بعد هروبها من مصر.. شقيقة علاء عبدالفتاح: شاهدت معتقلين يتعرضون للتعذيب

بعد هروبها من مصر.. شقيقة علاء عبدالفتاح: شاهدت معتقلين يتعرضون للتعذيب

أكدت “سناء سيف”، شقيقة الناشط السياسي المصري المعتقل، “علاء عبدالفتاح”، أنها شاهدت معتقلين يتعرضون للتعذيب من زنزانتها خلال فترة اعتقالها في مصر.

جاء ذلك في حوار أجرته الناشطة المصرية (28 عاما) مع صحيفة “الجارديان” بعد هروبها إلى لندن، مشيرة إلى أن قرار الخروج من بلدها لم يكن سهلا رغم فترات السجن الطويلة وما تعرضت له من تهديدات من قبل نظام الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي”، فالعيش في المنفى لا يعني فقط وداع الأهل والأصدقاء، بل يعني أيضا مغادرة البلد التي يسجن فيها شقيقها ويضرب عن الطعام.

وأشارت إلى أنها سُجنت 3 مرات منذ اندلاع ثورة يناير/كانون الثاني 2011، وهي الآن تناضل من أجل إطلاق سراح شقيقها، أحد أبرز السجناء السياسيين في البلاد.

وأضافت: “لقد تطلب الأمر الكثير من التأمل والتفكير (..) كانت هذه ثالث مرة لي في المعتقل (..) وكان علي أن أتقبل أن هذا قد يكون مستقبلي. هذا ما هددت به السلطات”.

وتابعت: “الزنزانة التي كنت فيها في المرة الأولى كانت تؤوي 7 منا. ولكن هذه المرة، كنا 82 امرأة في نفس المكان”.

وذكرت الناشطة المصرية أن “قائمة الاتهامات التي وجهت إليها أضيف إليها تهمة الإرهاب، واستتبع ذلك تغيير معاملتها أيضًا”.

وأردفت: “كنت أُستجوب لساعات، مع ارتداء ملابس خفيفة فقط بينما كان مكيف الهواء في أبرد درجاته. لم أعرف أنا ولا المحامي التهم الموجهة إلىّ. قيل لي إنه مهما حدث، لن يسمعني أحد أو يصدقني”.

ونوهت الصحيفة البريطانية إلى أن “سناء” كانت تجلس، أثناء فترات الخروج للتريض بالمعتقل، أسفل شجرة في الفناء وتفكر في خياراتها، وفي المقابل كانت الزنازين التي يحتجز فيها من يواجهون عقوبة الإعدام.

اقرأ ايضاً
المحكمة العسكرية التونسية تقضي بسجن الصحفي صالح عطية

اقرأ أيضاً

أشهر سجين سياسي في مصر.. من هو علاء عبدالفتاح؟

وأشارت إلى أن “سناء” تنحدر من عائلة سياسية معروفة، فوالدها، “أحمد سيف”، كان محامياً واسع الصيت في مجال حقوق الإنسان، ووالدتها هي “ليلى سويف”، الأكاديمية والناشطة السياسية.

وكان “علاء عبدالفتاح”، صوتا قياديا خلال ثورة يناير/كانون الثاني 2011، التي أنهت حكم الرئيس الراحل “حسني مبارك”، الذي استمر 30 عاما، وتقول جمعيات مدافعة عن حقوق الإنسان إن قضيته تظهر كيف تقدّم دول غربية مثل بريطانيا والولايات المتحدة مصالحها الوطنية على الدفاع عن الحريات.

وفي يونيو/حزيران الماضي، أعربت والدته “ليلى سويف”، عن قلقها من احتمال تدهور صحة ابنها بوتيرة سريعة، حيث بدأ “عبدالفتاح”، إضرابا عن الطعام في 2 أبريل/نيسان الماضي، احتجاجا على ظروف اعتقاله وسجنه، بعدما حُكم عليه في ديسمبر/كانون الأول 2021 بالسجن لمدة 5 سنوات بتهمة نشر أخبار كاذبة.

واتهمت جماعات معنية بحقوق الإنسان، من بينها منظمة “العفو الدولية” ومنظمة “هيومن رايتس ووتش”، حكومة الرئيس “عبدالفتاح السيسي” بارتكاب انتهاكات واسعة، من تعذيب إلى إخفاء قسري إلى احتجاز عشرات الآلاف من المعتقلين السياسيين.

وينفي “السيسي” وجود سجناء سياسيين في مصر، ويقول إن الاستقرار والأمن لهما أهمية قصوى وإن السلطات تعمل على تعزيز الحقوق من خلال محاولة تلبية الاحتياجات الأساسية مثل توفير فرص العمل والسكن.

اقرأ أيضاً

علاء عبدالفتاح يصعد من إضرابه عن الطعام.. وأسرته: حالته تتدهور

المصدر: متابعات قطرعاجل

شاهد أيضاً

Fhre

#خاشقجي_اليمن – جريمة سعودية جديدة ضد الإنسانية بحق شاب يمني

 ساد غضب عارم بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي إبان جريمة مرعبة بحق شاب يمني قام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.