• أكتوبر 5, 2022

ملاعب قطر الصديقة للبيئة في كأس العالم 2022 تعمل على الطاقة الشمسية بالكامل

ملاعب قطر الصديقة للبيئة في كأس العالم 2022

ملاعب قطر الصديقة للبيئة في كأس العالم 2022

ناضلت قطر مطولاً  من أجل حق استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022 مع دول كثيرة مثل أستراليا وبلجيكا وإنجلترا وهولندا والبرتغال وروسيا وكوريا الجنوبية وإسبانيا والولايات المتحدة، و استمرارًا لجهودها استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022 ، خططت قطر لتنفيذ خطة معمارية قل نظيرها في العالم لالشراكة مع الشركة الهندسة المعمارية البريطانية فوستر لبناء ملعب يعمل على الطاقة الشمسية بالكامل.

كانت النتيجة هي بناء استاد لوسيل أيكونيك الحديث الذي يعمل بالطاقة الشمسية كأحد ملاعب قطر الصديقة للبيئة في كأس العالم 2022، و ضمن الخطة المعمارية لاستاد لوسيل تم الموافقة على بناءه على الطراز الحديث حيث سيُحاط الملعب الذي تم بناؤه في الدوحة ، عاصمة قطر ، ويتسع لـ 86250 متفرجًا ، بمواقف للسيارات وأكشاك خدمة ، وستكون جميعها مغطاة بألواح شمسية لتوليد الطاقة الكهربائية .

ملاعب قطر الصديقة للبيئة في كأس العالم 2022
ملاعب قطر الصديقة للبيئة في كأس العالم 2022

بالطبع ستقوم هذه الألواح الشمسية بإنتاج طاقة كافية لتزويد الاستاد بالطاقة التي يحتاجها خلال المباريات التي سيستضيفها وفي نفس الوقت ستزود هذه الألواح أيضاً  المباني المجاورة بالاستاد بالطاقة الكهربائية على مدار الساعة.

هذا الملعب ، الذي تم الكشف عن خطته في مؤتمر “قادة كرة القدم” في لندن، يحتوي على تقنيات صديقة للبيئة و التي يمكنها الحفاظ على برودة الهواء داخل الاستاد في حرارة الجو التي لا تطاق في  الدوحة.

من الناحية التقنية تم تجهيز سقف هذا الملعب بنظام تشغيل اتوماتيكي يشبه عواكس الرياح، بالإضافة إلى أن الجزء المركزي من سقف الملعب الذي يشبه السرج إلى حد ما لديه القدرة على الفتح والإغلاق بشكل كامل.

يلج المشجعون إلى الملعب من خلال 6 جسور تمتد فوق البرك المائية التي تحيط بالملعب لتعطيه مظهراً جذاباً يوحي بأنه عائمًا فوق الماء.

سيكون الوصول إلى هذا الاستاد ، الذي تم بناؤه في شمال الدوحة ، ممكنًا عبر الطرق الرئيسية وخطوط المترو الجديدة.

مميزات أخرى لـ ملاعب قطر الصديقة للبيئة في كأس العالم 2022

قدمت قطر خمس خطط مختلفة لبناء ملاعب بمميزات مختلفة.

