المراوغ البرازيلي

المراوغ البرازيلي

الطائر الصغير وحفيد ضحايا العبودية في البرازيل. بدأ لعب كرة القدم في نادي المصنع الذي عمل فيه مراهقًا، وفي أولى محاولاته الانضمام إلى أندية برازيلية من الدرجة الأولى قوبل بالشفقة والرفض بسبب امتلاكه قدمين ملتويتين، أصبحتا نعمته التي رسمت هويته وميزته ونقطة قوته.

تمكّن ابن قرية باو غراندي في ريو دي جانيرو البرازيلية من اللعب إلى جانب أسماء كبيرة في عالم كرة القدم مثل بيليه، وصنع لنفسه مكانًا بينهم، وتوج انتصاراته بحمله كأس العالم مرتين على التوالي عامي 1958 و1962.

لقب بالعبقري غير المنضبط وتغزّل العالم بسحر قدميه، ووُصف بأفضل جناح أيمن عرفته كرة القدم، ولكن لعنة ورثها عن أبيه طاردته حتى النهاية فتغلّبت عليه وتمكّنت منه. ما الذي هزم “فرحة الناس”؟ ومَن هو بطل حكايتنا في هذه الحلقة من رموز؟ هل عرفته؟

استمع إلى حلقة “المراوغ البرازيلي” من سلسلة “رموز” كرة القدم، وشاركها مع أصدقائك.

الجزيرة – مونديال 2022

اقرأ ايضاً
مونديال قطر والإسقاط الشعبي للتطبيع

شاهد أيضاً

فرنسا والأرجنتين.. لمن الكأس؟

فرنسا والأرجنتين.. لمن الكأس؟

إلى محطته الأخيرة، يصل مونديال قطر الأحد القادم  إلى المباراة النهائية. ووسط أجواء  من الترقب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.