12 منظمة حقوقية تطالب مصر بالإفراج عن المدون محمد أكسجين

12 منظمة حقوقية تطالب مصر بالإفراج عن المدون محمد أكسجين

طالبت 12 منظمة حقوقية، السلطات المصرية بـ”الإفراج الفوري” عن المدون والصحفي المصري “محمد إبراهيم رضوان” الشهير بـ “محمد أكسجين”، الذي أكمل في 21 سبتمبر/أيلول الجاري 3 سنوات من الاحتجاز الانفرادي.

جاء ذلك في بيان وقعت عليه المنظمات، والتي من بينها “مؤسسة حرية الفكر والتعبير”، و”المبادرة المصرية للحقوق الشخصية”، و”مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان”، و”مراسلون بلا حدود”، و”الجبهة المصرية لحقوق الإنسان” و”المفوضية المصرية للحقوق والحريات”.

كما طالبت المنظمات بوقف كافة أشكال الانتهاكات التي يتعرض لها المدون المصري (صاحب مدونة أكسجين مصر) داخل محبسه، ‏ومحاسبة كل من تورط في ارتكابها بالمخالفة للقانون والدستور.

وأمضى “أكسجين” أغلب مدة احتجاز ما بين حبس احتياطي على ذمة التحقيقات في ثلاث قضايا مختلفة، حتى ‏أصدرت محكمة جنح أمن الدولة العليا طوارئ، حكمًا نهائيا ضده بالسجن أربع سنوات.

اقرأ أيضاً

مصر.. إحالة علاء عبدالفتاح ومحمد الباقر وأكسجين إلى طوارئ أمن الدولة

ومن المعروف أن “أكسجين” يعاني من ظروف احتجاز غير آدمية، فهو محروم من مغادرة زنزانته أو التعرض للشمس، وممنوع من الحصول على رعاية صحية لائقة، وغير مسموح له بالزيارات ‏سواء من الأهل أو المحامين ‏ منذ فبراير/شباط 2020.

وكانت السلطات المصرية قد ألقت القبض على “أكسجين” ‏للمرة الثانية في 21 سبتمبر/ أيلول 2019، أثناء تنفيذه التدابير الاحترازية في قسم شرطة البساتين في القاهرة، بتهم مماثلة للقضية التي أطلق سراحه فيها؛ وهي نشر أخبار وبيانات كاذبة من شأنها إلحاق الضرر بالبلاد والانضمام إلى جماعة محظورة.

اقرأ ايضاً
بطريقة "مريعة".. منظمة حقوقية تؤكد اعتقال نجم سناب شات السعودي منصور الرقيبة

وأوضح البيان أن الانتهاكات بحق “أكسجين” تنوعت بين القبض، والإخفاء القسري، والتعذيب والاعتداء البدني، بالإضافة إلى الاحتجاز بالمخالفة للقانون والتدوير من داخل محبسه والاحتجاز على ذمة أكثر من قضية في نفس الوقت، ذلك فضلًا عن الحكم عليه بالسجن 4 سنوات أمام محكمة أمن الدولة العليا طوارئ.

ولفت البيان، إلى أن “أكسجين”، وخلال فترة سجنه المطولة، حاول الانتحار داخل زنزانته في سجن “طرة” شديد الحراسة، لكن إدارة السجن أنقذته في اللحظات الأخيرة، إلا أنه لا تزال هناك خطورة بالغة على حياته، ‏خصوصًا مع استمرار تدهور حالته النفسية بعد وفاة والدته في فبراير/ شباط 2022 ورفضه الخروج من محبسه لتقبل العزاء.

ودعا الموقعون ‏لجنة العفو الرئاسي والمجلس القومي لحقوق الإنسان ولجنة حقوق الإنسان في البرلمان للتدخل من أجل ضمان حرية “‏أكسجين” وإنهاء حبسه المطول.

اقرأ أيضاً

اعتقال مدون مصري شهير أثناء تنفيذه التدابير الاحترازية

المصدر: متابعات قطرعاجل

شاهد أيضاً

Fhre

#خاشقجي_اليمن – جريمة سعودية جديدة ضد الإنسانية بحق شاب يمني

 ساد غضب عارم بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي إبان جريمة مرعبة بحق شاب يمني قام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.