  •  أحد هذه التصميمات هو ملعب مصنوع من غلاف خارجي خاص لعرض صور مباريات كرة القدم.
  • و ملعب آخر مغطى بشرائط ملونة ستكون رمزا للفرق المشاركة في هذه المسابقة.
  • وتم تجهيز الملعب الآخر بحوض سباحة وينابيع مياه معدنية ومخزن.
  • عين المونديال التي صممت بإلهام مأخوذ من أصداف البحر تشبه العين الكبيرة. سقف هذا الملعب مرن ومنظره مذهل للغاية بسبب الحدائق المحيطة به
  • وفي مخطط آخر يرتبط مدخل الاستاد بجسر الصداقة بين قطر والبحرين . الجسر الذي يربط قطر بالجزيرة المجاورة لها ويعتبر من عجائب الدنيا المعمارية.
  • سيتم توفير طاقة معظم هذه الملاعب من الألواح الشمسية.
  • سيكون لكل من الملاعب نظام متطور للتحكم في المناخ من شأنه أن يحافظ على درجة حرارة الملعب أقل من 27 درجة مئوية على الرغم من المناخ الصحراوي.
  •  شرائط المونديال التي يكشف لونها ألوان المنتخبات في المسابقة هي رمز للصداقة والتسامح والاحترام المتبادل بين المونديال والفيفا وقطر.
  • يمكن فصل بعض أجزاء هذه الملاعب ونقلها إلى دول أخرى من أجل تحسين مستوى كرة القدم بعد نهاية مونديال 2022.
اقرأ ايضاً
رسميا.. قطر ضمن الدول المرشحة لاستضافة كأس آسيا 2023

 

شرائط المونديال التي يكشف لونها ألوان المنتخبات
شرائط المونديال التي يكشف لونها ألوان المنتخبات

ملاعب أخرى صديقة للبيئة حول العالم

ملعب برن ، سويسرا

الاستاد السويسري هو ثاني أكبر ملعب في سويسرا بسعة 32000 متفرج. حاليًا ، تم تجهيز هذا الاستاد بـ 7930 وحدة شمسية من إنتاج شركة Kyocera اليابانية ، والتي توفر ذروة إنتاج تبلغ 1،346،774 كيلووات. يقلل نشاط هذا المجمع من انبعاث 630 طنًا من ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

ملعب برن ، سويسرا

ملعب مينيرو ، البرازيل

مينيرو هو ثاني أكبر ملعب لكرة القدم في البرازيل بعد ماراكانا وهو أحد الملاعب المضيفة لكأس العالم 2014. تم تجهيز مينيرو بنظام شمسي يبلغ ذروة 1.4 ميغاواط ، والتي تضمنت التكلفة الإجمالية للمشروع البالغة 16.1 مليون دولار.

ملعب مينيرو ، البرازيل

ملعب الألعاب العالمية أو استاد كاوشيونغ الوطني

استاد الألعاب العالمية أو استاد كاوشيونغ الوطني صممه المصمم الياباني تويو إيتو. سقف هذا الاستاد مغطى بـ 8844 لوحة شمسية. تعتبر الألعاب العالمية ، التي تستفيد من تصميم يشبه التنين ، أول ملعب في العالم يتم تشغيله بواسطة تكنولوجيا الطاقة الشمسية. توفر الألواح الشمسية معظم الطاقة اللازمة لهذا الملعب.

استاد كاوشيونغ الوطني

بالطبع لم تكن محاولات قطر من أجل إنشاء شبكة من الملاعب الصديقة للبيئة والتي تعمل بالطاقة الشمسية طبعاً هذا بالإضافة إلى إمكانية تعديل حجم و سعة املاعب كل على حدة و يتبع هذه الخاصية (تصغير الملاعب) التبرع بالفائض من المقاعد و المعدات إلى دول أخرى فقيرة من أجل دعم قطاع الرياضة فيها.

فقد كان حول العالم العيد من المحاولات من أجل بناء منشئات رياضية تعمل على الطاقة الشمسية منها في البرازيل و كوريا و أمانيا و اسبانيا و غيرها من الدول بالإضافة إلى الاستادات الثلاثة التي تم ذكرها في مقالنا هذا.

شاركونا آرائكم

المصدر:  قطر عاجل + رصد

اقرأ ايضا

العراق.. الكاظمي يوجه بوقف تحصين المنطقة الخضراء بالبوابات الحديدية

اقرأ ايضا

عقد بـ311 مليون دولار لإنتاج صواريخ جافلين للأردن وليتوانيا

شارك بالتعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.