السعودية
التجسس في تويتر

بعد فضيحة التجسس في تويتر.. مركز حقوقي يدعو إلى تعزيز حماية حسابات نشطاء الرأي في السعودية

دعا مركز الخليج لحقوق الإنسان شركات وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة شركتي “تويتر” و”فيسبوك”، إلى تعزيز حماية الحسابات الناشطة في مجال حقوق الإنسان في المناطق المضطربة والتأكد من أن حساباتهم آمنة وأن معلوماتهم الشخصية لا يمكن لأي شخص الوصول إليها، وذلك بعد إدانة المحكمة الفدرالية في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأمريكية الموظف السابق في شركة “تويتر”، أحمد أبو عمو بتهم تتعلق بالتجسس على مستخدمين لصالح السعودية.

وأبدى المركز الحقوقي من خلال تقرير مطول حمل عنوان “السعودية: نشطاء الإنترنت معرضون لخطر الاختراق، السجن والموت” قلقه ابالغ إزاء الأساليب المختلفة التي تستخدمها السلطات السعودية لاعتقال ومضايقة نشطاء الإنترنت أو إسكات الحوار عبر الإنترنت، بما في ذلك استخدام الذباب الإلكتروني، بالإضافة إلى المراقبة.

وأضاف أن المديرية العامة للمباحث، بأوامر مباشرة من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، أنشأت لجان استخبارات إلكترونية مؤلفة من أعداد كبيرة من الذباب الإلكتروني تستخدم حسابات “تويتر” للتحريض على مهاجمة الأصوات المستقلة الداعية إلى الإصلاح، والمطالبة باعتقال مستخدمي “تويتر” المعروفين من الذين تمت مراقبتهم.

وأشار المركز في تقريره إلى أن أريج السدحان، شقيقة المعتقل السعودي عبد الرحمن السدحان، قدمت شهادتها بمحاكمة موظف سابق لدى تويتر أدين في محكمة أمريكية بالتجسس لصالح السلطات السعودية.

ووبعد إدانة الموظف السابق نقل مركز الخليج لحقوق الإنسان عن أريج السدحان قولها، “لم يسعني إلا أن أفكر كيف أن شقيقي بعيد عنا، يتألم وحده، ومئات العائلات الأخرى التي تعاني مثلنا تماماً”.

وأضاف بأن شهادة أريج السدحان كانت حاسمة في المحاكمة، التي ربطت أبو عمو مباشرة بأحد المساعدين الرئيسيين لولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الذي أشرف على اعتقال وسجن المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء على الإنترنت، وكذلك القتل الذي تم في سنة 2018 للصحفي جمال خاشقجي الذي كان يعمل في الواشنطن بوست. لقد قالت إن موظف تويتر السابق مسؤول عن العديد من الانتهاكات التي ارتكبتها الحكومة السعودية، بما في ذلك اعتقال وتعذيب واختفاء شقيقها، لكن لم يُسمح لها بتقديم تفاصيل تعذيب شقيقها في المحكمة.

واستطرد المركز الحقوقي، في المحكمة عُرضت على أريج السدحان قائمة تم جمعها في عام 2015 من قبل مساعد ولي العهد، بدر العساكر، من 10 حسابات على تويتر أراد من أبو عمو أن يتتبعها. كان أحدهم شقيقها عبد الرحمن وآخر يعود إلى عمر عبد العزيز صديق خاشقجي.

واعتقل عبدالرحمن السدحان الناشط في مكاتب جمعية الهلال الأحمر السعودي  كعامل إغاثة من مكتبه في الرياض في مارس 2018، وتعرض للإخفاء القسري لمدة عامين، تعرض خلالها للتعذيب والتنكيل على يد السلطات السعودية.

وقضت  المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض على السدحان بالسجن لمدة 20 عاما، وبعدها 20 سنة منع من السفر، وذلك على خلفية اتهامات جائرة كامتلاكه حساب تويتر ساخر مجهول.

