رئيس أشغال: مشروع تطوير الدوحة المركزية والكورنيش يعكس الهوية القطرية أمام ضيوف المونديال

رئيس أشغال: مشروع تطوير الدوحة المركزية والكورنيش يعكس الهوية القطرية أمام ضيوف المونديال

أكد سعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي رئيس هيئة الأشغال العامة “أشغال” أن مشروع تطوير وتجميل الدوحة المركزية وشارع الكورنيش يسعى إلى الحفاظ على الهوية القطرية أمام ضيوف الدولة في بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، وكذلك ربط المناطق الداخلية للمشاة ببعضها البعض، بالإضافة إلى ربطها خارجياً بالمناطق المحيطة بها، وإيجاد مناطق جديدة للمستخدمين، فضلا عن ترميم المناطق الأثرية.
وأوضح سعادته على هامش زيارة عدد من المسؤولين القطريين ومسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ للمشروع، أن تجميل الدوحة المركزية وشارع الكورنيش يهدف إلى “أنسنة” المدينة من خلال جعل المنطقة نابضة بالحياة عبر إعطاء الأولوية للإنسان والمشاة وتعزيز أنماط الحياة الصحية والتقليل من الاعتماد على المركبات، بالإضافة إلى تجميل الشوارع الرئيسية والمناطق السكنية والحفاظ على البيئة.
من جانبها، قالت المهندسة سارة كافود نائب رئيس لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة في تصريح لها “إن منطقة الدوحة المركزية وشارع الكورنيش من أهم المعالم السياحية والحيوية والحضارية في الدولة لذلك أولتها اللجنة اهتماما خاصاً عند التخطيط لعملية تطويرها لتظهر بشكل يعكس أهميتها السياحية والثقافية”.
ولفتت إلى أن اللجنة حرصت على تزيين الواجهة البحرية بأعمدة إنارة على شكل سعف النخيل الذي يعكس الموروث الثقافي القطري، وكذلك إنشاء أنفاق للمشاة وساحات بهدف تسهيل حركة الرواد بين الكورنيش والجهة المتصلة بالأنفاق، مع إضافة بصمة جمالية على تلك الأنفاق والساحات من خلال تزويدها بالأعمال الفنية والمنحوتات لعدد من الفنانين القطريين والمقيمين، فضلا عن إنشاء عدد من المقاهي المطلة مباشرة على البحر للمساهمة في جعل تجربة رواد الكورنيش أكثر تميزاً.
وأشارت كافود إلى إنشاء مسارات للمشاة والدراجات الهوائية لتصبح متنفسا صحيا وآمنا لزوار المنطقة ولتشجيعهم على ممارسة الرياضة بالإضافة لزيادة المسطحات الخضراء وزراعة الأشجار، فضلا عن رصف الشوارع بأحجار طبيعية بطريقة تعكس الطابع الأثري والعمق التاريخي للمنطقة.
وبدوره، استعرض المهندس عبدالله ناصر النعيمي مدير مشروع تطوير وتجميل الدوحة المركزية الحزمة الأولى بهيئة الأشغال العامة “أشغال” عددا من التحديات التي واجهتهم أثناء التنفيذ منها ارتفاع مستوى المياه الجوفية، حيث استلزم ذلك تشغيل عدد كبير من مضخات السحب بشكل متواصل وحقن التربة بمواد خاصة لدعمها، وسوء طبيعة التربة الأمر الذي شكل عائقاً أمام التقدم السريع لماكينات الحفر تحت سطح الأرض، ووقوع المشروع في منطقة قديمة ومزدحمة ومأهولة بالسكان، كما أن تأمين سلامة مرتادي المنطقة ومراعاة توفير مداخل لأصحاب المحال التجارية هناك أبطأ من سرعة إنجاز الأعمال وصعب عملية دخول المعدات الثقيلة للمنطقة.
