العراق.. الكاظمي يدعو الصدر لسحب أنصاره من المؤسسات الحكومية

طالب رئيس مجلس الوزراء العراقي “مصطفى الكاظمي”، الإثنين، زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر”، بدعوة المتظاهرين إلى الانسحاب من المؤسسات الحكومية.

وقال “الكاظمي”، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء العراقية “واع”، إن “التطورات الخطيرة التي جرت اليوم من اقتحام المتظاهرين للمنطقة الخضراء ودخول مؤسسات حكومية، تؤشر إلى خطورة النتائج المترتبة على استمرار الخلافات السياسية وتراكمها”.

وأكد أن تجاوز المتظاهرين على مؤسسات الدولة “يعد عملا مدانا وخارجا عن السياقات القانونية”، داعياً “مقتدى الصدر”، “الذي طالما دعم الدولة وأكد الحرص على هيبتها واحترام القوى الأمنية، إلى المساعدة في دعوة المتظاهرين للانسحاب من المؤسسات الحكومية”.

وأضاف أن “تمادي الخلاف السياسي ليصل إلى لحظة الإضرار بكل مؤسسات الدولة لا يخدم مقدرات الشعب العراقي، وتطلعاته، ومستقبله، ووحدة أراضيه”.

 وجدد “الكاظمي” دعوته إلى ضبط النفس من الجميع، داعياً المتظاهرين إلى الانسحاب الفوري من المنطقة الخضراء والالتزام بتعليمات القوات الأمنية المسؤولة عن حماية المؤسسات الرسمية وأرواح المواطنين.

اقرأ ايضاً
الرئيس الصيني: نتطلع لتنمية العلاقات مع مصر عبر "الحزام والطريق"

وكان زعيم التيار الصدري بالعراق “مقتدى الصدر”، أعلن في وقت سابق، الإثنين، الاعتزال النهائي للعمل السياسي بالبلاد، وغلق كافة المؤسسات التابعة له.

وتسبب الإعلان في تفجر غضب أنصار “الصدر” في بغداد ومدن عراقية أخرى، حيث أقدموا على محاولة اقتحام قصر الرئاسة في العاصمة قبل أن تشتبك معهم قوات الأمن بقنابل الغاز وخراطيم المياه، فيما افادت تقارير بسقوط قتيل، على الأقل، بالرصاص الحي.

واقتحم الغاضبون أيضا مبنى مجلس الوزراء، الذي أعلن عن تعليق عمله بسبب الأمر، فيما أفادت تقارير بإغلاق أنصار “مقتدى الصدر” عددا من مقار المحافظات بالبلاد.


المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

الوحدة السعودية البحرينية

الوحدة السعودية البحرينية في أروقة القصور من جديد _ هل تتحد الجارتان العربيتان فعلاً ؟؟

تعود قضية الاتحاد بین السعودية و البحرين إلى الواجهة بعد سنوات من إثارتها في عام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.