبيرا في جيش، لم نعرفه عليما ولا فقيها ولا محدثا”.

وأشار إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم سمى “خالد بن الوليد” بسيف الله المسلول لأنه انسحب بالجيش في غزوة تبوك، مضيفا أن “أهل المدينة اتهموه بالجبن وأسماهم بالفرارين، لكن النبي أنصفه وقال سيف الله المسلول لرد الاعتبار، والرفع من قيمة فكرة أن الانسحاب في لحظة هو الفوز والنصر وليس القتال من الاستشهاد وفناء الجيش”.

وحينها أثار حديث “عيسى”، عن “خالد”، بالقول “كان وحشيًا لا فرق بينه وبين المغول وداعش”، قبل أن يتساءل: “خالد كان قائدا أم سفاحا”، غضبا واسعا، حتى أن تنظيم القاعدة، أصدر بيانا هدده فيه بالقتل.

ومن آن لآخر يعرف عن “عيسى” إثارته الجدل بالحديث عن الصحابة الكرام والتشكيك في صحيح البخاري، وإنكار رحلة الإسراء والمعراج، وكثيرا ما تلاحقه دعاوى قضائية بازدراء الأديان.

ومؤخرا قال “عيسى” إن صلاة التراويح ليست سنة، وأن إقامتها اختراع تنظيمي من الخليفة “عمر بن الخطاب”، منتقدا استخدام ميكروفونات المساجد “المزعجة” في الصلاة، وفق تعبيره.


المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

الوحدة السعودية البحرينية

الوحدة السعودية البحرينية في أروقة القصور من جديد _ هل تتحد الجارتان العربيتان فعلاً ؟؟

تعود قضية الاتحاد بین السعودية و البحرين إلى الواجهة بعد سنوات من إثارتها في عام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.