لا معلومات حول مكانه أو التهم الموجهة إليه.. اعتقال ناشر مصري في السعودية

لا معلومات حول مكانه أو التهم الموجهة إليه.. اعتقال ناشر مصري في السعودية

اعتقلت السلطات السعودية الناشر المصري “أحمد ضيوف”، خلال حضوره فعالية بمعرض الرياض للكتاب.

وتلقت أسرة “ضيوف”، مكالمة من مسؤول بوزارة الخارجية المصرية، تفيد باعتقاله وخضوعه للتحقيق من قبل السلطات السعودية، وذلك بعد أكثر من أسبوعين من اختفائه في المملكة.

ولم يقدم مسؤول الخارجية للأسرة أية تفاصيل حول الاتهامات الموجهة لـ”ضيوف”.

وجاءت مكالمة مسؤول الخارجية بعدما أرسلت أسرة “ضيوف” تلغرافات إلى وزارة الخارجية ومجلس الوزراء ورئاسة الجمهورية، في أعقاب اختفاء نجلهم من معرض الرياض في 8 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بعد 12 يومًا من وصوله إلى السعودية.

ووفق ناشر مصري رفض الكشف عن هويته، فإن قوات الأمن السعودية اقتادت “ضيوف”، أحد مؤسسي دار النشر المصرية “كتوبيا” ومدير المعارض بها، من داخل إحدى فعاليات المعرض إلى الفندق الذي يقيم فيه.

اقرأ أيضاً

مصدر: اعتقال طبيب مصري بالسعودية منذ 5 أشهر

وأضاف: “تحفظت السلطات السعودية على بعض أغراض ضيوف بعدما فتشتها، كما تفحصت هواتف ناشرين آخرين بنفس الفندق، قبل أن تصطحب ضيوف إلى جهة غير معلومة منذ 8 أكتوبر/تشرين الأول الجاري”. 

وعقب اختفاء “ضيوف” مباشرة تواصلت أسرته وأصدقاؤه مع السفارة المصرية واتحادي الناشرين المصريين والناشرين العرب وإدارة المعرض، للاطمئنان عليه، لكن دون إجابة شافية.

وحسب الناشر: “قالوا لنا إن الموضوع كبير وإحنا مش عارفين فيه إيه”.

اقرأ ايضاً
كان محكوما بالإعدام.. السعودية تفرج عن شاب شيعي اعتقل وهو قاصر

وأضاف: “مسؤول الخارجية قال للأسرة: “إحنا مش قادرين نعمل حاجة لأنه تحت أيديهم، والضغط عليهم حاجة مش كويسة”، مطمئنًا الأسرة أن ابنها بخير وأن الخارجية المصرية تتابع الموقف.

من جانبه، قال “إبراهيم أحمد عيسى”، مدير دار “كتوبيا”، في منشور له على حسابه على موقع “فيسبوك”، الإثنين، إنه أبلغ اتحاد الناشرين المصريين والعرب بالمسألة، وكذلك وجهوا سؤالهم لإدارة المعرض، ولم يكن لديهم أي معلومة.

اقرأ أيضاً

سجين مصري يفوز بجائزة اتحاد الناشرين الدولي لعام 2019

وتابع “عيسى”: “أخبرنا السفارة المصرية في اليوم التالي، وحتى اللحظة لم يأت أي رد رسمي يوضح أين أحمد؟! وما سبب القبض عليه؟!، علماً أنه في معرض دولي ممثلاً لمصر”.

وأنهى “عيسى” منشوره بـ”هذا المنشور ليس اتهاماً بالتقصير بل مناشدة لجميع السلطات المختصة بأن تنظر في أمره والبحث عنه”

وكانت حملة تدوين على مواقع التواصل الاجتماعي، بدأت خلال اﻷيام القليلة الماضية، تحت وسم “ضيوف فين”، بعد إعلان عاملين في دار “كتوبيا” عن اختفاء مديرهم، وأن تأخرهم في الإعلان عن القبض عليه طوال 15 يومًا كان خوفًا على سلامته.

وهذه هي المرة الثالثة التي يزور فيها “ضيوف” السعودية، فضلًا عن أنه لا يمارس أي نشاط سياسي، كما أن كل الكتب التي تنشرها “كتوبيا” لا تتطرق إلى الدين أو السياسة.

اقرأ أيضاً

اعتقال فنان مصري سخر من «التنازل» عن «تيران» و«صنافير» للسعودية

المصدر: متابعات قطرعاجل

شاهد أيضاً

يوم النكبة

“يوم النكبة” 1948…من تهجير ملايين الفلسطينيين إلى خيانة مشايخ العرب

مأساة يوم النكبة الفلسطينية 1948 الآن وبعد مرور أكثر من 70 عامًا على أحد أكثر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *