سجن جمصة مصر.. منظمة حقوقية تتهم إدارة سجن جمصة بتعذيب وتغريب نزلائه

سجن جمصة يعذب ويغرب نزلائه

اتهمت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان (غير حكومية مقرها القاهرة) في مصر إدارة سجن جمصة الذي يقع في محافظة الدقهلية (دلتا مصر)، بممارسة التعذيب والعنف ضد السجناء وتغريبهم، بعد احتجاجهم على تعرضهم لانتهاكات أدت لوفاة عدد منهم.

و”التغريب” هو نقل السجين إلى سجن آخر بعيد عن مدينته، ما يُصعب على ذويه زيارته، وغالبا ما يكون السجن الجديد أسوأ، ويُعامل فيه السجين معاملة سيئة كونه من محافظة أخرى ومُعاقَباً.

سجن جمصة يعذب ويغرب نزلائه

ودعت المنظمة وزارة الداخلية والقيادات الأمنية التي توافدت على السجن، إلى فتح تحقيق ومعاقبة المتسببين من ضباط مباحث السجن في حدوث هذه الاحتجاجات والعمل على إنهاء أسبابها.

ونقلت عن زوجة أحد السجناء السياسيين قولها: “كنت في زيارة لزوجي وأخبرني أن قوات أمن ترتدي الأقنعة، دخلت عليهم، وقامت برش السجناء بمادة تجعل الجلد يلتهب، وتجعلهم لا يستطيعون تنظيم عملية التنفس، وأنهم اضطروا لغسل وجوههم بالمياه الغازية حتى يعالج الالتهاب، زوجي أخبرني أن ما يحدث معهم هو موت بطيء”.

وعلقت الشبكة، على هذه الرواية بأنها إحدى الشهادات من زوجة أحد السجناء في سجن جمصة شديد الحراسة، الذي شهد احتجاجات شديدة وغضبا عارما من السجناء تسببت بها انتهاكات خطيرة، بحق أعداد كبيرة من السجناء السياسيين.

اقرأ ايضاً
تسیب في السعودية سائق يدهس المصلين ويلوذ بالفرار

حسب شهادات من داخل سجن جمصة “استعانت إدارة السجن بقوات أمنية خاصة لفض الشغب وقمع المساجين الذين انتفضوا السبت الماضي بعد علمهم بوفاة زميلهم الشاب محمد سعد الدين الكومي، 22 عاما، وسجين آخر جراء تعذيبهما حتى الموت داخل عنبر التأديب”. 

وحاول “السجناء إيصال رسالة إلى مصلحة السجون المصرية وقيادات الداخلية بما يرتكبه رئيس المباحث الضابط أحمد الديب من انتهاكات وتعذيب للسجناء التي تسببت في وفاة بعضهم جراء تعذيبهم والمعاملة المهينة لهم ولذويهم في الزيارات التي تتم بأوامر من رئيس مباحث وبمعاونة الضابطين أحمد صبري وأحمد خليل بمعاونة عدد من المخبرين والأمناء”، طبقا للشبكة.

وبعد انتشار الأنباء عن الاحتجاجات “تجمعت أعداد كبيرة من أهالي السجناء صباح يوم الأحد الماضي أمام بوابة السجن في محاولة منهم للاطمئنان على ذويهم، وأثناء انتظارهم خرجت سيارة ترحيلات وفيها ما يقرب من 20 سجينا وتم تغريبهم إلى سجني المنيا شديد الحراسة في وسط مصر، وسجن آخر في محافظة أسيوط في صعيد مصر”.

وحسب شهادة وصلت للشبكة، فإن “الضباط وأمناء الشرطة والمخبريين يسبون أهالي السجناء بألفاظ سوقية، كما أن أمناء الشرطة والعساكر يعتدون على النساء وهن في طابور الزيارة”.

شاهد أيضاً

«مسام» ينتزع نحو 3000 لغم وذخيرة وعبوة ناسفة خلال شهر

«مسام» ينتزع نحو 3000 لغم وذخيرة وعبوة ناسفة خلال شهر

​أعلن مشروع «مسام» لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام انتزاع قرابة 3000 لغم وذخيرة غير متفجرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *