image 661

ملعب 974.. علامة فارقة في تصميم وبناء الملاعب تسجل رقما قياسيا لقطر في كأس العالم

يعد ملعب 974، أحد ملاعب مونديال قطر 2022، مشروعا رائدا وعلامة فارقة في تصميم وبناء الملاعب، وقد سجل رقما قياسيا كونه أول ملعب قابل للتفكيك بالكامل في تاريخ بطولات كأس العالم، كما أنه يتميز بالعديد من المميزات الأخرى الفريدة.

وملعب 974 هو أحد ملاعب بطولة كأس العالم الثمانية في قطر، التي تقام بين 20 نوفمبر/تشرين الثاني و18 ديسمبر/كانون الأول المقبلين، وباقي الملاعب هي: البيت، ولوسيل، والجنوب، وخليفة، وأحمد بن علي، والمدينة التعليمية، والثمامة.

ويعكس اسم الملعب، المعروف سابقا باسم ملعب راس أبو عبود، عدد حاويات الشحن المستخدمة في تشييده، كما يعد 974 رمز الاتصال الدولي لقطر، وقد استضاف أولى المباريات على أرضه خلال بطولة كأس العرب قطر 2021.

الموقع

يقع ملعب 974 على مقربة من ميناء الدوحة التاريخي، كما أنه على بُعد دقائق من مطار حمد الدولي ليكون أقرب ملاعب كأس العالم من المطار والميناء مما يسهل الوصول إليه للقادمين عبر الجو أو البحر.

ويتمتع الملعب بإطلالة مبهرة على ساحل الخليج والمشهد الخلاب لناطحات السحاب في الخليج الغربي بالدوحة عبر مياه الخليج.

وسائل النقل

يمكن للمشجعين الوصول إلى الملعب عبر محطة راس أبو عبود على الخط الذهبي في مترو الدوحة، والتي لا تبعد سوى 800 متر فقط عن الملعب، كما تصل إلى الملعب وسائل النقل العام التي توفرها الدولة أيضا، إضافة إلى السيارات الخاصة.

المباريات والمدرجات

تبلغ سعة الملعب الجماهيرية 40 ألف مقعد، ويستضيف 7 مباريات في مونديال قطر 2022 من مرحلة المجموعات حتى الدور ثُمن النهائي للبطولة، بداية بمباراة المكسيك وبولندا في 22 نوفمبر/تشرين الثاني.

التصميم

يعد الملعب علامة فارقة في تصميم وبناء الملاعب، حيث جرى تشييده باستخدام من 974 حاوية للشحن البحري المعتمدة، وأسهم استخدام مكونات البناء الجاهزة في تقليل الوقت اللازم لإنجاز الملعب.

اقرأ ايضاً
شركات طيران خليجية توفر خيارات إضافية للمشجعين في كأس العالم 2022 بقطر

ولا يتطلب الملعب تقنية التبريد المستخدمة في بقية ملاعب المونديال، حيث يسهم الموقع الفريد للملعب على ضفاف الخليج العربي في تقديم تجربة لا مثيل لها للجماهير كأنهم في الهواء الطلق.

الاستدامة

صُمّم الملعب ليُفكك بالكامل بعد المونديال ويُقدّم للدول التي تحتاج للمقاعد في إطار التنمية، حيث يقدّم ملعب 974 نموذجًا يُحتذى لمطوّري الملاعب ومنظمي البطولات الكبرى في العالم، كما ستتم إعادة الاستفادة من الحاويات والمواد التي تم استخدامها في البناء لصالح الدول التي تفتقر إلى بنية تحتية رياضية.

حصل الملعب على شهادتي المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة “جي ساس” (GSAS) من فئة الخمس نجوم في التصميم والبناء، ومن فئة التميز في إدارة البناء، والتي تمنحها المنظمة الخليجية للبحث والتطوير “غورد” (GORD)، تقديرا للالتزام بمعايير الاستدامة خلال مراحل التصميم والبناء.

صديق للبيئة

تم تصنيع جزء كبير من هيكل الملعب من وحدات بناء من الفولاذ المعاد تدويره، مما قلل من كمية النفايات الناتجة عن تصنيع المكونات المستخدمة في البناء، إضافة إلى الحد من النفايات في موقع العمل، بينما تضمن التجهيزات المتطورة توفير استهلاك المياه بنسبة 40%، مقارنة بغيره من الملاعب التقليدية.

يشار إلى أن جميع الملاعب الثمانية لمونديال قطر 2022 حصلت على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة “جي ساس”، من بينها 3 ملاعب حصلت على فئة الأربع نجوم، بينما مُنحت الملاعب الأخرى فئة الخمس نجوم.

وقد جرى اعتماد منظومة “جي ساس” من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وتضمن تلبية البنية التحتية الخاصة بالبطولة مجموعة من المعايير البيئية الصارمة.

 




الجزيرة – مونديال 2022

شاهد أيضاً

المدفع المجري

المدفع المجري

ركل الكرة للمرة الأولى قبل أن يكمل عامه الأول، أوتشي الطفل المعجزة والأصغر في الحي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.