فتح شارع الوعب أمام الحركة المرورية بشكل كامل بعد تطويره

فتح شارع الوعب أمام الحركة المرورية بشكل كامل بعد تطويره

فتحت هيئة الأشغال العامة “أشغال” شارع الوعب بشكل كامل أمام الحركة المرورية بعد تطويره بطول أعمال 5.5 كيلومتر، لتسهيل الحركة المرورية أمام سكان المناطق المحيطة.
ويشكل شارع الوعب حلقة وصلة حيوية أمام القادمين من طريق الدوحة السريع، ومحور صباح الأحمد، وشارع الفروسية، وشارع السيلية، ويوفر خيارا بديلا عن طريق سلوى الموازي.
وتضمنت أعمال المشروع توسيع الطريق من 3 إلى 4 مسارات في كل اتجاه مع تطوير أجزاء من الطرق المحلية القريبة. كما تم تطوير 4 تقاطعات وهي: “محيرجة، ومجمع خليفة الأولمبي، والصالة الرياضية، وبعيا”، لترتفع الطاقة الاستيعابية للطريق من 12 ألف مركبة في الساعة إلى 16، مما يوفر لمستخدمي الطريق مداخل للمناطق السكنية المحيطة، ويسهل وصول القادمين إلى المجمعات التجارية والمنشآت الرياضية والترفيهية بالمنطقة.
كما تم إنشاء مسارات للدراجات الهوائية بطول نحو 3 كيلومترات، والمشاة بطول نحو 15 كيلومترا، تمتد على أغلب أجزاء الطريق، وزراعة حوالي 102 ألف متر مربع من المساحات الخضراء.
بالإضافة إلى ذلك، تم تطوير خدمات البنية التحتية ضمن نطاق أعمال المشروع، منها 15 ألف متر شبكة تصريف مياه الأمطار، و2,600 متر من أنابيب شبكة مياه الشرب، إلى جانب 12 كيلومترا من شبكات الكهرباء، فضلا عن تركيب 440 عمود إنارة، إلى جانب استخدام نحو 81 ألف طن من الإسفلت، واستخراج حوالي 185 ألف متر مكعب من مواد الحفريات، واستعمال 295 ألف متر مربع من مواد الرصف.
وبهذه المناسبة، أكد المهندس يوسف عبدالرحمن العمادي، مدير شؤون المشروعات في /أشغال/، أن جميع مشروعات البنية التحتية مستمرة لما بعد كأس العالم FIFA قطر 2022، وذلك وفقا لرؤية قطر الوطنية 2030، خصوصا فيما يخص المناطق السكنية وقسائم المواطنين، لافتا إلى أن “أشغال” حريصة كل الحرص على تنفيذ مشاريع البنية التحتية المختلفة بالتزامن مع خطط الحكومة في هذا الصدد.
من جانبه، قال المهندس بدر درويش، مدير إدارة مشروعات الطرق السريعة: إنه نظرا لموقعه المهم والذي يربط بين العديد من المناطق ذات الكثافة السكانية العالية والشوارع والمرافق الحيوية المختلفة، قامت “أشغال” بتطوير شارع الوعب لرفع كفاءته، وهو ما يعمل على تحقيق انسيابية مرورية، ويقلل من الازدحام المروري في الشوارع المحيطة، واختصار زمن الرحلة بين مناطق الريان ومعيذر والعزيزية وبعيا والوعب ومحيرجة والسد.
بدوره أوضح المهندس سعد الدوسري، مهندس المشروع، أنه أعيد تصميم شارع الوعب لاستغلال المساحات الموجودة على جانبي الطريق لتنفيذ أعمال التوسعة المطلوبة، وزيادة المخارج والمداخل للشارع مع المناطق والمجمعات السكنية والتجارية المطلة عليه، بالإضافة إلى تحسين الطرق الخدمية، وتوسعة التقاطعات، لتحقيق انسيابية مرورية، ما يؤدي إلى اختصار زمن الرحلة، مضيفا أن نحو 75 بالمئة من المواد المستخدمة لتطوير شارع الوعب محلية الصنع، كما أن المشروع استغرق نحو 5 ملايين و261 ألفا و547 ساعة عمل بدون حوادث.
ويقع شارع الوعب في منطقة ذات كثافة سكانية عالية ونشاط تجاري حيوي، حيث يوجد العديد من المجمعات والأسواق التجارية والمرافق الترفيهية والمؤسسات الحكومية، فضلا عن المنشآت التعليمية والرياضية مثل: أسباير زون، واستاد خليفة الدولي الذي سيحتضن عددا من مباريات كأس العالم FIFA قطر 2022.

اقرأ ايضاً
تكرار هطولها يساعد في «الاخضرار».. د. سيف الحجري لـ «العرب»: الأمطار الصيفية ترطب التربة.. لكنها غير كافية لـ «الإنبات»

المصدر: صحيفة العرب القطرية

شاهد أيضاً

كأس العالم يبرز كرم «أهل قطر» مع ضيوف البطولة

كأس العالم 2022 يبرز كرم أهل قطر مع ضيوف البطولة

كرم أهل قطر مع ضيوف قطر في المونديال أبرزته استضافة البلا لهذا الحدث التاريخي دعوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.