لموقفه ضد المثلية الجنسية.. شركة أمريكية تلغي شراكتها مع محام إماراتي شهير

قطعت شركة محاماة أمريكية كبرى علاقتها بمحام إماراتي شهير، بعد أيام من نشره تغريدات ترفض المثلية الجنسية وتهاجم المثليين.

وذكرت “بيكر ماكنزي”، التي تتخذ من شيكاغو مقرا لها، في بيان، أنها أنهت علاقتها مع المحامي الإماراتي، “حبيب الملا”، دون أن تشير إلى أسباب صريحة وراء هذه الخطوة، لكنها ألمحت إلى تغريدات نشرها “الملا” عبر حسابه في تويتر، وقالت إن “الآراء الواردة فيها لا تمثلها”.

وجاء في بيان الشركة: “بعد المناقشات التي جرت مؤخرا، تؤكد كل من شركة بيكر مكنزي ود.حبيب الملا أنهما قررا إنهاء علاقة الشراكة بينهما”.

وأضاف: “وبينما تجري حاليا إجراءات فسخ العلاقة بين الطرفين، فإننا نؤكد التزامنا المستمر بدعم عملائنا وموظفينا في دولة الإمارات العربية المتحدة وعموم المنطقة”.

ومن جانبه، رد “الملا”، عبر تويتر، على أحد المعلقين الذين واسوه على خسارته التعاقد مع الشركة، بتغريدة، كتب فيها: “الخسارة خسارة الدين والمبادئ”.

ولاحقا، كتب “الملا” عدة تغريدات، جاء فيها: “آرائي الشخصية التي عبرت عنها تمثل قناعاتي النابعة من ديني ومبادئي. أعتز بها ولا أعتذر عنها. نحن مجتمع متسامح ونتقبل المخالف ولكن لا نرضى بأن يُفرض علينا فكر وعقيدة تخالف ثوابتنا الإسلامية”.

وأكد المحامي الإماراتي الشهير صحة خبر انفصاله عن الشريك الأمريكي، قائلا: “خبر انفصال بيكر صحيح وسنعمل كمكتب مستقل وسنستمر في خدمة عملائنا كما عهدونا دائما. التزم الصمت ولن أعلق على ما حدث احتراما للعلاقة التي كانت بيننا. سنبدأ في الأسبوع المقبل محادثات الانفصال والتخارج، وبناء على ذلك يكون لكل حادث حديث”.

 

اقرأ أيضاً
اقرأ ايضاً
الرئيس الجزائري يجري تعديلا وزاريا يشمل 6 حقائب بالحكومة 

“فطرة”.. مبادرة لرفض المثلية تجذب آلاف الداعمين

وجاءت تعليقات “الملا” بعد انتشار مقطع فيديو لنساء إماراتيات يحتفلن بيوم المرأة الإماراتية الذي يصادف 28 أغسطس/آب من كل عام، حيث ظهرن بقصات شعر قصيرة وملونة، في حين ظهرت إحداهن بعباءة ملونة وغطاء للشعر، وتحدثن عن التنوع والشمول داخل المجتمع الإماراتي”، ما بدا تشجيعا على قبول المثلية الجنسية.

بعد انتشار الفيديو، حث “الملا” النساء الإماراتيات والمؤسسات المحلية الناشطة في حقوق المرأة، على رفع دعاوى ضد من ظهر في الفيديو بتهمة “الإساءة للمرأة الإماراتية”.

ولاقى الفيديو انتقادات مختلفة انصب أغلبها على مظهر وملابس الفتيات. وخلال ساعات اختفى الفيديو من على مواقع التواصل الاجتماعي، وحسابات انستجرام وتويتر.

ورغم حذف الفيديو، نشر المحامي الإماراتي سلسلة من التغريدات تعقيبا على الفيديو ذاته وقال إنه “ليس عملا عشوائيا من قبل مجموعة متمردة على قيم المجتمع بل معمول بحرفية ويتضمن رسائل مبطنة تم اختيارها بعناية”، بحسب تعبيره.

وأضاف: “آخر جملة قيلت في الفيديو هي من المواطنة التي تلبس عباءة. قالت regardless what you look like or feel inside you are not alone  وترجمتها “بغض النظر عما تبدو عليه أو تشعر به داخلك أنت لست لوحدك”.

وفسر “الملا” الجملة بقوله إن “هذه الجملة تحديدا تستخدم للتعبير عن شعور الشواذ فهو قد يبدو صبيا في مظهره ولكنه يشعر في داخله أنه بنت”.

وكان أول من نشر خبر إلغاء الشراكة هو موقع “رول أون فرايدي”، المتخصص في تغطية أخبار المحاماة الطلبة والممارسين في المملكة المتحدة.

وذكر الموقع أنه هو من زود “بيكر مكنزي” بتغريدات “الملا” على تويتر، ما جعل الأخيرة تفتح تحقيقا، الخميس، قبل إعلان إنهاء العلاقة معه.


المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

حرب السودان

حرب السودان و دور قطر في التهدئة/ معلومات عن الوساطة القطرية في سودان

حرب السودان و دور قطر في الوساطة و التهدئة  حرب السودان هي صراع معقد ومستمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *