62ff25f24c59b73cea7fa95a

مواد غذائية تدعم الرغبة الجنسية

كشفت الدكتورة أوكسانا ميخاليفا أخصائية الغدد الصماء، خبيرة التغذية الروسية، والدكتورة أولغا باغري أخصائية علم النفس، تأثير النظام الغذائي في الرغبة الجنسية لدى الشخص.

ووفقا للدكتورة ميخاليفا، تعتمد الزيادة في الرغبة الجنسية أو انخفاضها على حالة الخلفية الهرمونية. وزيادة الوزن يؤثر سلبا في الرغبة الجنسية.

وتقول، “يعاني حوالي 50 بالمئة من الرجال البدناء من المشكلات الصحية، بما فيها الرغبة الجنسية. وهذه النسبة أقل بين النساء. لذلك من أجل الاحتفاظ بالرغبة الجنسية، يجب اتباع نظام غذائي عقلاني”.

إقرأ المزيد

ما خطورة الإفراط بتناول الجعة للرجال؟

ما خطورة الإفراط بتناول الجعة للرجال؟

ومن جانبها تشير الدكتورة باغري، إلى أن النظام الغذائي الصحي يؤثر في الرغبة الجنسية من خلال الهرمونات. وللحفاظ على مستوى الرغبة الجنسية يجب اتباع نمط حياة نشط ونظام غذائي صحي غني بالخضروات والفواكه والأسماك والمأكولات البحرية ولحوم الدواجن الخالية من الدهون والحبوب الكاملة.

وتضيف ميخاليفا إلى هذه القائمة، لزيادة الرغبة الجنسية، المكسرات والأفوكادو والزيوت النباتية وبعض التوابل والنبيذ الخالي من السكر والشوكولاتة.

اقرأ ايضاً
  سعوديون ينقذون طفلة ووالدها من الغرق ببحيرة في النمسا (فيديو)

وتشير ميخاليفا، إلى أن المواد التي تؤثر سلبا في الرغبة الجنسية، هي المشروبات الكحولية والجعة والأطعمة الدهنية واللحوم المعالجة.

وتقول، “يجب أن يعلم محبي الجعة من الرجال، ان هذا المشروب يحتوي على إستروجين نباتي، وهو نظير الهرمونات الجنسية الأنثوية، أي لا يساعد على تعزيز القوة الجنسية للرجال. وأن “كرش” الجعة يزيد من نقص هرمون التستوستيرون. كما لا ينصح الرجال بالإفراط بتناول فول الصويا ومنتجاته، لأنه يحتوي أيضا على إستروجين نباتي”.

وتضيف باغري، تعتمد الرغبة الجنسية أيضا على الحالة النفسية، حيث يؤدي الإجهاد والتعب وقلة النشاط البدني إلى انخفاضها.

وتنصح بمراجعة طبيب أخصائي في حالة تكرر مشكلات الرغبة الجنسية، أو استمرارها خلال فترة طويلة.

المصدر: نوفوستي


المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

تفسر أسباب الإصابة ببعض الأمراض..  اكتشاف متغيرات وراثية جديدة 

تفسر أسباب الإصابة ببعض الأمراض..  اكتشاف متغيرات وراثية جديدة 

  المصدر: جريدة العرب القطرية اقرأ ايضاً  سعوديون ينقذون طفلة ووالدها من الغرق ببحيرة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *