موظف تويتر السابق أحمد أبو عمو
موظف تويتر السابق أحمد أبو عمو

محكمة أمريكية تدين موظف تويتر السابق أحمد أبو عمو بالتجسس لصالح السعودية

إضافة للسجل الحقوقي السيء للملكة السعودية، أدانت المحكمة الفدرالية الأميركية في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأمريكية الموظف السابق في شركة “تويتر”، أحمد أبو عمو بتهم تتعلق بالتجسس على مستخدمين لصالح السعودية وتورطه في قضايا عدة منها غسيل الأموال. 

ونقلت وكالة بلومبيرغالأمريكية أن هيئة المحلفين أدانت الجاسوس السعودي أحمد أبو عمو بتهمتي الاحتيال والتآمر لارتكاب احتيال عبر الإنترنت وتهمتي غسيل أموال، وتهمة واحدة بتزوير السجلات، وتهمة واحدة بالعمل كوكيل لحكومة أجنبية دون الكشف عن هذا العمل بشكل صحيح وذلك بعد محاكمة استمرت أسبوعين وهو الآن يواجه 10 إلى 20 عاما في السجن عندما يصدر الحكم عليه.

وذكرت الوكالة الأمريكية أن المحكمة حصلت على أدلة تثبت تلقي أحمد أبو عمو ساعة هوبلو و300 ألف دولار من بدر العساكر، مدير مكتب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مقابل معلومات سرية على حساب تويتر عن معارضين سعوديين.

وقال مساعد المدعي العام في كاليفورنيا، كولين سامبسون، في ملاحظات أخيرة لهيئة المحلفين إن “الأدلة تظهر أنه مقابل ثمن والاعتقاد بأن لا أحد يراقب، باع المتهم موقعه إلى شخص يعمل ضمن الدوائر المقربة من ولي العهد” السعودي محمد بن سلمان.

وأكد أن السلطات لديها أدلة ظرفية وافرة عن أبو عمو، موضحاً أن منها مكالمات هاتفية أجراها مع مسؤول سعودي تمت بعد وقت قصير من وصول المدعى عليه إلى حسابي معارضين سعوديين على موقع تويتر.

وجاء قرار هيئة المحلفين في سان فرانسيسكو، بعد حوالي ثلاث سنوات من اتهام وزارة العدل الأمريكية لأحمد أبو عمو بالتجسس لصالح النظام السعودي.

وكان القضاء الأمريكي أعلن في 2019، أن محكمة فيدرالية في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا وجهت التهم لثلاثة أشخاص، هم سعوديان أحدهما موظف سابق في “تويتر”، وأمريكي كان يعمل في الشركة نفسها، بالعمل كوسطاء والتجسس على مستخدمين لمنصة التواصل الاجتماعي وجهوا انتقادات للعائلة المالكة في السعودية.

وقال النائب العام الأمريكي في حينه، إن “الشكوى الجنائية تتهم عناصر سعوديين بالبحث في الأنظمة الداخلية لتويتر من أجل الحصول على معلومات شخصية عن معارضين سعوديين والآلاف من مستخدمي تويتر”.

ووجهت التهم للسعودي علي آل زبارة، والأمريكي من أصل لبناني أحمد أبوعمو باستخدام صفتهما كموظفين في “تويتر” للحصول على عناوين بروتوكول الإنترنت والبريد الإلكتروني وتواريخ الولادة من حسابات على “تويتر”، ونقل هذه المعلومات بعد ذلك إلى الرياض.

وقدم آل زبارة في 2015 معطيات عن 6 آلاف حساب على الأقل، وخصوصا حول معارض سعودي لجأت عائلته إلى كندا، كما ورد في محضر الاتهام، بينما  يبدو أن أبو عمو تجسس على العديد من الحسابات بين نهاية 2014 وبداية 2015.

أما السعودي أحمد المطيري فهو متهم بأنه قام بدور وساطة بين الرجلين وحكومة بلده، كما يشتبه بأنه ساعد آل زبارة على الفرار من الولايات المتحدة في نهاية 2015 بعدما طرحت عليه إدارة “تويتر” أسئلة للمرة الأولى.

المصدر: قطر عاجل + متابعات

شاهد أيضاً

1 1715636

صحيفة: أميركا والسعودية تقتربان من اتفاقية دفاعية غير مسبوقة

قال مسؤولون أميركيون وسعوديون، الأحد، إن إدارة بايدن تقترب من وضع اللمسات النهائية على اتفاقية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *