تقرير أمريكي: عقبة جديدة تواجه برنامج إيران النووي بجانب الرفض الدولي

قالت وكالة بلومبرغ الأمريكية، إن عقبة جديدة تواجه البرنامج النووي الإيراني متعلقة بتغير المناخ وارتفاع درجة حرارة مياه البحر بشكل غير مسبوق، إلى جانب الرفض الدولي.

وحسب الوكالة، أفاد رئيس منظمة الطاقة الذرية، “محمد إسلامي”، لوكالة أنباء الطلاب الإيرانية شبه الرسمية، في مقابلة، بأن درجات حرارة البحر في الخليج تجاوزت 35 درجة مئوية هذا الصيف، في حين أن متوسط درجة الحرارة السنوية حوالي 26 درجة.

وأضاف أن الدراسات الخاصة بالوحدات الجديدة تحتاج أيضا إلى المراجعة بعد أن أدى تغير المناخ إلى إبطال الافتراضات الأساسية، من دون الخوض في مزيد من التفاصيل.

وتعمل روساتوم الروسية على توسيع محطة إيران النووية الوحيدة للطاقة في بوشهر.

وتوفر محطة بوشهر الكهرباء الأساسية بشبكة تتعطل بشكل متكرر ما يؤدي إلى انقطاع التيار الكهربائي.

وبدأت إيران والقوى التي لا تزال منضوية في الاتفاق النووي (فرنسا، بريطانيا، ألمانيا، روسيا، الصين) مباحثات لإحيائه في أبريل/ نيسان 2021، تم تعليقها مرة أولى في يونيو/ حزيران من العام ذاته.

اقرأ ايضاً
لقاءات ليبية أوروبية لدعم إنهاء حالة الانسداد السياسي

وبعد استئنافها في نوفمبر/ تشرين الثاني، علّقت مجددا منذ منتصف مارس/ آذار مع تبقي نقاط تباين بين واشنطن وطهران، رغم تحقيق تقدم كبير في مجال إنجاز التفاهم.

وأجرى الطرفان بتنسيق من الاتحاد الأوروبي، مباحثات غير مباشرة ليومين في الدوحة أواخر يونيو، لم تفضِ إلى تحقيق تقدم يذكر، ثم استؤنفت المباحثات في فيينا بالرابع من أغسطس/ آب، بمشاركة من الولايات المتحدة بشكل غير مباشر.

وبعد أربعة أيام من التفاوض، أكد الاتحاد الأوروبي أنه طرح على الطرفين الأساسيين صيغة تسوية “نهائية”.

وقدّمت طهران بداية مقترحاتها على هذا النص، وردّت عليها الولايات المتحدة الأسبوع الماضي. وأكدت طهران أنها تقوم بدراسة هذا الردّ قبل إبداء رأيها إلى الاتحاد الأوروبي.

ويشير مسؤولون أوروبيون وأمريكيون إلى أن طهران وواشنطن أقرب من أي وقت مضى للعودة إلى الاتفاق النووي المبرم عام 2015.


المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

fc116e8b5d1ea78b529320ed95084751

الجبير: العلاقات السعودية الإسرائيلية تتجه نحو التطبيع

اعترافا بأن العلاقات بين الرياض وتل أبيب على وشك أن تصبح علنية ، أعلن وزير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.