8202211445828

بسبب التدافع.. قتلى وإصابات في حريق لشاحنة وقود بليبيا

أسفر حريق اندلع بشاحنة نقل للوقود في جنوبي ليبيا، الاثنين، عن مقتل ما لا يقل عن ستة أشخاص و إصابة سبعين آخرين، فيما تستنجد السلطات في طرابلس بفرق الطوارئ المحلية وطواقم طبية من تونس.

 

ونشب بشاحنة نقل للوقود في بلدة الزوية التابعة لبلدية بنت بية، جنوبي ليبيا، فجر الاثنين، وفق ما ذكرته السطات الرسمية.

 

 

 

 

وأعلن وكيل وزارة الصحة بحكومة الوحدة الوطنية توفيق الدرسي عن مقتل 6 وفيات، وإصابة أكثر من 70 حالة حروق بين متوسطة إلى حرجة.

وأضاف الدرسي أنه تم إطلاق جسر جوي بمعدل أكثر من 4 رحلات؛ لنقل المصابين من الجنوب إلى طرابلس.

 

 

 

 

 

 

 

وفي السياق، قالت جمعية الهلال الأحر الليبي في بلدية بنت بية، إن “7 أشخاص لقوا حتفهم نتيجة حريق شب بشاحنة نقل الوقود في بلدة الزوية، فيما أصيب خمسون آخرون إضافة لاحتراق 26 مركبة”.

 

وبدوره، أوضح مصدر محلي لوكالة الأناضول بأن “تهافت الناس على الشاحنة المتوقفة جاء نتيجة لانعدام الوقود في المنطقة الجنوبية وارتفاع سعرها في السوق السوداء”.

 

 

 

وفي وقت سابق، قالت المتحدثة باسم مركز سبها الطبي، إن عدد الحالات التي جرى استقبالها حتى  بلغ 50 حالة، موجهة نداء عاجلا بضرورة نقل الحالات إلى المستشفيات التخصصية في طرابلس أو مدن الشمال.

 

إلى ذلك، نقلت وسائل محلية إعلام محلية، عن شهود عيان أن اندلاع الحريق بالصهريج جاء بعد ساعات من انقلاب شاحنة لنقل الوقود إلى أوباري على الطريق بين بنت بية و الزوية، في جنوب البلاد.

اقرأ ايضاً
إعلام سعودي: السفر إلى لبنان لا يزال ممنوعا وكذلك المنتجات الزراعية

وذكرت وسائل الاعلام المحلية أن أهالي المنطقة وفور انقلاب الشاحنة تدافعوا للحصول على الوقود المتبقي داخل الصهريج.

 

 

 

اقرأ أيضا:  NYT: ترهونة تنتظر العدالة وتصارع لكشف جرائم المقابر الجماعية

 

من جانبه، قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، بأنه “يتابع عن كثب الفاجعة ببلدية بنت بية بسبب انفجار صهريج للوقود”.

وأضاف الدبيبة، في بيان نشره على صفحته الرسمية في فيسبوك: “كلفنا جهاز الإسعاف، بتشكيل خلية أزمة والعمل لنقل الحالات إلى المستشفيات الكبرى في أسرع وقت”.

وأشار إلى تكليف وزارتي الصحة والحكم المحلي وطاقم طبي من مستشفى الحروق بطرابلس؛ بـ”دعم جهود المنطقة في هذه الأوضاع الاستثنائية”.

 

 

ومن جهتها، قالت وزارة الصحة بحكومة الوحدة الوطنية، في منشو رلها على فيسبوك، إن الوزير المكلف رمضان أبوجناح، “أصدر تعليمات عاجلة لمركز طب الطوارئ والدعم للتنسيق مع المراكز العلاجية المتخصصة في جراحة الحروق بدولة تونس لاستقبال الحالات الحرجة من ضحايا انفجار صهريج الوقود ببلدية بنت بيّة”.

أضاف منشور الوزارة أن “وزير الصحة قرر استجلاب فريق طبي تونسي متخصص في جراحة الحروق إلى مستشفى جراحة الحروق والتجميل بطرابلس، لمساعدة الكوادر الوطنية في تقديم الرعاية الطبية اللازمة لضحايا الانفجار، ومن المتوقع أن يصل الفريق الطبي التونسي إلى طرابلس مساء اليوم أو غدًا صباحًا”.

 

 

 


المصدر: العربي 21

شاهد أيضاً

israel

نتنياهو: التطبيع الإسرائيلي السعودي قد ينهي الصراع الإسرائيلي الفلسطيني

أدلى رئيس الوزراء السابق ، الذي من المتوقع أن يستأنف السلطة في الأسابيع المقبلة ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.