إدانة أحمد أبو عمو

وكانت وكالة بلومبيرغ” الأمريكية نقلت منذ أيام أن هيئة المحلفين بالمحكمة الفدرالية بولاية كاليفورنيا الأمريكية قد أدانت الجاسوس مزدوج الجنسية (لبناني أمريكي) أحمد أبو عمو بتهمتي الاحتيال والتآمر لارتكاب احتيال عبر الإنترنت وتهمتي غسيل أموال، وتهمة واحدة بتزوير السجلات، وتهمة واحدة بالعمل كوكيل لحكومة أجنبية دون الكشف عن هذا العمل بشكل صحيح وذلك بعد محاكمة استمرت أسبوعين وهو الآن يواجه 10 إلى 20 عاما في السجن عندما يصدر الحكم عليه.

وذكرت الوكالة الأمريكية أن المحكمة حصلت على أدلة تثبت تلقي أحمد أبو عمو ساعة هوبلو و300 ألف دولار من بدر العساكر، مدير مكتب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مقابل معلومات سرية على حساب تويتر عن معارضين سعوديين.

وقال مساعد المدعي العام في كاليفورنيا، كولين سامبسون، في ملاحظات أخيرة لهيئة المحلفين إن “الأدلة تظهر أنه مقابل ثمن والاعتقاد بأن لا أحد يراقب، باع المتهم موقعه إلى شخص يعمل ضمن الدوائر المقربة من ولي العهد” السعودي محمد بن سلمان.

وأكد أن السلطات لديها أدلة ظرفية وافرة عن أبو عمو، موضحاً أن منها مكالمات هاتفية أجراها مع مسؤول سعودي تمت بعد وقت قصير من وصول المدعى عليه إلى حسابي معارضين سعوديين على موقع تويتر.

وجاء قرار هيئة المحلفين في سان فرانسيسكو، بعد حوالي ثلاث سنوات من اتهام وزارة العدل الأمريكية لأحمد أبو عمو بالتجسس لصالح النظام السعودي.

وكان القضاء الأمريكي أعلن في 2019، أن محكمة فيدرالية في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا وجهت التهم لثلاثة أشخاص، هم سعوديان أحدهما موظف سابق في “تويتر”، وأمريكي كان يعمل في الشركة نفسها، بالعمل كوسطاء والتجسس على مستخدمين لمنصة التواصل الاجتماعي وجهوا انتقادات للعائلة المالكة في السعودية.

وقال النائب العام الأمريكي في حينه، إن “الشكوى الجنائية تتهم عناصر سعوديين بالبحث في الأنظمة الداخلية لتويتر من أجل الحصول على معلومات شخصية عن معارضين سعوديين والآلاف من مستخدمي تويتر”.

ووجهت التهم للسعودي علي آل زبارة، والأمريكي من أصل لبناني أحمد أبوعمو باستخدام صفتهما كموظفين في “تويتر” للحصول على عناوين بروتوكول الإنترنت والبريد الإلكتروني وتواريخ الولادة من حسابات على “تويتر”، ونقل هذه المعلومات بعد ذلك إلى الرياض.

وقدم آل زبارة في 2015 معطيات عن 6 آلاف حساب على الأقل، وخصوصا حول معارض سعودي لجأت عائلته إلى كندا، كما ورد في محضر الاتهام، بينما  يبدو أن أبو عمو تجسس على العديد من الحسابات بين نهاية 2014 وبداية 2015.

أما السعودي أحمد المطيري فهو متهم بأنه قام بدور وساطة بين الرجلين وحكومة بلده، كما يشتبه بأنه ساعد آل زبارة على الفرار من الولايات المتحدة في نهاية 2015 بعدما طرحت عليه إدارة “تويتر” أسئلة للمرة الأولى.

المصدر: قطر عاجل + مركز الخليج لحقوق الإنسان

شاهد أيضاً

قصة حاكم مصر الذي زلزل أركان الإمبراطورية العثمانية

قصة حاكم مصر الذي زلزل أركان الإمبراطورية العثمانية صدر الصورة، Getty Images قبل 29 دقيقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *