الاتفاق النووي.. الخلافات مستمرة وحلها يستغرق أسابيع وأصوات إيرانية تنادي بالتأجيل

لا تزال الخلافات حول الصيغة النهائية لإحياء الاتفاق النووي مستمرة بين واشنطن وإيران، وسط تكهنات أن حلها قد يستغرق أسابيع، يأتي ذلك بالتوازي مع دعوات محلية في طهران بضرورة تأجيل التوقيع لأن ذلك يصب في مصلحة الدولة الفارسية.

استمرار الخلافات أكدها مسؤولون مطلعون على المحادثات في حديثهم إلى وكالة “بلومبرج”، وجاءت تصريحات المسؤول بعد أيام من التفاؤل عقب كسر النص النهائي المقترح للاتفاق من قبل الاتحاد الأوروبي الجمود بين الأطراف المعنية.

وأوضح مسؤولان آخران مطلعان على المفاوضات لوكالة “بلومبرج”، إن الخلافات تدور حول تحقيق الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن النشاط النووي غير المعلن من قبل إيران وكذلك استمرار مطالبة طهران باستلام تعويضات اقتصادية في حال انسحبت الإدارة الأميركية من الاتفاقية.

وبالتزامن مع ذلك، دعت صحيفة “كيهان” المقربة من المرشد الإيراني “علي خامنئي”، السبت، حكومة “إبراهيم رئيسي” إلى تأجيل المفاوضات

وكتبت الصحيفة المحسوبة على التيار المحافظ في إيران: “أجّلوا التوصل لاتفاق لمدة شهرين فقط، كل شيء سيتغير لصالح إيران”.

اقرأ ايضاً
محكمة بروكلين الفيدرالية تأجل محاكمة مستشار ترامب المتهم بالعمالة للإمارات

وزعمت “كيهان” أن الوضع اليوم أفضل بالتأكيد مما كان عليه قبل عام، بل وسيتحسن الوضع تدريجياً ويمكن لطهران القيام بأشياء عظيمة بدون الالتزام بالاتفاق النووي

 وأضافت الصحيفة: لذلك، نحن لسنا الطرف الذي في عجلة من أمره، فإذا استمر الوضع نحو شهرين! شهرين فقط، سيتغير الوضع من الأرض إلى السماء!

وفي وقت سابق ردت كل طهران وواشنطن على النص الأوروبي المقترح، غير أن مسؤول أوروبي رفيع المستوى صرح لــ”بلومبرج” أن الجانبين لم يقتربا أبدا من إحياء الاتفاق كما اقتربا مؤخرا.

 


المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

الوحدة السعودية البحرينية

الوحدة السعودية البحرينية في أروقة القصور من جديد _ هل تتحد الجارتان العربيتان فعلاً ؟؟

تعود قضية الاتحاد بین السعودية و البحرين إلى الواجهة بعد سنوات من إثارتها في عام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.