بعد حملة حقوقية.. السعودية تفرج عن اثنين من أبناء الشيخ سليمان الدويش

أفادت مصادر حقوقية، الجمعة، بأن السلطات السعودية أفرجت عن اثنين من أبناء الداعية المعتقل “سليمان الدويش”.

وذكرت منظمة “داون” الحقوقية، عبر “تويتر”، أن السلطات السعودية أفرجت عن “عبدالوهاب”، نجل “الدويش”، قبل أن تفرج عن شقيقه “مالك”.

وكانت السلطات السعودية قد اعتقلت “مالك الدويش”، في نهاية يونيو/حزيران الماضي، بعد ظهوره في فيديوهات، وهو يتحدث للإعلام الغربي عن والده.

كما أدلى “مالك” بتصريحات لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، تحدث فيها عن ملابسات اعتقال والده واختفائه بشكل قسري على يد سلطات المملكة، مشيرا إلى أن ما شجعه للحديث عن أبيه رغم خطر الأعمال الانتقامية ضده وضد عائلته، هو حصول عائلة المعتقل “عبدالرحمن السدحان” على مكالمة هاتفية معه بعد سنوات من إخفائه قسريا، نتيجة عمل أخته “أريج” وحديثها عن قضيته.

اقرأ ايضاً
مصر.. لجنة العفو تعلن الإفراج عن 28 من المحبوسين احتياطيا

وأضاف: “رأيت نتيجة الصمت، ونتيجة الكلام، وأن الكلام وجذب الانتباه لقضية معتقل تخيفهم كثيرًا”.

وتحت وسم “أطلقوا أبناء الدويش”، دعا حقوقيون سعوديون مقيمون خارج المملكة، إلى الإفراج عن الشيخ “الدويش” الذي اعتقل قبل أكثر من 6 سنوات (منتصف أبريل/نيسان 2016).

وأخفت السلطات السعودية “الدويش” قسريا، واعتقلت أحد أبنائه “عبدالوهاب” بعد نحو عام من اعتقاله، وذلك بسبب جداله مع أحد مسؤولي وزارة الداخلية، إثر مراجعته للمسؤول من أجل إطلاق سراح والده.


المصدر: متابعات قطرعاجل

شاهد أيضاً

نحو عالم دون مركزية الغرب؟

نحو عالم دون مركزية الغرب؟

  مركزية الغرب معضلة العالم المعاصر كنا نظن أن الحملة ضد استضافة قطر للمونديال قد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.