خامنئي يهاجم السعودية وإعلامها بسبب اهتمامها باحتجاجات إيران

خامنئي يهاجم السعودية وإعلامها بسبب اهتمامها باحتجاجات إيران

شن المرشد الإيراني “علي خامنئي”، الإثنين، هجوما على السعودية، ضمن عدة دول قال إنها تدعم ما أسماه “أعمال الشغب” في بلاده، وسط تصاعد للتظاهرات ضد النظام في إيران، عقب وفاة الشابة “مهسا أميني” داخل مقر احتجاز تابع لشرطة الأخلاق الإيرانية منتصف سبتمبر/أيلول المنصرم.

وكتب “خامنئي” عبر حسابه الرسمي باللغة العربية في “تويتر”، متسائلا: “هل حدث أن دعمت وسائل إعلام العملاء لأمريكا، مثل بعض حكومات المنطقة ومنها السعودية، مثيري الشّغب في البلدان الأوروبيّة؟ لكنّ مثل هذا الدّعم مورس مرّات عدة ضدّ إيران. كيف لا يرى بعضهم أيادي أمريكا وإسرائيل في هذه الحادثة؟”.

وكان “خامنئي” قد انتقد، في خطاب ألقاه، في وقت سابق، الإثنين، التقارير المتزايدة في الإعلام الأمريكي والإسرائيلي والسعودي المهتمة بالاحتجاجات في إيران، قائلا إن هذا الاهتمام الإعلامي يحدث فقط عندما تكون الاحتجاجات في إيران، لكن لم تتحدث وسيلة إعلام حول الاحتجاجات التي شهدتها دول أوروبية.

اقرأ أيضاً

خامنئي: عملاء أمريكا وإسرائيل وراء الشغب باحتجاجات مهسا أميني

وقال “خامنئي”، أثناء زيارته حفل تخرج في “جامعة الإمام الحسن المجتبى” للضباط وتدريب الشرطة، إن أعمال شغب تحدث في جميع أنحاء العالم لكن لا يوجد رئيس أمريكي لديه مؤيدون من مثيري الشغب الأوروبيين.

وتساءل “خامنئي”: “هل حدث حتى الآن أنْ دعم الرّئيس الأمريكي مثيري الشغب الأوروبيّين وأصدر بياناً قال فيه إننا بجانبكم؟ هل سبق أن دعمتهم وسائل الإعلام الأمريكيّة؟”.

اقرأ ايضاً
لافروف يزور مصر ضمن جولة أفريقية لتعزيز العلاقات وبناء تحالفات جديدة

وشهدت دول أوروبية، خلال الأسابيع الماضية، احتجاجات تخللتها أعمال عنف، احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية وتفاقم أزمة الطاقة والغذاء على خلفية تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية.

وتابع: “أقولها بصراحة: أعمال الشغب هذه وزعزعة الاستقرار الأخيرة في إيران كانت من تخطيط أمريكا والكيان الصهيوني الغاصب والزائف ومرتزقتهم، وقد ساعدهم بعض الخونة من الإيرانيّين في الخارج”.

وقال المرشد الإيراني إن وفاة “مهسا أميني”، البالغة من العمر 22 عامًا، “كانت مريرة وأحرقت قلبي. لكنّ ردّ الفعل دون أيّ تحقيق كان غير طبيعي. الردّ لا يكون بأن يزعزع بعضهم الأمن في الشوارع ويُضرموا النيران في المساجد والمصارف وسيّارات النّاس. لم تكن هذه التحرّكات طبيعيّة. كانت أعمال شغب مخطّطاً لها مسبقًا”.

وتأتي تصريحات “خامنئي” وسط تصاعد للاحتجاجات التي تشهدها إيران، والتي انطلقت منذ 17 سبتمبر/أيلول الماضي، وشهدت سقوط أكثر من 92 قتيلا، وفق أحدث حصيلة أعلنتها منظمة حقوق الإنسان في إيران.

اقرأ أيضاً

6 دول تقدم مقترحا إلى الاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات على إيران

والعلاقات بين إيران والسعودية لا تزال مقطوعة، منذ يناير/كانون الثاني 2016، بعد تعرض سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد، لاعتداءات من قبل محتجين على إعدام الرياض رجل الدين السعودي الشيعي المعارض “نمر النمر”.

وانطلقت، منذ أشهر، جلسات للحوار بين السعودية وإيران بهدف استعادة العلاقات، بوساطة عراقية، وسط أحاديث متضاربة  عن التقدم الحادث في تلك المحادثات.

المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

الوحدة السعودية البحرينية

الوحدة السعودية البحرينية في أروقة القصور من جديد _ هل تتحد الجارتان العربيتان فعلاً ؟؟

تعود قضية الاتحاد بین السعودية و البحرين إلى الواجهة بعد سنوات من إثارتها في عام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.