رصد موجات داخلية بالمحيطات ناتجة عن ثوران بركان «تونغا»

رصد موجات داخلية بالمحيطات ناتجة عن ثوران بركان «تونغا»

رصد باحثون من معهد»علم المحيطات ومركز العلوم الكبرى للمحيطات» في الصين، الموجات المحيطية الداخلية الناتجة عن ثوران بركان»تونغا». والتقطت الأقمار الصناعية ثوران البركان والاضطرابات الجوية التي أحدثها حول العالم، وباستخدام صور الأقمار الصناعية لاحظ الباحثون حزم موجات داخلية واضحة تنتشر في اتجاهات مختلفة.
وتظهر الدراسة أن الانفجارات البركانية لا تسبب تقلبات في الغلاف الجوي فحسب، بل تؤدي أيضا إلى إطلاق عمليات ديناميكية مثل الموجات الداخلية في المحيطات.
وتنتشر الموجات الداخلية على نطاق واسع في البحار الهامشية أو الأرفف القارية، ويبلغ مدى اتساعها مئات الأمتار وتصل قمم أمواجها إلى عدة مئات من الكيلومترات، وتؤثر الموجات على بيئات المحيطات بشكل كبير.. ولكن نادراً ما تلاحظ الموجات الداخلية في مناطق المحيط المفتوحة بسبب تأثير التشتت القوي في أعماق المحيط.
يشار إلى أنه في 15 يناير من عام 2022 انفجر بركان»تونغا» الهائل تحت الماء في مملكة «تونغا» في المحيط الهادي، وبلغ ارتفاعه نحو 1800 متر وعرضه 20 كيلومترا وأدى إلى انتشار هزات قوية في نصف العالم.
ويتكون البركان من جزيرتين صغيرتين غير مأهولتين هما «هونغا-هاباي» و»هونغا-تونغا» على ارتفاع نحو 100 متر فوق مستوى سطح البحر وعلى بعد 65 كيلومترا شمال نوكوالوفا عاصمة «تونغا».
وقد نشط البركان على مدى العقود القليلة الماضية في أعوام 2009 و2014 و2015، وانفجرت نفاثات ساخنة من الصهارة والبخار عبر الأمواج إلا أن تلك الانفجارات كانت صغيرة بالمقارنة مع أحداث يناير 2022 التي وجد العلماء أنها يمكن أن تحدث مرة واحدة كل ألف عام تقريبا.

اقرأ ايضاً
6 أعراض شبيهة بالإنفلونزا لداء لايم الذي قد يسبب مشكلات صحية خطيرة

المصدر: جريدة العرب القطرية

شاهد أيضاً

أقدم كائن على قيد الحياة يحتفل بعيد ميلاده الـ190

أقدم كائن على قيد الحياة يحتفل بعيد ميلاده الـ190

تحتفل جزيرة سانت هيلينا الواقعة في جنوب المحيط الأطلسي بأقدم كائن في العالم على قيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.