FNI05
Palestinian suporters of Morocco watch the Qatar 2022 World Cup quarter-final match between Morocco and Portugal, in Nablus, in the West Bank, on December 10, 2022. Photo by Nasser Ishtayeh/Flash90 *** Local Caption *** אוהדים משחק שחקנים שחקן עזה כדורגל גביע העולם שגריר מרוקו פורטוגל

العلم الفلسطيني في مباريات المغرب العربی فی کأس العالم 2022

أصبح التلويح بالعلم الفلسطيني في مباريات المغرب لكرة القدم عادة معتادة في مونديال قطر 2022.

مع تنصيب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة ، اكتسب مشروع تطبيع العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل سرعة متزايدة.

في إطار اتفاق تطبيع علاقات الدول العربية مع نظام الاحتلال في القدس ، المعروف باتفاقية إبراهيم ، أعلنت دول المغرب والإمارات والبحرين أن علاقاتها مع إسرائيل طبيعية. أحد مؤسسي اتفاق إبراهيم هو صهر ترامب ، جيرارد كوشنر ، الذي نشط أيضًا في كأس العالم في قطر وشاهد العديد من المباريات عن كثب.

إلا أن لاعبي المنتخب المغربي في ختام مبارياتهم في كل مرحلة ، والتي ارتبطت حتى الآن بالفوز والترقية إلى المراحل المقبلة ، رفعوا أيضًا العلم الفلسطيني وسط أفراحهم. ويعتبر هذا العمل احتجاجا على نهج الحكومة المغربية لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

طبعا حضور فلسطين وعلمها في المونديال لا يقتصر على المغرب. جماهير عربية ترفع علم وشعار فلسطين الحرة في مباريات مختلفة. حتى في شوارع الدوحة ، يمكن رؤية العديد من آثار فلسطين ومعارضة إسرائيل.

العلم الفلسطيني في مباريات المغرب
العلم الفلسطيني في مباريات المغرب

ردود الفعل الأمريكية و الإسرائيلية على العلم الفلسطيني في مباريات المغرب

تفاعل الإعلام الأمريكي، بصور رفع الأعلام الفلسطينية، طيلة أيام كأس العالم في قطر 2022، سواء من قبل الجماهير، أو لاعبي المنتخبات العربية، وكان آخرها وجود العلم الفلسطيني حاضرًا عقب فوز المغرب على إسبانيا بدور الـ 16 من المونديال.

وقالت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأمريكية، في تقرير لها يوم الخميس الفائت، إن القضية الفلسطينية تحتل مركز الصدارة في كأس العالم.

وأضافت، “بينما تجمع الفريق المغربي لالتقاط الصور، احتفل بعض اللاعبين بتلك اللحظة من خلال التلويح بعلم البلاد ولكن، كان هناك علما آخر حمله الفريق في المقدمة وفي المنتصف: علم فلسطين، الذي كان حاضرا في كل مكان في المدرجات وملعب كرة القدم هنا في كأس العالم الأولى في الشرق الأوسط”.

اقرأ ايضاً
اجتماع وزاري طارئ في الدوحة ستعقده الجامعة العربية

مواقف إسرائيلية

يبدو الصراع الفلسطيني الإسرائيلي حاضرا في أجواء المونديال في قطر، حيث انتشر مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي أظهر الصحفي التلفزيوني الإسرائيلي مواف فاردي يتعرض للمضايقة والهجوم من قبل مشجعين سعوديين في نهاية الأسبوع الماضي. وتم توجيه كلمات له مثل “أنت غير مرحب بك هنا، هذه قطر، هذه بلدنا”.

أحد المشجعين السعوديين الذين كانوا موجودين دافع عن نفسه لاحقًا لـ DW وقال: “الطريقة التي اقترب بها منا الصحفي الإسرائيلي كانت استفزازية جدا”. وتابع المشجع أنه لم ينتقد الإعلامي الإسرائيلي بشكل شخصي ولم يكن فظا معه وإنما أعلن عن مبادئه بوضوح، وأضاف: “نحن نؤمن بفلسطين كدولة موجودة منذ مئات السنين. هذا هو الصراع، وليس الصراع بين اليهود والمسلمين أو المسيحيين”.

بالنسبة للصحفي التلفزيوني الإسرائيلي أميت ليفينتال، فإن البطولة في قطر هي بالفعل كأس العالم الرابعة له. إنه يشعر “بأمان كبير” ومعظم المشجعين العرب الذين يتحدث إليهم رائعون، بحسب وصفه. ومع ذلك، فإن تغطيته الصحفية في قطر “صعبة” ويقول “هذه حقيقة. وعلينا أن نتعامل مع كراهية بعض المشجعين العرب هنا”. على سبيل المثال، تم طرد موظف معنا من سيارة الأجرة من قبل سائق فلسطيني. أيضا اقتحمت مجموعة من 20 شخصا على الأقل الاستوديو التلفزيوني وهتفوا “فلسطين حرة” داخل استوديو التلفزيون وبعد خمس دقائق، تمكنت قوات الأمن القطرية من إخراجهم.

ووفقا للفينتال ليس الإعلاميون فقط هم الذين واجهوا صعوبات، ولكن أيضا الآلاف من مشجعي كرة القدم الإسرائيليين، الذين سافروا إلى قطر لحضور كأس العالم. “العديد من المشجعين لديهم شعور سيء لشعورهم بأنهم مكروهون من قبل بعض المشجعين، كما تواجههم أعلام فلسطين في كل مكان”.

المصدر : قطر عاجل + رصد

شاهد أيضاً

زلزال تركيا

زلزال تركيا: عشرات القتلى والجرحى في تركيا وسوريا في هزة أرضية مدمرة/ فيديو

زلزال تركيا بقوة 7.4 درجة بمقياس ريختر شعر به سكان الأردن سقط عشرات القتلى والجرحى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.