وأوضح النعيمي أن أعمال البنية التحتية لهذا المشروع، تضمنت تنفيذ شبكة تصريف مياه الأمطار بطول 12 كلم، وتوسعة حجم خزان المياه إلى 12 ألفا و750 مترا مكعبا ، وإنشاء شبكات للكهرباء والمياه والري والصرف الصحي والاتصالات بطول 23.9 كلم، وتركيب 48 عمودا للكاميرات الأمنية، وإعادة رصف الأسفلت بالكامل على طول شارع الكورنيش.
وأشار إلى أن أعمال تجميل الدوحة المركزية وشارع الكورنيش شملت صيانة وزراعة العديد من الأشجار والمسطحات الخضراء بهدف رفع جودة الحياة وتحسين المنظر العام للمنطقة، بالإضافة إلى مساهمتها في خفض درجات الحرارة وتوفير بيئة صحية داخل الأحياء السكنية وأماكن التجمعات الحيوية.
ولفت في هذا السياق إلى زراعة أكثر من 137 ألف متر مربع من المسطحات الخضراء و940 شجرة و920 نخلة، مع المحافظة على الإرث البيئي لأشجار النخيل المتواجدة في شارع الكورنيش وصيانتها نظراً لأهميتها البيئية والاجتماعية بالإضافة إلى زراعة 1360 شجرة وأكثر من 17000 متر مربع من المسطحات الخضراء في منطقة مركز الدوحة.
من جهة أخرى، أفاد المهندس النعيمي بأنه تم توفير مسارات ومعابر للمشاة ومسارات للدراجات الهوائية تربط كافة المراكز الحيوية في المنطقة، ومسار للجري يبلغ طوله 7 كم، ويربط مسار طريق المطار ورأس بوعبود امتداداً إلى طريق لوسيل، بالإضافة لإنشاء مسارات للمشاة والدراجات الهوائية بطول 1 كيلومتر بمنطقة مركز الدوحة، والتي تم تصميمها للاستخدام من قبل ذوي الاحتياجات الخاصة.
وذكر بأنه تم تزيين الكورنيش باستخدام 1440عموداً على شكل سعفة النخيل، ليتماشى مع أشجار النخيل الممتدة على طول الكورنيش بالإضافة إلى توفير 655 عمود إنارة ذات طابع مميز بمنطقة مركز الدوحة.
يشار إلى أن مشروع تطوير وتجميل الدوحة المركزية وشارع الكورنيش، تضمن، توفير عدد كبير من مواقف السيارات تتسع لأكثر من 7,700 سيارة، تحت الأرض في أماكن متفرقة بالمدينة بالإضافة إلى إنشاء ثلاثة أنفاق للمشاة والدراجات الهوائية تربط بين الكورنيش ومدينة الدوحة، وهي أنفاق الدفنة والكورنيش والبدع، بالإضافة لإنشاء نفق متحف الفن الإسلامي المخصص للمشاة.
ويعمل المشروع حاليا على إنشاء نفق خامس للمشاة وهو نفق خليفة الذي يربط بين محطة مترو الكورنيش والمنطقة المجاورة لملاعب التنس والاسكواش بالدوحة وأيضا تنفيذ ثلاث ساحات “الدفنة والكورنيش والبدع” حيث تتصل كل ساحة بنفق للمشاة يصل الكورنيش مع مدينة الدوحة.
كما شملت أيضاً أعمال مشروع تطوير وتجميل كورنيش الدوحة توفير عدة مقاه وبعض المرافق الخدمية مثل الاستراحات المزودة ببرادات المياه الصالحة للشرب والمصليات وأماكن للوضوء، بالإضافة لشاشات عرض.

اقرأ ايضاً
المؤتمر السنوي الأول لتغذية الطفل بجامعة قطر يبحث المستجدات في التغذية ونمط الحياة الصحي

المصدر: صحيفة العرب القطرية

شاهد أيضاً

20210113 1610537214 557

 رئيس مجلس الوزراء يهنئ رئيس سورينام

بعث معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.